الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

10 % من سرطانات الثدي تحمل الصفة الوراثية

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
10 % من سرطانات الثدي تحمل الصفة الوراثية

 

 
عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

يعتبر سرطان الثدي من اكثر السرطانات شيوعا بين النساء في الاردن حيث يشخص حوالي 900 حالة سنويا حسب السجل الوطني للسرطان.

وسرطان الثدي هو عبارة عن مرض تنقسم فيه خلايا انسجة الثدي وتنمو دون الخضوع لانظمة التحكم الطبيعية في الجسم .

مدير الامراض غير السارية في وزارة الصحة الدكتور محمد الطراونة قال ان 10 % من السرطانات تاتي بسبب جيني وراثي حيث اكتشف حديثا وجود جين لدى السيدات يساهم باصابتهن بسرطان الثدي لذلك ننصح السيدات في حال وجود قريبات لها من الدرجة الاولى مصابات بضرورة اجرا الفحوصات الدورية لسرطان الثدي . وبين الطراونة ان %90 ما زالت غير معروفة الاسباب تماما الا ان هناك عددا من الفئات الاكثر اختطارا وهناك عدد من المسببات قد تؤدي الى الاصابة بالسرطان .

واكثر السيدات عرضة للاصابة بسرطان الثدي من هن فوق الـ 40 سنة والسيدات اللواتي انجبن اول طفل في سن متاخرة او لم ينجبن ابدا والسيدات اللواتي لهن تاريخ شخصي او عائلي للاصابة بسرطان الثدي والسيدات اللواتي بدات لديهن الدورة في سن مبكرة وانقطعت في سن متاخرة (55) سنة واللواتي ياخذن بعض انواع الهرمونات التعويضية في سن الامل واللواتي تلقين الشعاع في منطقة الثدي واللواتي يعانين من السمنة المفرطة في سن الامل .

والاعراض المحذرة لوجود سرطان الثدي هي وجود كتلة في الثدي او تحت الابط وتغير في لون او حرارة جلد الثدي وتغير في سماكة جلد الثدي تجعله يشبه قشر البرتقالة اضافة الى وجود تجعدات في الثدي والالم غير المعتاد في الثدي والابط وحكة وتقشر في الحلمة وتغير اتجاه الحلمة او انقلابها الى الداخل ووجود افرازات غير طبيعية وتغير في شكل او حجم الثدي .

يشار الى ان وجود اي عارض من هذه الاعراض لا يعني بالضرورة وجود سرطان ولكن قد يكون جرس انذار لوجود مشكلة معينة .

وينصح الاطباء باجراء فحوصات دورية للثدي عن طريق الفحص الذاتي شهريا لكل الفئات العمرية وهو فحص يتم عن طريق اللمس باليد او النظر ويتم اجراؤه عند الانتهاء من الدورة الشهرية وتحديدا ما بين اليوم 7ـ 10 من بداية الدورة الشهرية واذا كانت المراة مرضعة فعليها اجراؤه بعد افراغ الثديين من الحليب اما اذا كانت المراة حامل او وصلت الى سن الامل فعلى السيدة تحديد يوم معين من كل شهر للقيام بهذا الفحص بشكل دوري كاعتماد اليوم الاول من كل شهر .

اما الفحص السريري للثدي فينصح باجرائه لمن هي في سن 20 وحتى الـ 39 مرة كل (1ـ3) سنوات اما فوق الاربعين عاما فينصح باجرائه سنويا وينصح باجراء فحص الاشعة ( الماموجرام لمن هي في سن 40 الى 52 سنة مرة كل (1ـ2) سنة وفوق الـ 52 كل سنتين.

يشار الى ان اكتشاف سرطان الثدي مبكرا وعلاجه يؤدي في اغلب الاحيان الى الشفاء بنسبة تصل الى %98 اما الاهمال وعدم الالتزام باجراء الفحوصات يؤدي الى اكتشاف سرطان الثدي متاخرا مما يعني تفشي المرض بنسبة كبيرة ويصبح علاجه صعبا .







Date : 20-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش