الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

للمرة الثالثة .. اعتصام لتجار السلط احتجاجا على عمليات الهدم

تم نشره في الثلاثاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
للمرة الثالثة .. اعتصام لتجار السلط احتجاجا على عمليات الهدم

 

السلط - الدستور - نايف الكايد وابتسام العطيات

قامت بلدية السلط الكبرى امس بتوزيع انذارات باخلاء المحال التجارية المشمولة بأعمال الهدم ضمن مشروع تطوير وسط المدينة والتي يصل عددها الى حوالي 250 محلا تجاريا لاخلائها خلال ست شهور من تاريخ التبليغ.

فيما اعتصم ظهر امس امام المركز الثقافي وسط السلط مجموعة من التجار واصحاب المحلات التجارية والعقارات المهددة بعمليات الهدم والازالة تمهيدا للمباشرة في تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع تطوير وسط مدينة السلط بعد ان تم هدم بناء مدرسة عقبة بن نافع قبل ما يزيد عن ثلاث سنوات ضمن عناصر تكوين المشروع ذاته وقبلها بسنوات مبان حكومية اخرى .

وقد رفض اصحاب المحال التجارية استلام الانذارات وراجعوا الغرفة التجارية التي قررت دعوة نواب المدينة الى لقاء عام مع تجار الوسط التجاري لوضعهم بصورة ما يجري واصفين ما سيحدث لهم بالمجزرة التي ستشرد الآف الاسر الذين اشارت احصائية مبدئية الى ان عددهم يصل الى 3950 فردا يعتاشون من وراء هذه المحال.

واكدوا "للدستور" ان لا جدوى اقتصادية من وجود ساحات وحدائق عامة من ناحية اقتصادية على المدينة ، داعين البلدية الى اكمال مشاريعها السابقة في ساحة العين التي مضى على هدم المباني العامة فيها اكثر من اربع سنوات.

وجاء اعتصام التجار للمرة الثالثة في محاولة لاسماع صوتهم للمسؤولين وصناع القرار حول ما سيلحقه المشروع بهم من اثار سلبية والعدول عن المزيد من عمليات الهدم للابنية لانها تضر بمصالحهم وتعرضهم للخسارة والتشريد ، منوهين الى ما تم هدمه حتى الان من الابنية الحكومية وغيرها قبل بضع سنوات ولا تزال مواقعها غير مستغلة وغدت امكنة لتجمع القمامة والقوارض والحشرات ، وبحسب بعضهم فان عمليات الهدم الجديدة ستزيد المدينة مواقع اخرى من الخرب والساحات الخلاء .

يشار الى ان تجار وسط السلط قد نفذوا اعتصاما قبل اسبوع للمطالبة بالغاء المشروع او تعويضهم التعويض المناسب واعادة صفة الاستعمال للارض الى ما كانت عليه في السابق كتنظيم تجاري بعد ان حولتها البلدية الى حدائق ومنفعة عامة وهو ما ادى الى انخفاض قيمة التعويض التي تنوي البلدية دفعها لهم كما التقوا بمحافظ البلقاء الذي وعدهم بلقاء القائمين على المشروع ووضعهم بصورة ما يجري.



التاريخ : 21-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش