الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وعد الخير الهاشمي يغمر عجلون ويعزز آمال أهلها بغد مشرق

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
وعد الخير الهاشمي يغمر عجلون ويعزز آمال أهلها بغد مشرق

 

 
كتب : عمر محارمة

منذ صباحاتها الأولى المسكونة بالحياة والمنبسطة باشراق على جبالها وزيتونها استقبلت عجلون وعد الخير والنماء الهاشمي الذي اعتاده ابناء الاردن في الريف والمدن والبادية واصبح ملاذهم ومحط تطلعهم وآمالهم.

أمس كان يوم عجلون ، عجلون التي بقيت كشقيقاتها من محافظات المملكة محط اهتمام جلالة الملك ورعايته وكانت عجلون على موعد مع الخير الهاشمي الذي تدفق على سنا الاردن منذ ان فجر احرار هاشم ثورة العرب الكبرى وانشأوا الدولة الاردنية على هذه البقعة الطاهرة.

توافد العجلونيون من كل القرى والبلدات حاملين صباحات العمل والبناء ناقشين على عباءاتهم سنابل وشهداء واسم مليكهم المحبوب حريصين على أن يكون لقاؤهم بجلالته لقاء قلوب عامرة بالمحبة والولاء معبرين عن املهم بغد أفضل رسم ملامحه مليكهم الشاب يوم أعلن قبل عام عجلون منطقة تنموية خاصة تهدف الى استغلال الطبيعة التي حباها الله عجلون بهدف تحسين مستوى معيشة المواطنين هناك ومساعدتهم على بناء فرص واعدة للعمل والانتاج.

قال الملك: "عجلون عندها كل الإمكانيات للنهوض الاقتصادي ، ولا يجوز أن تعاني منطقة فيها كل هذا الخير ، وفيها هذه السواعد والعقول الأردنية ، التي نعتـز فيها وبإمكانياتها" تلك الكلمات أثلجت صدور العجلونيين لأنهم خبروا الوعد الهاشمي ولمسوه على أرضهم يتحول الى واقع يعايشونه يوميا مؤملين النفس بالمزيد.

الوضع في عجلون سيتغير قريبا بالرغم من التأخير في جذب المشاريع الاستثمارية للمنطقة. فالملك وجّه الحكومة لوضع خطة عمل متكاملة ، تشمل برامج لجذب المشاريع السياحية ، التي تنعش اقتصاد المحافظة ، وتوفر فرص العمل لأبنائها ، بعد تطوير برامج التدريب والتأهيل لهم ، بأسرع وقت ممكن.

اربعة وعشرون مشروعا سياحيا ستنشأ في المنطقة التي انتهت الحكومة من اعداد مخطط لها يقع في منطقة القلب ، منها انشاء مدينة سياحية جديدة على مساحة الفي دونم من الاراضي الجرداء التي كانت تستغلها القوات المسلحة الأردنية الباسلة بحيث تكون هذه المدينة الواعدة المشروع الجاذب للمشاريع الاخرى.

وستضم هذه المدينة فنادق بسعة 900 سرير اضافة للمطاعم والاسواق التجارية ومساكن العاملين ، أما المشاريع الثلاثة والعشرون الاخرى فستركز على اقامة منتجعات ريفية وقرى سياحية ومحميات زراعية وبوابات حضرية وغابات محمية ومشاريع أخرى سيحفز القطاع الخاص على اقامتها.

التوجيهات الملكية الى الحكومة لاعداد المخططات لها انطلقت قبل عامين ونصف وتولت وزارة البيئة الاعداد لها حرصا من جلالة الملك على ان تكون قاعدة المشروع بيئية وان تكون المنطقة التنموية محفزا للحفاظ على البيئة وزيادة المساحات الخضراء لا الانتقاص منها كما درجت العادة في معظم المشاريع.

وتستند الخطة الموضوعة لاطلاق المنطقة التنموية الى دراسة اقتصادية لواقع المنطقة واحتياجاتها وتوقع العائد المستقبلي منها وأهمية المشاريع التي ستتم إقامتها.

ومن ضمن المشاريع التي سيجري العمل على اقامتها خلال الفترة القريبة مشروع تطوير محمية عجلون الذي يتضمن ثلاثة مشاريع فرعية بحجم استثمار يصل الى خمسة ملايين دولار ستسهم في توفير ما يزيد على 300 فرصة عمل.

وسيتم انشاء اكاديمية لتدريب وتأهيل حراس البيئة والمرشدين البيئيين بهدف رفد القطاع السياحي بمائة متدرب سنويا من خلال الاكاديمية الاولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الاوسط مما يعزز فرص استقطاب المتدربين من دول المنطقة وخاصة دول الخليج العربي.

اما مشروع برية الاردن فتقوم فكرته على ايجاد مشروع مشابه لمشروع برية الاردن في جبل عمان الذي يستقطب عشرات الالاف من السياح سنويا مع مراعاة المميزات الطبيعية والبيئية في منطقة عجلون.

وتقوم فكرة المشروع الثالث على اقامة نزل بيئي او فندق خمس نجوم لمواجهة الطلب على النزل الفندقية البيئية بجودة عالمية تشابه المشاريع الموجودة في استراليا وجنوب افريقيا وامريكا اللاتينية.

ويقدم صندوق دعم التدريب والتشغيل مليونا ونصف مليون دولار لتمويل هذه المشاريع فيما تم الاتفاق مع الوكالة الامريكية للانماء الدولي لتوفير المبلغ المتبقي لتنفيذ المشاريع الثلاثة.

وعد الخير الهاشمي الذي انطلق أمس في عجلون سيبقى حديث ابناء المحافظة لفترة طويلة سينتقل بعدها ابناء المنطقة للحديث عن حجم الانجاز المتحقق الذي بدأت ملامحه تلوح في الافق.

ستغدو عجلون اجمل وافضل في قابل الايام وسيشهد ابناؤها بعد حين قريب باذن الله ان الوعد السامي ، وعد افعال لا اقوال ، وهم معنيون الى جانب الحكومة بتنفيذ التوجيهات الملكية وترجمتها الى واقع ملموس.

يستبشر كل الاردنيين بمحيا جلالة الملك ، ويرون الخير في طلته وزياراته ، فجلالته كما كان شأنه دائما عند حسن ظن شعبه فيه ، لا يكتفي بتفقد احوالهم بل يقف على تفاصيل الامور للتيقن بان غدهم أفضل.





Date : 04-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش