الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء لـ «ممثلي القطاع الخاص» : نعول عليكم في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية

تم نشره في الأربعاء 11 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
رئيس الوزراء لـ «ممثلي القطاع الخاص» : نعول عليكم في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية

 

عمان - بترا

اكد رئيس الوزراء سمير الرفاعي ، ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة عبر توفير السلع والمواد الاستهلاكية بكميات كبيرة في المؤسستين الاستهلاكيتين المدنية والعسكرية والاسواق الموازية ستضمن عدم وجود اي ضغط في الطلب على هذه المواد طيلة شهر رمضان المبارك والاشهر القادمة.

واعاد رئيس الوزراء التاكيد على انه لا يوجد اي مبرر لزيادة اسعار السلع خلال شهر رمضان الفضيل ، سيما وان اسعار المواد والسلع عالميا مستقرة وثابتة فضلا عن ان الحكومة لم تفرض اي ضرائب على 12 سلعة اساسية.

جاء حديث رئيس الوزراء هذا خلال لقائه في وزارة الصناعة والتجارة صباح امس بممثلي القطاعات التجارية والصناعية والزراعية بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الدولة الدكتور رجائي المعشر ووزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي.

وقال الرفاعي "ان الجميع يدرك بان هامش الربح بالنسبة للتجار شيء طبيعي ولكن ان يقوم بعض ضعفاء النفوس بزيادة هذا الهامش وجني مبالغ اضافية على حساب المواطن فهذا امر غير مقبول للجميع".

واضاف الرفاعي ان هذا اللقاء مع ممثلي القطاع الخاص بكافة اطيافه عشية الشهر الفضيل ياتي للبحث في الاجراءات الواجب على الجميع اتخاذها للحد من ارتفاع الاسعار.

وعبر رئيس الوزراء عن شكره وتقديره للشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص ، مؤكدا اننا جميعا شركاء في خدمة المواطن ، وشدد على ضرورة ايجاد شراكة معمقة تاخذ بعين الاعتبار القيم الانسانية والروابط المجتمعية التي نتحلى بها في هذا البلد الطيب.

وقال الرفاعي مخاطبا ممثلي القطاع الخاص" نحن نعول عليكم كقطاع خاص في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية وليكون هذا القطاع كعهده دوما القدوة وعند حسن ظن القيادة والوطن والمواطن فيه ، لافتا الى ان دور الحكومة في مجمل النشاط الاقتصادي يجب ان يكون رقابيا وتنظيميا فقط.

واشار الرفاعي الى ان مجلس الوزراء كلف وزير الصناعة والتجارة للاجتماع يوميا بممثلي الصحافة لتقديم ايجاز عن اسعار المواد والسلع الاستهلاكية ليكون المواطن على معرفة ودراية باسعار السلع في السوق وتوفرها.

ووعد رئيس الوزراء بان تقوم الحكومة بتسهيل الاجراءات المتعلقة باستيراد المواد والسلع الاستهلاكية من قبل دائرة الجمارك ومؤسسة المواصفات والمقاييس في وقت قريب.

وكان وزير الصناعة والتجارة اوضح ان الوزارة بدأت منذ حوالي ستة اشهر الاستعداد لشهر رمضان الفضيل ، مؤكدا انها اتخذت كافة الاجراءات الكفيلة لتكون الاسعار في هذا الشهر اقل من معدلها في السنوات الماضية استنادا للرصد الذي بدأته الوزارة للاسعار قبل نحو شهرين.

وقال اننا نراقب بشكل حثيث كافة المتغيرات في السوق ويهمنا في الاساس توفر السلع لدى المواطن بالسعر المناسب ، مؤكدا ان الجزء الاكبر من التجار منتمون للوطن ويساهمون في دفع عجلة النشاط الاقتصادي.

وتحدث ممثلو مختلف القطاعات التجارية والصناعية والزراعية ، حيث اكدوا ان جميع السلع والمواد الاستهلاكية متوفرة وبكميات كافية خلال الشهر الفضيل والاشهر التي تليه وباسعار مناسبة وانه لن تكون هناك اي مشاكل في رمضان لا من حيث توفر السلع او من حيث اسعارها نظرا للمنافسة الكبيرة.

واشار رئيس غرفة صناعة الاردن حاتم الحلواني الى ان الصناعة المحلية تعد المزود الرئيسي للمؤسستين المدنية والعسكرية ، مؤكدا ان المصانع تلتزم معهما بعقود سنوية او نصف سنوية وباسعار ثابتة للسلع ولفترات طويلة ما يسهم في تحقيق الاستقرار والتوازن السعري المطلوب في السوق.

وطالب رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي التجار بالعمل على ايجاد وثيقة شرف تلزمهم بعدم ذبذبة الاسعار خلال شهر رمضان في الوقت الذي بين فيه رئيس جمعية مصدري الخضار والفواكه بان الجمعية وقعت ميثاق شرف ينص على الحد من تصدير اي سلعة ترتفع اسعارها ، لافتا الى ان درجات الحرارة المرتفعة خلال الاسابيع الماضية اسهمت في نقص عدد من المواد الزراعية.

وحضر اللقاء ممثلون عن غرف التجارة والصناعة وكبار مستوردي اللحوم والدواجن واتحاد المزارعين وجمعية مصدري الخضار والفواكه والمولات والمتاجر الكبرى في المملكة.



التاريخ : 11-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش