الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أرملة وابنتاها يعشن حياة قاسية ببيت معتم ورطب تحت شارع في عمان

تم نشره في الخميس 2 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
أرملة وابنتاها يعشن حياة قاسية ببيت معتم ورطب تحت شارع في عمان

 

* كتب ماهر ابو طير



في بيت آخر من بيوت الفقر والحرمان ، تأتي قصتنا هذه المرة ، في بيت تعيش فيه ارملة وابنتاها ، في ظروف مأساوية وصعبة جدا ، لا يتخيلها احد ، وهو بيت من اصعب البيوت التي دخلتها ، فموقعه مأساوي ، تحت شارع ، وكأنه كهف من الكهوف ، وقد مررت من الشارع الرئيس في تلك المنطقة عشرات المرات في حياتي فلم اتوقع ان تحت الشارع بيتا معتما بلا تهوية وبلا حياة.

كانت الشمس تراود نفسها على المغيب. فلم يبق وقت طويل على الافطار ، وحين ذهبنا الى هذه العائلة ، باعتبارها عائلة فقيرة ومحتاجة ، لم اتوقع ان بيننا في عمان من يعيش بهذه الطريقة. لحظات مرت وصلنا الى الشارع الرئيس في تلك المنطقة. نزلنا من سيارتنا. خطوات قليلة نحو البيت المقصود. كنا الى جانب درج حديدي. بجانب الشارع ، ومدخل فوقي عرضه لايتجاوز المتر. يا الهي هل يعيش احد هنا ، نزلنا عبر الدرج الحديدي. الى موقع معتم ورطب وغير صحي. موقع خانق. كان مجرد تسوية تصلح لتخزين اي بضائع ولا تصلح لان تكون سكنا للبشر.

جو قاتل قفز من امامي فأران. احدهما كبير جدا. توقف قلبي من شدة الرعب. المشهد كما يلي شارع وامامه محلات تجارية ، بين احد المحلات والشارع فتحة لا يزيد عرضها على متر هي مدخل البيت الذي يسمى بيتا من باب المجاز فيما هو مدفن بحق ، وليعذرني اصحابه على هذا الكلام ، لاني اقول هذا ليس من باب المس بكرامتهم بل لاقول ان هذا ليس بيتا ، وهو ايضا لا يصلح لحياة البشر.

طرقنا الباب. اطلت علينا الام. كانت قد تعرضت لحادث مؤلم ادى الى احتراقها. تعيش اليوم في غرفتين. بلا شبابيك ولاتهوية. مع ابنتين. حين تدخل البيت تجد جدرانه آيلة للسقوط.. رطوبة.. عتمة.. جو قاتل.. خانق. كيف ينامون هنا؟ كيف يجلسون معا؟ كيف يأكلون ويشربون؟ هل هذه حياة تليق بالبشر؟، لا يستطيعون الخروج من الغرفتين لان لا خيارات لهما في هذه الحياة. والبيت ايضا بحاجة الى اصلاحات ، هذا مع اصراري شخصيا على انه لا يليق بهم ولا يصح ان يعيشوا فيه ، لانه غير صحي على الاطلاق.

البيت بحاجة الى ثلاجة وغسالة ، والعائلة فقيرة برغم معونة بسيطة تدخلها. العائلة بحاجة الى من يوقف هذه المأساة عن رؤوس من في البيت. عائلة لا مال معها لرمضان ولا للعيد ولا للدراسة. عائلة لاتجد طعام افطارها في رمضان ولا مصاريفها. تعيش حياة مؤلمة جدا.. بيت لو قرر احدكم ان يحوله الى سجن لعدوه ، لما قبل ان يحوله ، لانه اكثر من سجن ، واكثر من عقوبة ، ولانه بيت في مخيم الحسين تعرف ان القدرة على الخروج منه منعدمة ، لان لا خيارات ولا قدرة عند الناس لشراء بيت او استئجار بيت.

بدأت الام تحدثني عن مصاعب حياتهم ، وعن الجرذان التي تغزو المكان ، كونه غير نظيف وغير صحي ، ورطب ومعتم وقذر في الازقة التي تأخذك اليه. تروي لك مأساتها وهي تقر وتقول ان لا حلول عندها ، ولا قدرة لها على اجتراح حلول اخرى. وهي مأساة بحق لبيت من الاستحالة العيش فيه. تذكرت وانا عندهم كل اولئك الذين لايقدرون نعم الله فيما اعطاهم ، ولا يقدرون ايضا الام الناس ولا يحنون في رمضان وغير رمضان على الفقراء والايتام والمساكين والمحتاجين. لو اخذ احدكم اولاده لرؤية العائلة والبيت لزرع في قلوبهم الشفقة على خلق الله ، ولو تذكر بعضنا الله حق التذكرة ، لمد يده لاعانة هؤلاء ، بترميم البيت ، ودهانه وتأمين مستلزماته ، وتأمين العائلة بمصروف اومال لرمضان وللعيد ولكل العام ربما ، لانها عائلة تأتيكم في الثلث الاخير من رمضان ثلث العتق من النار ، ثلث محو الذنوب والخطايا ، ثلث الرحمات والمغفرة. من كان به ذنب كبير فليستغفر ربه عبر مساعدة فقير او يتيم او مسكين. من اغضب الله لسبب او آخر فليبحث عن المكسورة نفوسهم ، وليمد لهم يدا خضراء ترحمهم في هذا الشهر الفضيل ، وقد صدق رسول الله حين قال ان الصدقة تطفئ غضب الله ، وان الصدقة تمنع ميتة السوء وان الصدقة تطيل العمر ، وهي ايضا تفك الكرب في اولادك او همومك او ديونك. اعـرف صـديـقـا يـضـحـكـنـي دائـمـا ويـقـول لـي كـلـمـا غـرقـت فـي الـديـون وضـاقـت الـدنـيـا فـي وجـهي ذهبت واستدنت واعـطـيـت فـقـيـرا او يـتـيــما ، فيفك الله ديني وكربي جراء ما افعل. تخيلوا يكون مديونا فيذهب ويستدين ويساعد فقيرا اويتيما فيزيل الله عنه كل دينه. أليست الصدقة بعشرة امثالها ، والله يضاعف لمن يشاء.

عائلة بأمس الحاجة اليكم ويمكن الاتصال بها لاخذ عنوانها عبر رقم هاتف خلوي مؤقت تم ايداعه بحوزة الام وهو (0786204161) ولا تتلقى الصحيفة او اي موظف فيها او صحافي اي نوع من المساعدات نيابة عن العائلة مالية كانت او عينية وينحصر دورنا بالوصول الى العائلات ونشر معاناتهم اعلاميا لتقوم العلاقة مباشرة بين المتبرع والمحتاج ، كما يمكن الوصول الى عائلات ايتام وفقراء في مخيم الحسين عبر فاعل خير متخصص بالعمل الخيري في مخيم الحسين ، بأمكانه اخذ المتبرعين الى عشرات البيوت المحتاجة في المخيم لمساعدتها مباشرة ورقمه هاتفه (0799519993).

وفي كل مدينة وقرية وبادية ومخيم هناك الفقراء والمرضى والمحتاجين ، ممن هم بحاجة الى مساعدة فتذكروا ارحامكم وجيرانكم واقاربكم ومن هو محتاج في منطقتك ومن اهلك ، دينار تضعه في يد يتيم او صندوق زكاة خير لك من الدنيا ومافيها ، وتذكروا ان مساعدة المحتاج لا تقيهم فقط شر الجوع والفاقة ، وانما تحمي الناس والعائلات من التفكك الاجتماعي والفساد الاخلاقي وتشتت العائلات وخراب البيوت ، وهي مهمة مقدسة لكل واحد فينا.

اللهم اشهد اني قد بلغت.

[email protected]

التاريخ : 02-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش