الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آمال معقودة على الأشهر الثلاثة المقبلة لرفع مخزون المياه في المملكة

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
آمال معقودة على الأشهر الثلاثة المقبلة لرفع مخزون المياه في المملكة

 

عمان - الدستور - كمال زكارنة

تعقد وزارة المياه والري بسلطتيها المياه ووادي الاردن امالا كبيرة على اشهر كانون الثاني وشباط واذار المقبلة في تحسن الموسم الشتوي وهطول كميات من الامطار من شأنها رفع المعدل السنوي العام لتساقط الامطار الذي يبلغ حجمه حوالي ثماني مليارات وثلاثمائة مليون متر مكعب سنويا. وتعادل كميات الامطار التي هطلت فوق المملكة منذ بداية الموسم المطري %12 من المعدل العام وهي اقل بكثير من الكميات التي يفترض ان تسقط حتى تاريخه من حجم المعدل العام خاصة ونحن في اربعينية الشتاء.

ويقلل مساعد امين عام وزارة المياه والري لشؤون الاعلام والتوعية عدنان الزعبي من النتائج السلبية لتأخر هطول الامطار لان المواسم الشتوية خلال الاعوام الماضية شهدت هطولا كثيفا للامطار والثلوج خلال اشهر كانون الثاني وشباط واذار مما رفع معدلات الهطول المطري بشكل زاد عن المعدل العام في بعض السنوات ، الا ان انتظام هطول الامطار في مواعيدها المعتادة خاصة في اشهر تشرين الاول والثاني وكانون الاول اي عندما يكون الموسم طبيعيا يخفف كثيرا من حجم الطلب على المياه وتحديدا بالنسبة لمياه الري في منطقة وادي الاردن التي تعتمد الزراعة فيها على مياه السدود وقناة الملك عبدالله.

ونتيجة لتأخر الهطول هذا العام استمرت سلطة وادي الاردن بتزويد المزارعين في منطقة الوادي بمياه الري لسقاية زراعات العروة التشرينية التي يفترض ان تعتمد في ريها على مياه الامطار منذ بداية تشرين الثاني وتوفير المتوفر من مخزون السدود لاشهر الصيف.

وتزيد حاجة الزراعات المروية والاشجار الحمضية في الاغوار الشمالية والوسطى والجنوبية عن نصف مليون متر مكعب من مياه الري يوميا ، الامر الذي يشكل عبئا كبيرا على مصادر مياه الري وينذر بتفاقم الازمة كلما تأخر تساقط الامطار. وتقوم سلطة وادي الاردن باجراءات ادارية وفنية تستند في الاساس الى تعاون وتفهم المزارعين وجمعيات مستخدمي المياه الزراعية للوضع المائي ومنع الاعتداءات على مصادر المياه وخاصة قناة الملك عبدالله والعدالة في توزيع مياه الري على اصحاب الزراعات المروية من اجل الحفاظ على استمرار الثروة الزراعية وديمومتها. وكلما ارتفعت درجات الحرارة يزداد الطلب على مياه الري ، الامر الذي يؤدي الى زيادة في استنزاف مخزون السدود المائي التي تعتبر المصدر الرئيس لمياه الري علما بأن مجموع كميات المياه التي دخلت جميع سدود المملكة منذ بداية الموسم المطري مليون متر مكعب فقط ، اضافة الى ان مخزون سد الوحدة وصل الى الوضع الحرج قبل عدة اشهر.

التاريخ : 29-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش