الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العيد في الكرك صلة ارحام وفرصة للتواصل مع الاهل والاصدقاء

تم نشره في الاثنين 13 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
العيد في الكرك صلة ارحام وفرصة للتواصل مع الاهل والاصدقاء

 

 
الكرك - الدستور - منصور الطراونة

ساهمت الرسائل الخلوية القصيرة في احداث التواصل الاجتماعي بين معظم ابناء محافظة الكرك الذين استعاضوا بها عن زيارات اقاربهم وارحامهم خلال عيد الفطر السعيد.

واشاد مواطنون باهمية التكنولوجيا الحديثة في اختصار المسافات بين الناس الاانهم ابدوا تخوفا من انحسار اللحمة الاجتماعية مستقبلا بسبب عدم تواصل الزيارات بينهم لاعتقادهم ان الاتصال الهاتفي او الرسالة القصيرة تفي بالغرض وتقلل من الكلفة المالية للنقل اثناء الزيارات الشخصية.

ويشير مواطنون الى ان صلة الارحام تتمثل بزيارتهم والاطمئنان عن احوالهم بشكل حقيقي ، لافتين الى ان القدامى من ابناء المحافظة وكبار السن كانوا يقطعون المسافات الطويلة على الدواب لصلة ارحامهم غير مبالين بالتعب مهما بلغت ذروته.

يقول ايوب عبد الرحمن ان استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة بتهاني العيد وصلة الارحام يدفع بالروابط الاجتماعية نحو التفكك ، لافتا الى انه رغم توافر وسائل الاتصال والتواصل المباشر بين المواطنين الا ان معظمهم اثر استخدام هذه التكنولوجيا اما للتوفير في النفقات او الجهد او كما يقولون لرفع العتب عنهم في مثل هذه المناسبات. واشار سليمان الجعافرة الى ان العديد من ابناء الكرك فقدوا الكثير من العادات الحميدة التي كانت تشعرك بان الناس اسرة واحدة في السراء والضراء ، مبينا ان دخول التكنولوجيا واستخدام الخلوي في المناسبات المختلفة ساهم في ضياع الكثير من العادات المتبعة لدى الاباء والاجداد الذين كانوا يستعدون للعيد واستقبال اهالي القرية او الحي او حتى القاطنين في بيوت الشعر قبل ايام من حلوله ويقيمون الولائم ما يضفي البهجة على الناس في يوم العيد مؤكدا انهم كانوا يترجمون بتلك العادات صورة التكافل الاجتماعي الحقيقة.

ولفتت رائدة الطراونة الى ان انشغال الناس بالحياة والبحث عن المادة بشتى السبل دفعهم الى اختزال الكثير من العادات التي كان الاجداد يستمتعون بممارستها خاصة ايام العيد او قدوم مولود جديد او الحج او العمرة وغيرها من المناسبات التي تجمع الناس على المحبة ، مشيرة الى تغير الواقع الاجتماعي المعاش حاليا بنسبة %85 عن السابق مع دخول وسائل الاتصال الحديثة والتطور المذهل في كافة الاتجاهات.

ورغم بداية دخول مرحلة الاعداد لخوض الانتخابات النيابية الجديدة واقتراب موعدها الا ان الفتور خيم على اجواء العيد في مختلف انحاء محافظة الكرك باستثناء بعض الزيارات لعدد من الاسر الفقيرة من قبل اعوان الراغبين بترشيح انفسهم لهذه الانتخابات وتقديم المساعدات المادية والعينية لهم مستفيدين من العيد كفرصة للتقارب من هذه الاسر ، مؤكدين تولي الاجهزة المختصة توزيع طرود الخير والمبالغ المالية المقدمة من فاعلي الخير على المواطنين بشكل دقيق وعدم استقبال اية مساعدات قد تكون مشوبة بمصلحة انتخابية.

ويشير بادي الصرايرة ومواطنون من مختلف انحاء محافظة الكرك الى نجاح اجراءات الحكومة المنبثقة عن التوجيهات الملكية السامية بمنع اطلاق العيارات والالعاب النارية في المناسبات الاجتماعية بنسبة %95 ، لافتين الى ان نجاح هذه الاجراءات بدا واضحا خلال ايام عيد الفطر السعيد التي خلت من هذه الممارسات رغم ماشهدته من حفلات للاعراس في بعض المناطق.









Date : 13-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش