الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاضي : سيادة القانون ضمان للعدالة بين المواطنين

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
القاضي : سيادة القانون ضمان للعدالة بين المواطنين

 

عمان - بترا - حسن الحسيني

مندوبا عن رئيس الوزراء رعى وزير الداخلية نايف القاضي امس احتفال مؤسسة حكمت السلامة المرورية لتكريم الشركاء والداعمين لمبادرتها التي تسهم في ترسيخ مبادئ السلامة المرورية . وشمل التكريم وزارات ومؤسسات مجتمع مدني من القطاعين العام والخاص اسهمت في دعم نشاطات المؤسسة للحد من حوادث المرور وتحقيق السلامة المرورية . وقال القاضي ان سيادة القانون هي ضمان العدالة للمواطنين وهي خط احمر لانقبل تجاوزه مشيرا الى ان تطبيق القانون بشفافية يحقق العدالة للجميع .

ودعا الجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من حوادث الطرق و تخفيض نسبة الحوادث وتنسيق الجهود وتوحيدها لتوفير متطلبات الامان والسلامة ومتابعة تنفيذ الخطط والبرامج المعدة مشيرا الى ان التربية المرورية ليست مسؤولية جهة بعينها وانما هي مسؤولية افراد المجتمع و كافة مؤسساته الفاعلة . وقال مدير تخطيط النقل العام في امانة عمان الكبرى الدكتور ايمن الصمادي ان تضافر جهود الشركاء كافة اسهم في وضع الحلول والمقترحات المفيدة للحد من حوادث السير التي تهدد سلامة المجتمع وامنه وتشكل استنزافا لموارده بالرغم مما يبذل من جهد من الاجهزة المعنية للحد من حوادث السير .

واضاف ان مؤسسة حكمت "السلامة المرورية"حققت العديد من الانجازات والتحديات المرورية في مختلف ارجاء المملكة تحت اسم "مبادرة حكمت للسلامة المرورية" وكانت شريكا وداعما منذ تأسيسها قبل عامين في ترسيخ مبادئ السلامة المرورية .

وقالت مديرعام النشاطات في وزارة التربية والتعليم الدكتورة عبلة ابونوار ان الوزارة عملت على نشر الوعي المروري ، وتنفيذ حزمة من البرامج والورش التدريبية والارشادية استهدفت الطلبة والمعلمين لتصحيح الممارسات والسلوك المجتمعي على الطرقات للحد من مخاطر الحوادث المرورية .

واضافت ان التعليم والتمكين وجهان لعملة واحدة مشيرة الى ان المدرسة هي المنطلق الاول لعملية التربية وخطوات الاصلاح والتطوير للطاقات الطلابية .

واكد مدير عام مؤسسة حكمت ماهر قدورة ان المؤسسة نفذت ثلاث مبادرات للحد من حوادث السير هي (مدارس اكثر امنا ، وإحياء اكثر امنا ، وشوارع اكثر امنا) ، مشيرا الى انشاء المؤسسة بالتعاون مع امانة عمان والبلديات وادارة السير وشركات القطاع الخاص العديد من الممرات الامنة والجسور للمشاة بالقرب من المدارس التي تقع على الشوارع الرئيسية داخل عمان وخارجها .

واشار الى أهم انجازات المؤسسة خلال العامين المنصرمين التي تمت بالتعاون مع مؤسسات القطاع العام ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والتي من أبرزها:

حملة "أنا ملتزم" ، بالتعاون مع دائرة السير المركزية وأمانة عمان الكبرى ، وإنجاز التحسينات المرورية في 200 مدرسة من خلال مبادرة "مدارس أكثر أمناً" ، بالتعاون مع دائرة السير المركزية ووزارة التربية وأمانة عمان الكبرى ووزارة الأشغال العامة والبلديات في مختلف أنحاء المملكة.

ومبادرة "شوارع أكثر أمناً" ، بالتعاون مع دائرة السير وأمانة عمان الكبرى من خلال وضع شواخص مرورية ومطبات عريضة في الشوارع القريبة من المدارس ، بالإضافة إلى إنشاء ملاعب من خلال مبادرتها "ملاعب أكثر أمنا" ، حيث قامت أمانة عمان بتخصيص أراض لتصميم ملاعب وحدائق آمنة للأطفال بدلا من اللعب في الشوارع.

واوضح قدورة ان حملة "حكمت للسلامة المرورية" اسهمت في خفض نسبة وفيات حوادث الدهس خلال عام 2009 حوالي 10 في المئة ، ونسبة 35 بالمئة خلال العامين المنصرمين بالمقارنة مع 2007 مبينا أن هذا الانخفاض تحقق جراء تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للحد من الحوادث المرورية والجهود المشتركة لمختلف القطاعات الحكومية والأهلية ، وتنفيذ خطة مدروسة من قبل الإدارات المرورية عبر محاور الرقابة والضبط والتوعية.

يذكر أن مؤسسة"حكمت للسلامة المرورية" تأسست قبل عامين وتهدف الى حماية أرواح الأبرياء من حوادث السير القاتلة ، و تقديم العون والمساعدة للمجتمعات المحلية والهيئات الحكومية للعمل على خفض أعداد الوفيات والإصابات الخطرة التي تنجم عن حوادث السير.

التاريخ : 09-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش