الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي : الاستراتيجيات والخطط أسهمت في تخـفيض أعداد وفيات الحوادث المرورية

تم نشره في الخميس 16 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
المجالي : الاستراتيجيات والخطط أسهمت في تخـفيض أعداد وفيات الحوادث المرورية

 

عمان - الدستور - نايف المعاني

انتدب رئيس الوزراء سمير الرفاعي مدير الأمن العام الفريق الركن حسين هزاع المجالي امس لافتتاح أعمال مؤتمر السلامة المرورية الاول لطلبة الجامعات 2010 والذي تنظمه مديرية الأمن العام بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية المعنية بالعملية المرورية وبمشاركة كافة الجامعات الرسمية والخاصة والمعاهد التعليمية في المملكة وذلك بقصر الثقافة.

وقال الفريق المجالي في كلمة بافتتاح المؤتمر الذي جاء بعنوان "الشباب.. مستقبل واعد" ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني جاءت للمؤسسات الرسمية وغيرها بتكاتف الجهود للحد من هذه الحوادث لان السلامة المرورية مسؤولية جماعية مشتركة تقع على عاتق الجميع.

واكد الفريق المجالي عدم المساس باي حق من حقوق المواطنين حيث ان سيادة القانون هي ضمان العدالة لكل مواطن وهي خط احمر لا يقبل بتجاوزه مشيرا الى ان ابرز تجليات القانون تطبيق قانون السير للحفاظ على الارواح والممتلكات بشفافية وعدالة.

واعتبر ان الحوادث المروية اصبحت هاجسا لكل شرائح المجتمع لما تستنزفه من طاقات بشرية وموارد مالية تركت اثارا سلبية اجتماعية واقتصادية ونفسية ما يتطلب ايجاد الحلول الناجعة لها. واضاف الفريق المجالي.. بات واضحا انه نتيجة لاعداد استراتيجيات وخطط مؤسسية وتشريعية وتثقيفية وتعديلات هندسية وتدريبية للسائقين تضاءلت اعداد الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية خلال عامي 2009 - 2010 مقارنة مع الاعوام السابقة.

وابرز الفريق المجالي اهمية الاستماع الى اقتراحات واراء الشباب باعتبارهم النسبة الاعلى بالمجتمع من خلال عقد الندوات وورش العمل والندوات بمشاركة اصحاب العلاقة وصانعي القرار لوضع الحلول المناسبة لمشكلة الحوادث المرورية.

فريج

من جهته بين مدير ادارة السير العميد عدنان فريج ان هذا المؤتمر يأتي ترجمة لاستراتيجية الامن العام في مد جسور التعاون مع المؤسسات الاردنية العامة والخاصة تحقيقا لرؤى جلالة الملك عبد الله الثاني باهمية دور الشباب للمساهمة في التطوير والتحديث ، مؤكدا السير بخطة الادارة في التوعية بمخاطر حوادث السير والمرور. وعرض استراتيجية الامن العام للسلامة المرورية لمعالجة بعض الاختلالات وتسخير معدات واجهزة حديثة تكنولوجية لمواجهة التحديات واستيعاب المتغيرات في هذا المجال.

واشارت احصائيات عام 2009 الى ان السائقين المشتركين بالحوادث المرورية للفئة العمرية من 18 - 32 سنة شكلت ما نسبته 8ر47% من مجموع الحوادث وكانت نسبة الوفيات 28 بالمئة من مجموع الوفيات وبلغت نسبة الجرحى 34,2 بالمئة من المجموع الكلي للاصابات.

ويهدف المؤتمر إلى توعية طلاب الجامعات بخطورة وواقع مشكلة حوادث السير وتعزيز مبدأ التشاركية بين جميع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني للتصدي لهذه الظاهرة.. فيما ستكون محاور النقاش حول استراتيجيات المؤسسات المعنية برفع مستوى السلامة المرورية ، وواقعها في المملكة وأثر التوعية المرورية في الحد من الحوادث ، ودور الجامعات والهيئات التدريسية في تعزيز السلوك الإيجابي لمستخدمي الطريق.

وتنتظم أعمال المؤتمر على مدى يومين ضمن جلسات حوارية تبدأ باوراق عمل تقدمها وزارات الأشغال العامة والإسكان والشؤون البلدية والنقل والتعليم العالي والبحث العلمي وأمانة عمان الكبرى توضح استراتيجياتها في التصدي لظاهرة حوادث السير ودورها في العملية المرورية يليها مناقشة الطلبة لمقدمي الأوراق.

ومن المقرر الأخذ بمقترحات الحضور وصياغتها ضمن توصيات تستند إلى آرائهم عبر استبيان لغايات التغذية الراجعة والمناقشة الفاعلة لممارسة دورهم في معالجة الواقع المروري باعتبارهم شريحة كبيرة تمثل التغيير والتطوير ومستقبل الأردن.

وتضمن المؤتمر جلسة لمدير الامن العام واخرى لامين عمان الكبرى وثالثة لوزارة التعليم العالي.



التاريخ : 16-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش