الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مناقشة التحديات التي تواجه تحسين جودة البيانات الحيوية المتعلقة بالقضايا السكانية

تم نشره في الاثنين 31 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
مناقشة التحديات التي تواجه تحسين جودة البيانات الحيوية المتعلقة بالقضايا السكانية

 

عمان - الدستور

عقد المجلس الأعلى للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان امس مائدة مستديرة على هامش الاحتفال باليوم العالمي للسكان والذي يصادف في الحادي عشر من تموز المقبل بهدف مناقشة التحديات التي تواجه تحسين جودة البيانات الحيوية ذات العلاقة بالقضايا السكانية المتوفرة في السجلات الإدارية والمتعلقة بالتسجيل والتبليغ عن الوفيات والولادات بما يضمن الاستخدام الأمثل لهذه البيانات من قبل متخذي القرار. وضمت الدائرة المستديرة كلا من وزارة الصحة ، دائرة الاحوال المدنية والجوازات ، دائرة الإحصاءات العامة ، المركز الوطني للطب الشرعي وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة اليونيسف.

وأكد المجتمعون أهمية توفر بيانات دقيقة عن حالات الوفيات والولادات في المملكة لما لها من أهمية في التوصل الى المؤشرات المستخدمة في التخطيط ووضع الإستراتيجيات وبرامج العمل الصادرة عن الجهات الوطنية.

كما ناقشوا المعيقات المتعلقة بأسباب عدم التبليغ عن واقعات الولادات والوفيات والمتمثلة بوعي المواطن وإدراك متخذي القرار لأهمية دقة الرقم ، اضافة إلى وجود ثغرات في التشريعات والقوانين في المؤسسات ذات العلاقة.

وخلص المجتمعون إلى أهمية تولي جهة واحدة مسؤولية التنسيق بين الجهات المعنية بإصدار الرقم بما يضمن توثيق البيانات بشكل دقيق.

وقالت أمين عام المجلس الأعلى للسكان الدكتورة رائدة القطب اننا في الأردن نفخر بدقة البيانات الصادرة من مؤسساتنا ولكننا في ذات الوقت نسعى الى الحصول على أرقام أكثر دقة واكتمال تساعد صانعي السياسات على التخطيط بشكل أكثر دقة.

وأشارت الى أهمية العمل على صعيدين الأول يعنى بزيادة وعي أفراد المجتمع في التعامل مع أهمية الرقم والثاني من خلال تكاتف الجهود بين الجهات ذات العلاقة لتجاوز الثغرات التي قد تحول دون الوصول الى معلومات دقيقة.

وأكد مدير دائرة الاحصاءات العامة الدكتور حيدر فريحات عزم الدائرة على ايلاء هذا الموضوع الأهمية اللازمة ومتابعته لتتمكن الدائرة بالتنسيق مع دائرة الاحوال المدنية من التوصل الى صيغة يمكن من خلالها استخدام بيانات الواقعات الحيوية التي تصدرها دائرة الاحوال المدنية بشكل دوري بهدف متابعة الخطط الوطنية تقليلاً للجهد والمال.

من جهتها أشارت مساعد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان منى إدريس الى ضرورة تحسين آليات التبليغ عن الولادات والوفيات ، موضحة تعاون الصندوق مع كل من دائرة الأحوال المدنية والجوازات ودائرة الإحصاءات العامة في هذا المجال.

التاريخ : 31-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش