الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطأ فادح بحجم الخطيئة في إعلان نتائج «شتوية التوجيهي»

تم نشره في الأحد 7 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
خطأ فادح بحجم الخطيئة في إعلان نتائج «شتوية التوجيهي»

 

عمان - الدستور - غادة ابو يوسف

في سابقة هي الاولى في تاريخ اعلان نتائج الثانوية العامة وقعت امس وزارة التربية والتعليم في مطب وحرج امام الرأي العام الاردني فور اعلان نتائج "شتوية التوجيهي" بظهور خلل فاضح في معطيات استخراج نتائج الطلبة ، وعدم مطابقة اسماء الطلبة مع نتائجهم وارقام جلوسهم فضلا عن ظهور نتائج للطلبة في مباحث لم يتقدموا لها في هذه الدورة الشتوية ورصد علامات نجاح ورسوب غير دقيقة.

واثار وقوع هذا الخطأ سخطا عارما واحتجاجا من الطلبة واولياء امورهم الذين احتشدوا وتجمهروا امام وزارة التربية والتعليم ومديرياتها وقاموا بالعبث في بعض المواقع وتكسير زجاج الابواب والنوافذ .

وطالبوا وزارة التربية والتعليم بوضعهم بصورة ما حدث وتزويدهم بالنتائج الحقيقية ومعالجة المشكلة التي ادت الى رفع وتيرة توترهم وارباكهم والذي جاء عقب توتر وترقب في اعلان النتائج طيلة يوم امس وجهد وتعب داعين المسؤولين الى تحمل نتيجة هذا الخطأ الذي اثر عليهم وعلى اسرهم.

وفور اكتشاف الخلل استنفرت اجهزة وزارة التربية والتعليم والمسؤولين للوقوف على ملابسات الوضع والتاكد مما حدث والعمل على معالجة الثغرة التي ادت الى هذا الخلل الذي حسب تصريحات مستشار وزير التربية والتعليم الناطق الرسمي باسم الوزارة ايمن البركات ان الخطأ الذي حصل في نتائج امتحان الثانوية العامة هو خطأ فني في عميلة ادخال المعلومات (الازاحة ) اقتصر على طلبة الدراسة غير النظامية فيما كانت نتائج طلبة الدراسة النظامية صحيحة مئة بالمئة.

وقرر وزير التربية والتعليم فور وقوع الخلل سحب نتائج "شتوية التوجيهي" من كافة المواقع الالكترونية التي حصلت عليها واعتماد النتائج التي ستعلنها الوزارة على موقعها الالكتروني واعتماد النتائج ورقيا من خلال المدارس.

واوضح وزير التربية والتعليم في بيان صحفي انه بعد دقائق من إطلاق النتائج على موقع الوزارة الالكتروني - الايديويف - صباح امس والذي تم من خلاله توزيع النتائج على المواقع الالكترونية الاخرى ، تبين ان هناك خطأ في الأرقام التي ظهرت بالنسبة للطلبة غير النظاميين. واكد بدران ان الوزارة اتخذت اجراءات فورية بايقاف النتائج المعلنة على المواقع الالكترونية حيث تبين ان هناك خطأ قد حصل ليس في تصحيح الأوراق ولا في نقل العلامات ولا في تدقيقها وانما في الجمع على الملف الالكتروني للمستويين بالنسبة للطلبة غير النظاميين. وأوضح انه بعد التحري تبين ان الخطأ الفني عائد الى ان الطلبة غير النظاميين والذين يقدمون الامتحان على اكثر من مستوى فقد وقع خطأ الكتروني في جمع المستويات وحصلت إزاحة في المعلومات أدت إلى خطأ الأرقام على الملف الالكتروني فقط وليس في الملفات الأصلية.

واضاف ان ادارة الامتحانات والاختبارات في الوزارة قامت بالتعاون مع مركز الملكة رانيا لتكنولوجيا المعلومات بتصحيح الملفات الالكترونية واعدت ملفا صحيحا متكاملا وتم بثه على المواقع الالكترونية.

واكد بدران أن الخطأ الذي وقع كان في نقل المعلومة الالكترونية فقط وليس في الامتحان او التصحيح او التدقيق او نتائج الطلبة داعيا المواطنين الى الاطمئنان على صحة الامتحان والنتائج وليس هناك من داع للقلق في هذه المسألة.

ولفت الى ان الوزارة باشرت بالتحقيق في الجوانب الفنية التفصيلية التي أدت الى وقوع هذا الخطأ وستكون هناك إجراءات صارمة إزاء أي إهمال أو تقصير أو تهاون مبينا ان ثقة المواطنين بمؤسساتهم مسألة تحتل الاهتمام الأكبر لدى الوزارة ولكن امكانات الخطأ الفني واردة ، مشيرا الى أن النتيجة المعتمدة هي التي تظهر على موقع الوزارة وعلى النسخ الورقية في مديريات التربية والتعليم.

الى ذلك عزت مصادر مطلعة ان احتمالية الخطأ الواردة نجمت من تغيير في احد انظمة استخراج النتائج الذي اعطى قراءات مغايره للمطلوب.

كا ان اعلان نتائج امتحان الثانوية العامة تم وضعها لاول مره على موقع الوزارة الالكتروني وعلى موقع جديد هو (دبليو دبليو دبليو دوت توجيهي 2010 دوت جو)

www.tawjeehi,0102jo وكذلك تم توزيع النتائج بصورتها الورقية على جميع مديريات التربية والتعليم في المحافظات.

وعبر الطلبة الذين احتشدوا بكثافة امام مداخل وزارة التربية والتعليم ومديرية ادارة الامتحانات والمديريات الاخرى عن غضبهم حيث كان وقع هذا الخطأ كبيرا على الطلبة واهاليهم ومنهم من اصيب بحالات اغماء وانهيار وبكاء.

واستغربت الطالبة امل العبادي من نتيجتها التي حصلت عليها مشيرة الى انني لم اتقدم للامتحان في مبحث اللغة العربية الا ان النتيجة جاءت مكملة في هذا المبحث. وحسب الطالبة العبادي فان جمع علامات الرياضيات كان خطأ مشيرة الى ان السنوات التي ظهرت لها هي نتائج 2008 - ,2009 وعبرت الطالبة نسرين عبدالكريم عن استيائها الشديد مشيرة الى أنها حصلت على علامات مواد هي بالاصل ناحجة فيها ولم تحصل على نتائج في المواد التي تقدمت لها وهناك مواد تقدمت لها لم تظهر اي نتيجة لها على المواقع الالكترونية.

وشكا الطالب سلام احمد من عملية دمج علامات مبحث الرياضيات للمستويين مشيرا الى انه رغم الدمج لم يحصل على نتيجة النجاح وحصل على "مكمل" فيها مع انه نجح فيها .

اما الطالب قاسم محمد فأشار الى انه حصل على علامة عالية في احد المباحث مع انه لم يتقدم لهذا المبحث وراسب فيه .

وحسب الطالب نفسه فقد كانت نتيجته باللغة الانجليزية عكس التوقعات اذ أكمل في هذه المادة مع انه كان متاكدا من صحة اجاباته ، حيث شكك بصحة تصحيح اوراق الامتحان.

اما ياسين المعاني فاشار الى ان النتائج غير دقيقة ، ولا تتطابق مع ارقام جلوس الطلبة مشيرا الى ان هناك نتائج كانت اعلى من علامات النجاح المعتمدة في المباحث ، فمثلا علامة مبحث الجغرافيا من 100 وجاءت نتيجته في هذا المبحث ,111

التاريخ : 07-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش