الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير رعد يفتتح مركز بيت اللقاء للأشخاص المعوقين في مادبا

تم نشره في الأحد 16 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
الأمير رعد يفتتح مركز بيت اللقاء للأشخاص المعوقين في مادبا

 

مادبا - الدستور - أحمد الحراوي

دشن سمو الامير رعد بن زيد كبير الامناء امس مركز (بيت اللقاء) لرعاية الاشخاص المعوقين بحضور غبطة البطريرك فؤاد الطوال والسيد أرنيستو أوليفرو مؤسس اخوية الامل (السيرمج) مظلة بيت اللقاء التطوعي .

وأكد سموه في كلمة الافتتاح على أهمية الجهود المبذولة لخدمة المجتمع المحلي والتي تقدمها أخوية الرجاء للأشخاص المعوقين ، مشيرا لأهمية التعايش الاسلامي المسيحي الذي تجسدت معانيه في مادبا مثمنا جهود الايادي البيضاء لمجموعة راهبات أخوية الرجاء في خدمة الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من طبقات المجتمع الفقيرة .

وقال استوقفني ما يقدمه (بيت اللقاء) للأطفال من ذوي صعوبات التعلم من خدمات لتعديل السلوك والعلاج الطبيعي والنطق ، مشيرا إلى أن هذا العطاء والتفاعل مع أبناء المجتمع المحلي هو مثال للتفاني ونكران الذات من أجل إسعاد الاخرين ترجمة لتعاليم الاديان السماوية .

وبين سموه أن العمل التطوعي يشكل رافدا أساسيا في التنمية طالما يخضع هذا العمل لتنظيم دقيق ورؤية واضحة المعالم ، وقال إن جهود العمل في الاطار التطوعي بجهود أهل الهمة تركت بصمات في هذا المجال حتى توجت هذه الجهود برغبة ملكية سامية بوضع إستراتيجية وطنية للأشخاص ذوي الإعاقات فانبثق تأسيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين وفق قانون حقوق الاشخاص المعوقين رقم 31 لسنة م2007 وتبنى رؤية تتمثل في مجتمع يتمتع فيه الاشخاص المعوقين بحياة كريمة مستدامة تحقق لهم مشاركة فاعلة قائمة على الانصاف والمساواة ، مشيرا لمصادقة الاردن على الاتفاقيات الدولية لحقوق الاشخاص المعوقين فأصبح مفهوم تكافؤ الفرص هدفا نسعى إليه ونعمل على تحقيقه.

من جانبه قال غبطة البطريرك فؤاد الطوال إننا نعي أكثر من أي وقت مضى أهمية هذه المبادرات الخيرة التي تترجم على ارض الواقع مفاهيم المحبة والاحترام المتبادل مثمنا الدور الأردني الذي قاده جلالة الملك عبد الله الثاني في دعم ورعاية الاشخاص ذوي الإعاقة وخاصة في المجال الحقوقي فكان لاهتمام جلالته ومتابعة سمو الامير رعد بن زيد الدور الكبير في تحديث وتطوير إستراتيجيات العمل من أجل الأشخاص ذوي الإعاقة .

وحيا البطريرك الطوال أخوية السيرمج صاحبة مبادرة بيت اللقاء وخاصة السيد أرنستو اوليفيرا مؤسس الاخوية والذي كان لجهوده أكبر الاثر في تحويل مصنع سلاح قديم في مدينة تورينو الايطالية إلى بيت يضم فريق بيت اللقاء لمساعدة الاشخاص المعوقين ويتسع لتنتشر خدماته في اكثر من 82 دولة بعد ان جند ملايين المتبرعين من الشباب والشابات للعمل التطوعي .

وتحدث مؤسس أخوية الأمل السيد ارنستو اولفيرو عن أهداف بيت اللقاء في خدمة الاشخاص المعوقين من خلال البرامج والاعمال التي تحكمها العدالة والتطور .

وفي نهاية الاحتفال الذي أقيم في ساحة بيت اللقاء لرعاية الاشخاص المعوقين في مادبا وتخلله عدد من الفقرات الغنائية والرقصات التعبيرية قدمها اطفال المركز بمشاركة المطربة الايطالية (ناير) ومدارس بطرياركية دير اللاتين في مادبا تم تكريم عدد من الشخصيات الداعمة والمتطوعين .

وجال سمو الامير رعد في أقسام المركز واطلع على الخدمات التي يقدمها المركز للأشخاص المعوقين .

حضر الاحتفال محافظ مادبا سامح المجالي ومطران اللاتين سليم الصايغ ومدراء الدوائر وعدد من المهتمين في القطاع التطوعي وذوو طلبة المركز وأهالي مادبا.



التاريخ : 16-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش