الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد صحفي أردني يزور سوريا ويطلع على أبرز منجزاتها

تم نشره في الأربعاء 4 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
وفد صحفي أردني يزور سوريا ويطلع على أبرز منجزاتها

 

 
دمشق - الدستور - نايف المعاني

نظمت وزارة الاعلام السورية جولات ميدانية للوفد الصحفي الاردني ، الذي ضم صحف الدستور والرأي والعرب اليوم والوحدة ، الى كل من مدينة القنيطرة المحررة ، ومدينة حلب ، ومدينة حمص وزيارة لمدينة تدمر التاريخية ، التقى الصحفيون خلالها بكبار المسؤولين.

في مدينة القنيطرة تجول الوفد الصحفي في طرقات وشوارع المدينة المحررة التي أصرت دمشق على إبقائها على حالها لتكون شاهدا على همجية الاحتلال الصهيوني وعقليته الارهابية القائمة على القتل والتدمير.

وزير الاعلام: سوريا لم تعش يوما أي أزمة طائفية

والتقى الوفد في اولى لقاءاته وزير الاعلام السوري الدكتور محسن بلال الذي أكد أن سوريا تبحث عن السلام الشامل والعادل في المنطقة العربية والحل العادل غير المنقوص للقضية الفلسطينية.

وقال بلال ان سوريا لم تعش يوما أي أزمة طائفية ، او فروقات بين المواطنين على أساس الدين.

وأضاف ان دمشق تقف بشدة ضد أي تطرف ديني سواء اكان اسلاميا او مسيحيا ، مشيرا الى ان المشكلة مع اسرائيل انها دولة ارهاب ، "ومشكلتنا الاساسية معها ليست مشكلة دينية وانما لكونها دولة احتلال وعليها ان تنسحب من اراضينا العربية الفلسطينية ، وان تعترف بالدولة الفلسطينية". وقال بلال ان هناك اطرافا تريد بتر اي علاقة بين سوريا ولبنان ، الا ان سوريا وبالرغم من حجم الضغوط الكثيرة التي تعرضت لها لم تقطع علاقتها مع شقيقتها بيروت.

واكد ان جميع الاعلاميين السوريين يتفقون على ضرورة احلال السلام العادل والشامل وعودة الجولان المحتل بالانسحاب الاسرائيلي من الاراضي اللبنانية والسورية والفلسطينية.

وشدد بلال على اهمية الوحدة الفلسطينية والمصالحة ، متسائلا عن كيفية اجراء مفاوضات غير مباشرة بين السلطة الفلسطينية واسرائيل في الوقت الذي لا تزال فيه الفرقة الفلسطينية حاصلة وضاغطة ، واسرائيل من جانبها تعمل على تهويد القدس وتتوسع في بناء المستوطنات وتسمينها على حساب الاراضي الفلسطينية.

وزير الاقتصاد: برنامجنا الاقتصادي وطني بامتياز

واستعرض نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد الدكتور عبد الله الدردري المنجزات الاقتصادية التي تحققت في سوريا خلال العشر السنوات الاولى من حكم الرئيس بشار الاسد ، قائلا ان قوة الاقتصاد السوري هي التي مكنت سوريا من المقاومة والصمود ومواجهة كل التحديات الخطرة جدا التي واجهتها خلال السنوات العشر الاولى.

واضاف وزير الاقتصاد ان القاعدة الصناعية في هذه الفترة ستكون اقوى قاعدة صناعية في منطقة الشرق الاوسط لتصل الى نسبة معدل نمو حوالي 21%. ونفى الدردري ان تكون سوريا مدينة للبنك والصندوق الدوليين ، "ولهذا فان سوريا غير مضطرة بالمطلق للاستماع لاي وصفات يمكن ان يقدمها البنك الدولي او صندوق النقد الدولي ، فهذا خط احمر لا نتجاوزه ابدا". وأكد ان البرنامج الاقتصادي السوري برنامج وطني سوري بامتياز وهو برنامج الحكومة السورية ، مشيرا الى ان قيمة التبادل التجاري بين سوريا والاردن بلغت مليار دولار ، بينما بلغت 400 مليون دولار فقط مع ايران ، ومؤكدا ان المستثمرين الاردنيين هم في طليعة المستثمرين العرب.

وزير السياحة: %60 من السياح القادمين الى سوريا عرب

واستعرض وزير السياحة الدكتور المهندس سعد الله آغا القلعة الاستراتيجيات التي باشرت الحكومة السورية بوضعها للرفع من اداء السياحة السورية ومساهمتها في الناتج القومي الاجمالي.

واشار الى ان دمشق مهد الديانة المسيحية التي انتشرت المسيحية منها في العالم ، كما انها مهد الفتوحات الاسلامية ، عدا امتدادها الحضاري قبل الميلاد ، لتعتبر دمشق احد اقدم المدن في العالم التي لا تزال مأهولة بالسكان حتى الان.

وقال القلعة ان خطط وزارته والحكومة السورية تعمل على تحقيق التوازن بين النمو في عدد السياح وبين النمو في البنية التحتية.

واضاف انه في السنوات العشر الاخيرة ارتفعت مساهمة السياحة في الناتج المحلي الاجمالي لتصل الى 11,2% ، ووصل عدد السياح في عام 2009 الى 6 ملايين سائح ، ووصل الانفاق الحكومي على السياحة الى 5,2 مليار دولار.

وقال وزير السياحة ان %60 من السياح القادمين الى سوريا من العرب ، و25% يأتون من دول أخرى ، وان خطة الحكومة هي العمل حاليا على توزيع العائد السياحي على كل مدن ومحافظات سوريا.

نائب وزير الخارجية: الوصول الى السلام العادل والشامل يمر في طريق صعب

واستعرض نائب وزير الخارجية الدكتور فيصل المقداد الاوضاع على الساحة العربية ، مؤكدا ان الوصول الى السلام العادل والشامل يمر في طريق صعب للغاية بسبب السياسات الاسرائيلية.

ووصف المقداد مبادرة السلام العربية بانها "محترمة اكثر من اللازم" بالنسبة للعرب بالرغم من الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين ، وسياسة الاستيطان وتهويد القدس ومحاصرة قطاع غزة.

وقال المقداد ان العدوان الاسرائيلي على سفينة الحرية يعتبر جريمة حرب ، ولا يمكن لاحد ان يشكك بالقول ان تركيا كانت تريد ايصال أسلحة الى غزة فهذه دعاية اسرائيلية مكشوفة.

وعن الوساطة التركية بين اسرائيل وسوريا قال المقداد "لقد كانت تلك الوساطة احدى ضحايا عدوان اسرائيل على اسطول الحرية ، بالرغم من ان الوساطة التركية كادت تحقق شيئا ، فالوسيط التركي بيننا كان نزيها الى ابعد حدود النزاهة".

وقال المقداد ان سوريا تؤمن بالسلام العادل والشامل في المنطقة وبدون تحقيق السلام الشامل فان الاوضاع ستبقى قائمة.

وعن الدور الامريكي قال المقداد ان سوريا رحبت اولا بتصريحات الرئيس الامريكي باراك اوباما ، "ونعتقد انه لو تم تنفيذ تعهداته لكنا الان في وضع افضل ، لكن مع رفض اسرائيل لتوجهات اوباما اصبحنا لا نرى أي تقدم على الاطلاق". وعن المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل قال المقداد انها ستؤدي الى المزيد من الضغوط على الفلسطينيين وزيادة الحصار وزيادة المستوطنات.

واضاف ان اسرائيل عمليا لم تنسحب من قطاع غزة الذي لا يزال حتى الان تحت السيطرة الاسرائيلية.

واستعرض محافظ القنيطرة الدكتور رياض حجاب في لقائه بالوفد الصحفي الاردني والعربي والاجنبي الذي شارك في الزيارة ابرز ما شهدته القنيطرة من تطورات ، وما الذي تعنيه المدينة بالنسبة لسوريا باعتبارها مدينة التحرير.

وقال حجاب ان القنيطرة التي دمرها الصهاينة وسووا منازلها بالارض قبل انسحابهم منها ستبقى شاهدا حيا على همجية الاحتلال وعلى عقيدته الارهابية ، مشيرا الى ان القنيطرة هي مركز الجولان.

وقام الوفد الصحفي بزيارة الى المنطقة المطلة على مدينة مجدل شمس السورية المحتلة.

وذهب الوفد الصحفي عبر الطائرة الى محافظة حلب حيث تجول الصحفيون في قلعتها التاريخية والتقوا بمحافظها الذي استعرض معهم القفزات السياحية والاقتصادية الهائلة التي حققتها مدينة حلب ومحافظتها في السنوات السابقة ، وطموحاتها المستقبلية لتصبح احدى اهم مناطق الانتاج الاقتصادي الصناعي والتجاري والسياحي في سوريا.

والتقى الصحفيون برئيس مجلس مدينة حلب الذي قدم للصحفيين شرحا موسعا عن مهمات المجلس ، مشيرا الى تجربة فريدة من نوعها تنفرد بها مدينة حلب عن باقي المدن السورية وهي اعتمادها تشكيل لجان محلية عن كل حي في المدينة.

وفي اللقاء الذي جمع الصحفيين مع رئيس واعضاء غرفة تجارة حلب استعرض رئيس الغرفة المشاريع الاقتصادية والصناعية الضخمة التي تنفذها المحافظة ومدى مساهمة حلب في الانتاج المحلي الاجمالي للاقتصاد السوري لكون مدينة حلب تعتبر مدينة صناعية واقتصادية وتجارية بامتياز وتقع على طريق الحرير القديم ولا تزال تقوم بدور ريادي بالغ الاهمية.

واستعرض نائب محافظ مدينة حمص المشاريع الاقتصادية الضخمة التي تنوي المدينة تنفيذها خاصة مشروع "حلم حمص" الذي يستهدف بناء مدينة استثمارية موازية للمدينة القديمة ويعد الاول من نوعه في العالم العربي.

وزار الصحفيون المدينة الصناعية في حمص التي تضم عشرات الصناعات من بينها صناعات السيارات والاغذية والادوية وغيرها حيث استعرض نائب مديرها جملة المشاريع التي تم تنفيذها والتي لا تزال قيد التنفيذ ، مؤكدا أن أي مستثمر يرغب بالاستثمار في تلك المدينة لا يحتاج سوى ساعة واحدة يقوم خلالها باتمام وانجاز كامل معاملاته.

وتجول الوفد الصحفي في مدينة تدمر التاريخية التي تبعد عن حمص حوالي 200كلم ، حيث قدم مسؤولون في المدينة شرحا مفصلا عن المدينة وعن المشاريع السياحية التي تستهدف العناية بها ، وتسويقها ، حيث يزورها الالاف من السياح من مختلف دول العالم.



Date : 04-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش