الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البرلمان التركي يجيز تعليق عقوبة المعتدي على «قاصر» إذا تزوجها

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:47 مـساءً
اسطنبول -  اقر البرلمان التركي في قراءة اولى مساء أمس الاول مشروع قانون يجيز في حالات معينة تعليق ادانة متهم باعتداء جنسي على قاصر اذا تزوج المعتدي ضحيته، ما اثار ردود فعل مستهجنة.
ويفترض ان يتم تبني النص في قراءة ثانية خلال الايام المقبلة ويمكن ان يشمل ثلاثة آلاف شخص اذا اقر.
ويجيز النص تعليق الحكم على شخص مدان باعتداء جنسي على قاصر قبل الحادي عشر من تشرين الثاني 2016 اذا تزوج المعتدي ضحيته. وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم أمس ان الاجراء سيطبق لمرة واحدة وبمفعول رجعي.
واضاف يلديريم «هناك اشخاص يتزوجون قبل بلوغ السن القانونية. انهم لا يعرفون القانون. لديهم اطفال والاب يذهب الى السجن والاطفال يبقون وحيدين مع والدتهم»، مشددا على ان القانون يهدف الى «رفع هذا الظلم».
لكن المعارضة لم تقتنع بذلك وحملت بعنف على النص.
وقال النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض اوزغور اوزيل في تغريدة على تويتر ان «حزب العدالة والتنمية (الحاكم) اقر قانونا يعفو عمن يتزوجون طفلا اغتصبوه».
وعبر نواب من المعارضة اليمينية القومية التي شكلت تحالفا مع الحزب الحاكم لاصلاح الدستور، عن معارضتهم ايضا.
وعلى تويتر انتشرت التعليقات الرافضة تحت هاشتاغ «لا يمكن تشريع الاغتصاب». ورفض رئيس الوزراء «الاتهام الخاطئ تماما» مذكرا بان الحكومة شددت عقوبات السجن بحق مرتكبي جرائم الاغتصاب واتهم حزب الشعب الجمهوري بـ «استغلال» القضية لغايات سياسية.
من جهته، اتهم وزير العدل بكير بوزداغ المعارضة بـ»التحوير المتعمد للمسألة» مؤكدا ان النص يهدف على العكس الى «حماية الاطفال».
من جهة ثانية  أعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ  ان عددا من الضباط الاتراك يعملون في الحلف طلبوا اللجوء في دول أعضاء يخدمون فيها.
وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي حول الامن في بروكسل «ان ضباطا أتراكا موظفين في تراتبية القيادة للحلف الاطلسي طلبوا اللجوء في الدول التي يعملون فيها».
كما اعلن انه سيتجه الى اسطنبول في زيارته الثانية الى تركيا منذ ايلول عندما سعى الى طمأنتها بشأن دعم الحلف بعد محاولة الانقلاب في تموز. في سياق متصل سجلت المانيا منذ بضعة اشهر ارتفاعا في طلبات اللجوء من الرعايا الاتراك، كما يتبين من احصاءات مكتب الهجرة واللاجئين، تزامن مع حملة التطهير الواسعة التي قامت بها تركيا بعد الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو الماضي.
ومن كانون الثاني الى تشرين الاول 2016، «قدم 4437 تركيا طلبات لجوء» في ألمانيا التي تستضيف أكبر جالية تركية في العالم، كما قال لوكالة فرانس برس متحدث باسم مكتب الهجرة واللاجئين.أ.ف.ب
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش