الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قبل «72» عاما : الضابط الإنجليزي كلوب باشا يُـحرًّض ضدَّ ثوار فلسطين ومؤيديهم الشرق أردنيين

تم نشره في السبت 29 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
قبل «72» عاما : الضابط الإنجليزي كلوب باشا يُـحرًّض ضدَّ ثوار فلسطين ومؤيديهم الشرق أردنيين

 

 
في كتابه الوثائقي (الفكر السياسي في الأردن ــ وثائق ونصوص) نشر الأستاذ الدكتور علي محافظة نصَّ مذكرة رفعها القنصل البريطاني في دمشق بتاريخ 22 ـ 12 ـ 1937 م تتضمن معلومات إستخبارية عن دور رجالات الحركة الوطنية الأردنية وخاصة في شمال الأردن في دعم ثوار فلسطين في إنتفاضتهم عام 1936 م ، ويذكر القنصل البريطاني في تقريره أن الضابط الإنجليزي الميجور جون كلوب الذي كان ضابطا في الجيش العربي الأردني (قائد الجيش والأمن العام لاحقا) أكـَّـد له ضرورة التعاون بين السلطات البريطانية في شرقي الأردن والسلطات الفرنسية في سوريا ولبنان لمنع وصول المعونات أو الأسلحة أو المجاهدين من سوريا ولبنان وشرقي الأردن لدعم الثوار الفلسطينيين الذين كانوا يتصدون للمحتلين الإنجليز في فلسطين ، ويشير تقرير القنصل البريطاني إلى أن الفرنسيين تجاوبوا مع مطلب كلوب باشا وقاموا في ليلة 13 ـ 14 تشرين الاول 1937 باعتقل أربعة من السوريين حينما كانوا يهمُّون بعبور الحدود إلى شرق الأردن وبحوزتهم أسلحة ، وأحيلوا فورا إلى محكمة عسكرية ، وأفادوا أثناء التحقيق معهم بأنهم جزء من مجموعة مؤلفة من خمسة عشر شخصا كانوا يتأهبون للدخول إلى فلسطين للمشاركة في الثورة الفلسطينية ، وكانت لديهم تعليمات للإتصال بالرئيس"الكابتن"صدقي القاسم من الشرطة الأردنية في مدينة إربد ليقوم بمساعدتهم للتسلل إلى فلسطين مع أسلحتهم ، (ملاحظة : الرئيس صدقي القاسم هو والد الوزير السابق الأستاذ مروان القاسم) ، ويذكر القنصل البريطاني في تقريره أن بعض المعتقلين اعترفوا أن الشيخ سليمان باشا السودي الروسان أبو راس أحد رجالات الحركة الوطنية الأردنية في شمال الأردن له نشاط كبير في تهريب السلاح من شرق الأردن إلى فلسطين ، ويتعاون معه في ذلك بعض ضباط الشرطة الأردنيين.

Date : 29-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش