الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إدانة واسعة لدعوة القس الاميركي ومطالبة واشنطن بالتدخل

تم نشره في الخميس 9 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
إدانة واسعة لدعوة القس الاميركي ومطالبة واشنطن بالتدخل

 

 
عمان - الدستور

استنكر حزب جبهة العمل الاسلامي عزم كنيسة "دوف وورلد المعمدانية" في فلوريدا إحياء ذكرى الحادي عشر من أيلول بإحراق عدد من نسخ القرآن الكريم.

ودعا الحزب في بيان صحفي اصدره امس الحكومات في البلاد العربية والإسلامية إلى موقف حازم من هذه الجريمة ، يحمل الإدارة الأميركية على وقف تنفيذها ، وايقاف "سياسة التعبئة والتحريض ضد المسلمين" ، التي تشكل "حاضنة لهذه التصرفات الرعناء".

وأهاب الحزب بالحريصين على إحلال قيم السلام والتسامح بين الشعوب أن يتصدوا لهذا العمل "المشين" الذي "ستكون له تداعيات خطيرة ، على السلم العالمي والتعاون بين الأمم".

وقال ان الادعاء بأن حرق المصاحف يقع في نطاق حرية الرأي والتعبير ، "ادعاء سخيف لا يستند إلى منطق أو دليل ، فحرية التعبير شيء والإساءة إلى العقائد الدينية والكتب السماوية شيء آخر" ، لأنه "فعل يجرمه القانون" ، ويشكل "استفزازا للشعوب" وهو بمثابة "إعلان حرب عليها".

وشدد الحزب على أن هذه "الجريمة المنكرة" ، التي "تمس جميع العرب والمسلمين ، وكل الحريصين على تعزيز الحوار بين أتباع الديانات السماوية ، والمعنيين بإحلال قيم التسامح بين الشعوب" ، ما كان لها أن تقع "لولا مشاعر الكراهية التي أججتها الإدارة الأميركية ، مستغلة واقعة تدمير برجي نيويورك ، وبعض الممارسات التي تقع من أشخاص ، مدفوعين بردات فعل على جرائم الإدارة الأميركية والعدو الصهيوني".

من جانبها ، دعت الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب إلى موقف عربي وإسلامي ينتصر للمصحف الشريف "أمام دعاوى الإرهاب والتطرف والعنصرية ، ممثلة في جريمة دعوة إحدى الكنائس الأميركية ، لحرق نسخ من المصحف الشريف ، في ذكرى أحداث الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) ، والذي يوافق ثاني أيام عيد الفطر المبارك هذا العام لدى المسلمين. وأكدت الأمانة ، في بيان امس ، شجبها لهذه الدعوة التي تمس مقدساً من مقدسات المسلمين ، واصفة دعوة إحراق المصحف الشريف بأنها "تنم عن تطرف الداعين لحرقه ، وعدم إدراكهم لتداعيات فعلتهم الشنيعة". وعبرت الأمانة عن ارتياحها لتصريحات الخارجية الأميركية التي اعتبرت الفكرة "مستفزة ومتعصبة وغير محترمة" ، بينما استغرب البيان رد فعل البيت الأبيض الذي حصر موقفه من حرق المصحف في خشيته من رد الفعل المتوقع في أفغانستان وانعكاس ذلك بالسلب على حياة الجنود الأميركيين هناك.

وأكدت الأمانة العامة تثمينها للمواقف الرافضة لدعوة حرق المصحف سواء من المؤسسات والقيادات الدينية المسيحية واليهودية في الولايات المتحدة والغرب ، معلنة في الوقت ذاته اتفاقها مع موقف الأزهر الشريف بأن القرآن الكريم كان خالدا منذ القرون الماضية وسيبقي كذلك إلى يوم القيامة ، و أن دعوة القس الأميركي إنما هي ناجمة عن جهله للدين الإسلامي الحنيف ، وتعتبر إهانة للأديان الأخرى ورفضا للكتب السماوية ، على حد تعبيرها.

وكان القس تيري جونز راعي كنيسة "دوف وورلد أوتريش سنتر" الأميركية في فلوريدا ، أعلن عزمه وأنصاره إحراق نسخ من القرآن السبت المقبل في ذكرى هجمات الحادي عشر من أيلول.



Date : 09-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش