الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة سمية تفتتح المؤتمر الدولي السابع للعلوم والتكنولوجيا في الآثار

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
الأميرة سمية تفتتح المؤتمر الدولي السابع للعلوم والتكنولوجيا في الآثار

 

عمان (بترا) من عثمان الطاهات- أكدت سمو الأميرة سمية بنت الحسن نائبة رئيس متحف الأردن أهمية المحافظة على التراث الثقافي الأثري من خلال صيانة وترميم المعالم الأثرية.

وقالت سموها خلال افتتاحها اليوم المؤتمر الدولي السابع للعلوم والتكنولوجيا في الآثار وحمايتها في متحف الأردن ان هذه المؤتمرات تهدف إلى جمع علماء العلوم الطبيعية والآثار والصيانة والترميم ليتبادلوا الخبرات والأبحاث للحد من تدهور المعالم الأثرية والمحافظة عليها.

وأعربت سموها خلال المؤتمر الذي تنظمه جمعية تقنيات التراث بالتعاون مع دائرة الآثار العامة ويستمر خمسة ايام بمشاركة 110 علماء وباحثين متخصصين في مجال التقنيات العالية والسياحة والآثار عن سعادتها لعقد مثل هذه المؤتمرات التي تجمع متخصصين في مجال الآثار والسياحة من العالم العربي وأميركا وأوروبا واسيا، مشيرة الى ان الأبحاث من صميم اهتماماتنا في متحف الأردن ونحن بصدد تأسيس مركز جاذب للمعرفة يقوده أمناء المتحف والباحثون العاملون فيه.

وأضافت ان متحف الأردن عقد عددا من المؤتمرات خلال الثلاث سنوات الماضية كان من ضمن مواضيعها ادارة المصادر التراثية والتعليم والسياحة المستدامة.

من جهته قال وزير السياحة والآثار زيد القسوس ان قطاع السياحة يلعب دورا رئيسا في التنمية الشاملة حيث تعتبر السياحة من اكبر الصناعات الوطنية في الوقت الحالي.

وبين أن قطاع السياحة يساهم في عملية التوظيف ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في المملكة، موضحا أن هذا القطاع يجذب العديد من الاستثمارات إلى الأردن نظرا للإقبال المتزايد من قبل السياحة على زيارة المملكة.

وأشار إلى جهود الوزارة في المحافظة على المواقع السياحية والأثرية في الأردن وتقديم سياحة ممتعة للآخرين للمساهمة في جذب السياح، مؤكدا أهمية إيجاد الخدمات الضرورية لقطاع السياحة في المملكة للاستفادة المجتمع المحلي في تسويق المنتجات المتجذرة في التراث الأردني .

وأكد متحدثون أهمية صيانة وترميم المعالم الأثرية، مشيرين الى أن المؤتمر سيناقش اخر التقنيات والوسائل التي تم التوصل اليها للحد من تدهور المعالم الأثرية والمحافظة عليها.

وبينوا ان المؤتمر يولي اهتماما كبيرا للمجتمع المحلي خاصة الجانب التوعوي للنشء الجديد لبناء جيل واع بتراثه وارثه الحضاري ليكون قادرا على حمايته واستدامته، مؤكدين أهمية تجارب الزيارات المدرسية للمتاحف كأنماط تعليمية مهمة.

وتناول المؤتمر عبر محاوره الثمانية قضايا أساسية تتعلق بالتراث الحضاري بدءا بتطور التقنيات وبدايات الإنسان الأول في انتاج ادواته إلى العمارة والتعدين وتقنيات الحصول على المياه والمقالع وغيرها.

ويركز المؤتمر على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي الأثري وانشاء قواعد بيانات جغرافية واستخدمات التقنيات والاجهزة الحديثة لتوثيق المعالم والعوامل المؤدية لتلف تلك المعالم.

وتعقد على هامش المؤتمر عدة حلقات نقاش للخروج بتوصيات واليات للمحافظة على المواقع الأثرية ودعم النشاطات العلمية في مجال الاثار.

التاريخ : 07-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش