الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النقابات» تقيم مهرجانا تضامنيا مع غزة في الذكرى الثانية للعدوان الاسرائيلي

تم نشره في الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
«النقابات» تقيم مهرجانا تضامنيا مع غزة في الذكرى الثانية للعدوان الاسرائيلي

 

عمان - الدستور

قال وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة فتحي حماد ان اهل قطاع غزة المحاصر ثابتون على ارضهم كثبات جبال فلسطين في وجه اي عقبة او محنة او حرب او قصف او اجتياح او محاولة استئصال.

واضاف في كلمة له عبر الهاتف من قطاع غزة خلال مهرجان "غزة بطولة وعزة" الذي اقامته لجنة فلسطين النقابية في الذكرى الثانية للعدوان على غزة ان اهل القطاع مستبشرون بنصر قادم على الكيان الصهيوني خصوصا ان هناك تبشيرات قرآنية ونبوية "وحكايتنا كلها تحكيها سورة الاسراء". وقال في كلمته خلال المهرجان الذي اقيم بمجمع النقابات المهنية "نود ان نطمئنكم بأن كل تهديدات العدو الصهيوني بحرب جديدة على غزة ورغم كل التجهيزات الالكترونية والحربية الا اننا جاهزون لكل الاحتمالات ولكل الخيارات ونطمئنكم بأن الحصار ما زادنا الا قوة ومنعة وتماسكاً..ونود ان نطمئنكم اننا ثابتون ومطمئنون لنصر الله ومعيته سبحانه وتعالى ونطمئنكم على ابناء شعبنا وكل ما حصل معه لا يتحدث الا بلغة الحمد ولغة النصر". وقال رئيس مجلس النقباء الدكتور بركات الجعبري في كلمة له خلال المهرجان انه لم يكن هدف الصهاينة الدم والطفل والحجر الفلسطيني فقد أراقوا الدم مدرارا ودفنوا الأطفال أحياء وارادو أن يكسروا الشموخ والإباء ويحطموا الكرامة والعزة فما استطاعوا وانقلبوا خاسرين.

وثمن عاليا الدور الإنساني الأردني من خلال المستشفى الميداني في غزة ، داعيا الحكومة إلى مراجعة شاملة للملف الصهيوني وخاصة تصريحات الصهاينة حول الوطن البديل وإلغاء اتفاقيات السلام وتوحيد الصف الداخلي وإعادة خدمة العلم.

وأضاف ان النقابات المهنية لم ولن تتوانى عن نصرة الأهل في غزة وكل بقعة عربية وإسلامية داعيا إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني وفتح جميع المعابر لإعادة بناء ما دمره العدو لتسهيل وصول القوافل والإمدادات الإنسانية والعمل على تحقيق التضامن العربي الفعال لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية والضغوط الأجنبية.

من جهته قال النائب الأسبق والناشط السياسي الدكتور رياض النوايسة ان غزة ليست أي مدينة بل هي مدينة التاريخ ونتاج الجغرافيا لافتا إلى انه قد مر بها أمم وأزمنة وكل ترك فيها من مآثره فكانت غزة الباقية التي أصبحت نموذجا للمقاومة منذ وطأت الصهاينة أرضها.

وأضاف ان غزة المقاومة هي الهدف الأول والأوحد لدى الصهاينة مشيرا إلى أنها الوحيدة التي ترعب العدو في معارك التحرير وان صمود المقاومة في غزة مد الشارع العربي بروح ثائرة متمردة رافضة للاستعمار. واشتمل المهرجان على معرض للصور للفنان محمود البوليس عرض من خلاله 21 صورة بعدد أيام القصف الإسرائيلي على غزة للشهداء من الأطفال والنساء وهدم البيوت إضافة إلى فقرة فنية قدمتها فرقة نغم بلادي للفنون الشعبية والإسلامية.



التاريخ : 30-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش