الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارشيدات : لن يلحق بتجار وسط السلط اي ضرر من المشروع السياحي

تم نشره في الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
ارشيدات : لن يلحق بتجار وسط السلط اي ضرر من المشروع السياحي

 

السلط - الدستور - ابتسام العطيات

اكد محافظ البلقاء فواز ارشيدات وقوفه الى جانب تجار وسط مدينة السلط في عدم الحاق ايّة اضرار بهم نتيجة تنفيذ المشروع السياحي المنوي تطويره داخل مدينة السلط.

وقال ارشيدات خلال لقائه بممثلين للتجار صباح امس في دار المحافظة ان جلالة الملك عبدالله الثاني اولى مدينة السلط مزيدا من الرعاية والاهتمام بصفتها مدينة تراثية ، واهتمام جلالته ينصب على تطويرها واقامة مشاريع استثمارية تنعكس ايجابا على مواطني المدينة ، اضافة الى ان الحكومة لن تقبل بالحاق أي ضرر باي مواطن من ابناء المدينة وتوفير العيش الكريم لهم وفقا لتوجيهات جلالة الملك.

واضاف ارشيدات انه بصفته عضوا في اللجنة التوجيهية العليا لم يجرً أي حديث حتى الان حول اعمال هدم قد تتم للمباني الواقعة ضمن المشروع داعيا التجار الى عدم الاصغاء لاية اشاعات تُطلق بهذا الخصوص واعدا اياهم في الوقت ذاته بلقاء خاص مع رئيس اللجنة التوجيهية العليا للمشروع العين السابق يوسف الدلابيح ووضعه بصورة الوضع ورد اللجنة على مطالب التجار.

واكد ارشيدات انه مع التجار قلبا وقالبا في سبيل تحصيل حقوقهم دون ان يلحق غُبن في احدهم وانه سيكون الى جانبهم في تحصيل بدل ضرر وعُطل مناسب ، لافتا الى انه سيكون له لقاء قريب مع التجار بعد ان يلتقي برئيس اللجنة التوجيهية العليا.

وتحدث باسم التجار المتضررين من المشروع التاجر عبد اللطيف خريسات الذي اوضح ان الاحصائية الاولى لاعداد المتضررين من اقامة هذا المشروع تصل الى 3950 مواطنا ينتفعون من 250 الى 300 محل تجاري ومجمعات ومكاتب ، مؤكدا ان التجار جميعهم مع تطوير المدينة وتجميلها بشرط ان لا ينعكس ذلك سلبا على حياة مواطنيها وتشريدهم من محالهم التجارية.

واشار الخريسات الى ان التجار قد دفعوا" خلوّ" لمحالهم التجارية قبل سنوات تتجاوز في اقلها العشرة آلاف دينار والآن لن تتجاوز التعويضات في اكثرها الالفين او الثلاثة آلاف دينار وهو امر فيه غُبن واجحاف بحق التجار .

وقال ان جميع التجار لديهم التزامات مالية شهرية تصل الى الاف الدنانير والمباشرة بالمشروع ستنعكس سلبا عليهم فلا احد ينتظر من اصحاب تلك الالتزامات واذا غادروا محالهم فسيكون سبيل الكثير منهم الى المحاكم والسجن.

عضو اللجنة التوجيهية للمشروع رئيس بلدية السلط السابق المهندس ماهر ابو السمن قال اننا مع تطوير المدينة وتحسينها وضد فكرة الهدم اذا لم تتوفر كامل المخصصات للمشروع مفضلا عدم المباشرة بالهدم وتركها خرابات ، لافتا الى انه اذا كان ضمن المشروع محال تجارية فيجب ان تكون من نصيب التجار المتضررين حاليا.

نائب رئيس الغرفة التجارية مأمون خريسات اكد وقوف الغرفة الى جانب التجار في مطالبهم العادلة في عدم الحاق أي ضرر بهم وانه يجب الحفاظ على حقوقهم وتوفير البدائل المناسبة لهم لحين الانتهاء من المشروع مع ضمان حقهم في حال انشاء محال تجارية ضمن المشروع بالعودة اليها وبما كان عليه الحال في السابق لافتا الى ان التجار الذين تضرروا من مشروع ساحة العين قد اخذوا بدل عُطل وضرر عما لحق بهم.

وكان تجار وسط مدينة السلط قد نفذوا اعتصاما قبل ايام للمطالبة بضمان حقوقهم وعدم الحاق الاذى بالاف الاسر المنتفعة من تلك المحال الواقعة في قلب المدينة.



التاريخ : 13-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش