الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«السعيديين التعاونية» تحصل على شهادة الزراعة العضوية من مؤسسة دولية

تم نشره في السبت 27 آذار / مارس 2010. 03:00 مـساءً
«السعيديين التعاونية» تحصل على شهادة الزراعة العضوية من مؤسسة دولية

 

عمان - الدستور

حققت جمعية السعيديين التعاونية الزراعية في منطقة الريشة بوادي عربة انجازاً على مستوى المملكة بحصولها على شهادة الزراعة العضوية من مؤسسة كواسيرتا الدولية ، وهي شركة دولية مؤهلة لإصدار مثل هذه الشهادة.

وحصلت المزرعة التابعة للجمعية التي تدعمها مؤسسة نهر الاردن على الشهادة بعد الكشف من قبل شركة كواسيرتا على منتجات المزرعة وتأكدها من مطابقتها للنظام الاوروبي في انتاج الخضار بأنواعها ، إضافة إلى الأعشاب العطرية والطبية والعنب والحمضيات في إطار الزراعة العضوية.

وتستهدف مؤسسة نهر الاردن منطقة وادي عربة تنمويا حيث قامت المؤسسة بدعم تأسيس جمعية قاع السعيديين من قبل المجتمع المحلي وأهلتهم لادارتها واستصلاح أراض لاقامة مشروع زراعي في المنطقة لتكون الجمعية بذلك رائدة في الاردن في هذا المجال.

وقال مدير وحدة الزراعة العضوية والبيئة في مؤسسة نهر الاردن المهندس انور الحلح ان مبادرة الزراعة العضوية جاءت تجسيدا لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله بتطوير قطاع الزراعة العضوية في الاردن وحرص جلالتيهما على الاستخدام المستدام للمصادر الطبيعية وتنمية المجتمعات وتمكينها اقتصاديا وانتاج الغذاء الصحي والاقل ضررا على البيئة.

واشار الى ان المشروع الممول من وزارة التخطيط والتعاون الدولي ضمن مشروع المحافظة على النباتات الطبية والعطرية يهدف الى تشجيع ودعم انتاج الزراعات العضوية في منطقة وادي عربة لانتاج غذاء آمن ونظيف والمحافظة على المصادر الطبيعية في المنطقة ودعم صغار المزارعين للتحول الى الزراعات العضوية ، منوها الى ان المشروع الريادي هو استكمال لجهود المؤسسة في تنفيذ مبادرة الزراعة العضوية والتي عملت على مأسسة الزراعة العضوية ووضع القوانين الخاصة بها وربط ذلك بهيئة تراقب وتمنح الشهادات للمزارعين.

ويعتبر المشروع بشكل عام دعما لقطاع الزراعة ويعمل على استخدام المياه بأسلوب أكثر فاعلية مما يؤدي الى التوفير في كميات المياه المستهلكة والحفاظ على البيئة والتربة من التلوث واستخدامها بشكل مستدام وفاعل.

وأكد المهندس المشرف على المزرعة من قبل مؤسسة نهر الاردن ايمن الحيصة ان الزراعة العضوية نظام زراعي يستخدم لانتاج المنتجات الزراعية دون استخدام الاسمدة والمبيدات الكيميائية المصنعة ويمكن استخدام المواد الطبيعية ضمن شروط معينة ، مشيرا الى انها اقل تكلفة واكثر ايرادا من ناحية مالية واكثر جودة من حيث القيمة الغذائية والصحية.

وقال ان المؤسسة قامت بعمل المزرعة النموذجية المتكاملة وانشاء سد وادي ابو برقه في عام 2003 ومن ثم قامت بتسليمها الى اهالي المنطقة ليتم ادارة المشروع من قبل الجمعية ، مشيرا الى انه في عام 2009 تابعت المؤسسة عملية تنمية المنطقة من خلال ادخال مفهوم الزراعة العضوية الى المزرعة النموذجية.

وبين ان المزرعة التي تقدر مساحتها بـ 200 دونم مقسمة الى عدة مساحات مزروعة بالخضروات والعنب والليمون والميرمية والريحان والبطيخ وغيرها من المزروعات.

واشار الحيصة الى ان المؤسسة قامت بعمل دراسة لاحتياجات السوق من المنتجات والمحاصيل وهي بصدد التعاقد مع شركات من اجل شراء جميع المحاصيل التي تنتج ما يسهل على المزارعين بيع محاصيلهم بسهولة.

وأكد المهندس الحيصة ان كثيرا من دول العالم بدأت تتجه إلى تطبيق الزراعة العضوية ، حيث لا يستخدم هذا النوع من الزراعات المركبات المصنعة كالمبيدات الحشرية والأسمدة الكيميائية والهرمونات التي تسبب الكثير من الأمراض للإنسان.

واشار الى ان أهم مميزات هذا النوع من الزراعة هو المحافظة على صحة الإنسان والحفاظ على خصوبة التربة وزيادتها على المدى الطويل واستخدام الموارد المتجددة إلى أقصى درجة ممكنة وإيجاد توازن بين إنتاج محاصيل وتربية الحيوانات والتقليل إلى أدنى حد من جميع صور التلوث.

واوضح الفوائد الصحية للمحاصيل الزراعية بطريقة الزراعة العضوية والتي تتمثل في ان المحاصيل الزراعية الناتجة عن الانتاج العضوي تتميز بأنها أطيب في الطعم والرائحة وعناصرها الغذائية عالية ومتزنة وطبيعية وهي أعلى في محتواها من كافة الفيتامينات المنشطة لجسم الانسان وتحتوي على مخزون أعلى بكثير من المعادن الغذائية الهامة لتغذية الانسان كذلك من البروتين والزيوت والفيتامينات والسكريات مقارنة بتلك المزروعة بالطرق التقليدية ، اضافة الى احتوائها على نسبة اقل من النترات والتي لها تأثير ضار على صحة الانسان وعدم وجود أي أثر للمبيدات الكيمياوية السامة في المحاصيل الزراعية المنتجة بالزراعة العضوية. وأكد رئيس الجمعية محمد السعيديين ان ابناء المنطقة كانوا عند بدء العمل بالمشروع مشككين بالنتائج الايجابية التي ستتحقق من خلاله الا انه بالاصرار والعزيمة والتحفيز من قبل مؤسسة نهر الاردن والتدريبات التي حصلوا عليها في هذا المجال استطاعوا تحقيق المستحيل وتحويل الاراضي الجرداء الى واحات خضراء يانعة تعتمد أحدث الاساليب العالمية في الزراعة.

من جانبه أكد نائب المدير العام مدير برنامج تمكين المجتمعات في المؤسسة المهندس غالب القضاة ان فكرة تبني المؤسسة لهذه البرنامج تأتي لايجاد قيمة مضافة للمنتج الزراعي في الأردن والذي ينعكس ايجابيا على تحسين مستويات الدخول للمزارعين ومساهمة اكبر لقطاع الزراعة في حل مشكلة البطالة.

واشار الى انه وكون الزراعة العضوية قطاعا حديث العهد في المملكة وبحاجة إلى ترتيبات تشريعية ومؤسسية فقد عملت المؤسسة ضمن مشروع الزراعة العضوية على دعم مؤسسات وطنية لتكون قادرة على تقديم الخدمات المتخصصة في هذا المجال وذلك لمنح الشهادات وضمان أن المنتج مزروع بالطريقة العضوية ليتمكن المزارع من تسويقه محليا ودوليا.



التاريخ : 27-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش