الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترشيح مكفوفين للانتخابات النيابية تأكيد على ثقة المجتمع بقدراتهم على العطاء وخدمة الوطن

تم نشره في السبت 16 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
ترشيح مكفوفين للانتخابات النيابية تأكيد على ثقة المجتمع بقدراتهم على العطاء وخدمة الوطن

 

كتب ايمن عبدالحفيظ

في محافظة اربد ، بادر كفيفان الى التسجيل لدى لجنة الانتخابات المركزية في مقر الحاكم الاداري وسددا رسوم التسجيل البالغة خمسمائة دينار لكل طلب ترشيح .وقال المرشح هزاع الحموري"59 عاما" : أتيت اليوم لتقديم أوراق ترشحي لخوض الانتخابات النيابية لمجلس النواب السادس عشر وعلى الرغم من انني فقدت بصري إلا ان الله سبحانه وتعالى عوضني بالبصيرة" لافتا الى انه ومنذ أكثر من ثلاثة عقود يعمل بالعمل التطوعي خدمة للمواطنين. ولفت الحموري الى ان ما دفعه الى تسجيل اسمه كمرشح ان عددا كبيرا من المواطنين خاصة ابناء عشيرته قد شجعوه لخوض الانتخابات النيابية لاعتقادهم انه الأقدر على خدمتهم ، في حين قال المرشح رئيس نادي الشعلة للمكفوفين مصطفى موسى الرواشدة انه فقد بصره أثناء خدمته في القوات المسلحة الأردنية وانه تقدم بطلب للترشح عن الدائرة التاسعة لواء الوسطية بعدما تم انتخابه من قبل عشيرته كمرشح إجماع ، مبينا ان أهالي لواء الوسطية عرفوه من خلال خدماته كرئيس للنادي ، كما مثل المكفوفين في الداخل والخارج وقدم الكثير لأبناء المجتمع المحلي وخاصة المعاقين منهم ، واخيرا تردد بأن احد المكفوفين سجل في اليوم الاخير للترشيح في محافظة البلقاء.

وفي هذا السياق اكد مطّلعون بأن ترشح مكفوفين للانتخابات النيابية بادرة جيدة إلا ان انتخاب هذه الفئات لا بد وان ينطلق من اسس تتعلق بقدراتهم للتقديم والعطاء لا ان ينظر لها على انها حالة خاصة ، وان ترشح المكفوف لمجلس النواب يدعم الى حد بعيد هذه الفئة ويعزز من ثقتها بنفسها. المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين وعلى لسان الناطق الرسمي له خالد هيلات قال ان المجلس يدعو الى تسهيل إنخراط الاشخاص ذوي الاعاقة بالعملية الانتخابية ترشيحا واقتراعا ، من خلال تسهيل الاجراءات عليهم وهذا ما تم من خلال اللقاءات المتعددة مع كافة الاطراف المسؤولة عن العملية الانتخابية ، ومنها وزارة الداخلية التي تفهمت المطلب المشروع وعملت على تذليل معظم العقبات التي تعترض هذه الفئات في يوم الاقتراع ومنها التسهيلات للمعاقين حركيا ، بالاضافة الى تسهيلات للمكفوفين.

واضاف هيلات ان امر الترشح للاشخاص ذوي الاعاقات الى مجلس النواب يعود لهم ولا علاقة للمجلس بهذا الامر ، إلا ان المجلس يدعم هذا التوجه لتأمين وصول بعضهم الى قبة البرلمان. الناطق الاعلامي باسم حركة "تكافؤ" القانوني شامان المجالي قال ان الحملة في الوقت الراهن لم يكن من اهدافها السعي لإفراز نائب من ذوي الاشخاص المعاقين بقدر ما كانت الحملة تهتم بتمكينهم من الادلاء باصواتهم الانتخابية باريحية ويسر وتراعي انواع الاعاقات التي يعانون منها ، لافتا الى ان الترشيح من قبل البعض من الاشخاص ذوي الاعاقة كما تناهى الى مسامعه ، كان فرديا ولا علاقة للحملة فيها.

وأضاف شامان المجالي ان الحملة ما زالت مستمرة وتطالب بضمان ذلك الحق ولا سيما ان الكفيف حتى ولو كان حاصلا على شهادات عليا فانه يصوت شأنه شأن الامي الذي لا يقرأ ولا يكتب الامر الذي ربما يؤثر على سرية الاقتراع ، مشيرا الى ان ترشح المكفوفين هو حق من حقوقهم الدستورية وهم كغيرهم ممن استوفوا شروط الترشيح يشار الى ان القانون الاردني منح الجميع الحق في الترشّح والانتخاب وساوى بين الاردنيين في الحقوق والواجبات.

التاريخ : 16-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش