الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محافظ إربد يمهل «السلطة» شهرا لحل مشاكل المياه في المحافظة

تم نشره في الاثنين 20 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
محافظ إربد يمهل «السلطة» شهرا لحل مشاكل المياه في المحافظة

 

اربد - الدستور - صهيب التل وزعيم العيادي

أمهل محافظ اربد خالد عوض الله أبو زيد مسؤولي سلطة المياه حتى الثامن عشر من الشهر المقبل لحل مشاكل المياه وشحها وعدم حصول المواطنين على احتياجاتهم منها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد أمس في مقر منطقة بلدية اربد الكبرى في بلدة حكما حضره عدد كبير من مواطني ومواطنات البلدة ومدير مياه قصبة اربد وعدد من مسؤولي السلطة لتدارس الوضع المائي في منطقة حكما ، تقاطعت خلاله آراء المواطنين مع مهندسي ومسؤولي السلطة حول الوضع المائي في منطقة حكما ، ففي الوقت الذي أصر فيه مهندسو السلطة على أن الوضع المائي في المنطقة جيد ، أكد ممثلو أحياء البلدة وعدد من سيداتها أن المياه الواصلة إلى منازل بعض المواطنين أقل من الحد الأدنى المطلوب ولا تمكنهم من قضاء احتياجاتهم الأساسية ، وأنهم يضطرون لشراء المياه من الصهاريج التي لا يعرفون مصادرها ومدى صلاحيتها للاستهلاك البشري ، معرضين صحتهم وأفراد عائلاتهم لخطر الإصابة بالأمراض.

وطالبوا مسؤولي السلطة بالعدالة في توزيع المياه ، مقدمين الكثير من الأدلة أمام المحافظ ومسؤولي السلطة على عدم عدالة التوزيع واستهتار بعض الموظفين في القيام بواجباتهم تجاه المواطنين ، وفق قولهم.

وأكدوا أن بعضهم يعاني من عدم وصول المياه إلى منازلهم منذ مدة تجاوزت الستة أسابيع في حين لفت عدد آخر منهم إلى انه في حال تواجد مهندسي السلطة خلال دور أحيائهم في الحصول على المياه فان المياه تصل إلى أحيائهم ومنازلهم ولكنها تعاود الانقطاع عند مغادرة هؤلاء المهندسين للبلدة ، منوهين إلى أن بعض أجزاء الشبكة ذات الأقطار التي لا تصل الى أكثر من انش واحد يوضع عليها العديد من عدادات المياه ، الأمر الذي يحول دون تمكن المشتركين من الحصول على حاجاتهم من المياه نتيجة صغر حجم سعات الأنابيب التي تربط عقاراتهم بالشبكة الرئيسية.

ولوح عدد من سكان بلدة حكما باللجوء إلى القضاء في حال لم تصلهم المياه بعد الفترة التي حددها محافظ اربد ، وقالوا ان العقد بينهم وبين سلطة المياه يوضح حقوق وواجبات طرفي التعاقد ، وانهم يقومون بتسديد التزاماتهم المالية المترتبة عليهم نتيجة استهلاكهم المياه التي تزودهم بها السلطة ، وان على السلطة أن تلتزم بما عليها من واجبات حددها العقد وهي إيصال المياه إلى منازلهم وانهم غير معنيين بما يسوقه المسؤولون من تبريرات فنية وطبوغرافية يجهل معظمهم مقاصدها.

مدير مياه قصبة اربد المهندس فخري الردايدة ساق عددا من التبريرات التي تسبب انقطاع المياه عن المواطنين في العديد من المناطق خاصة خلال الصيف الحالي الذي ارتفعت فيه الحرارة بالتزامن مع شهر رمضان المبارك ووجود المغتربين ، ما أسهم في إحداث حالة من الاضطراب في التوزيع إضافة إلى اهتراء أجزاء واسعة من الشبكات التي تمت إحالة بعض العطاءات لتلافي الأعطال فيها للتقليل من نسبة الفاقد.

وحمل الردايدة شركة كهرباء محافظة اربد كذلك مسؤولية كبرى بهذا الصدد نتيجة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي أو تذبذبه غير المبرمج ، الأمر الذي يربك أعمال سلطة المياه ويضاعف الجهد المبذول لإعادة ضغط الشبكات إلى وضعها الطبيعي ، مؤكدا أن أجزاء كبيرة من شبكات المياه في المنطقة باتت بحاجة ماسة إلى التغيير.

وأعرب عن أمله بأن تتمكن السلطة من تنفيذ عدد من المشاريع المدرجة على جدول أعمالها لتغيير أجزاء من الشبكة.

وفي نهاية الاجتماع طالب محافظ اربد بضرورة توخي العدالة في توزيع المياه على المواطنين والالتزام بجدول التوزيع الأسبوعي من حيث كمية المياه وساعات الضخ وقوته ، لافتا إلى أنه سيتابع الوضع المائي في منطقة حكما بشكل مستمر.



التاريخ : 20-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش