الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صابر : يعاني من الفقر الشديد والمرض ويسكن بيتاً لا يليق بالبشر

تم نشره في الخميس 12 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
صابر : يعاني من الفقر الشديد والمرض ويسكن بيتاً لا يليق بالبشر

 

* كتب : ماهر ابو طير



في بيت من تلك البيوت التي غفت في طي النسيان ، وتحت شارع من شوارع جبل النصر ، تعيش عائلة في وضع مأساوي ، وضع لايعلم به الا الله ، في واد غير ذي زرع ، وتحت سقف من الألم والحيرة والمرض.

في ذاك البيت ، يعيش رجل وزوجته في اسوأ حالة ، كل دخلهم لايتجاوز التسعين دينارا من التنمية الاجتماعية ، يتم دفع جزء منها ثمنا للادوية ، والماء ، فلا يتبقى لهم شهريا الا اقل من اربعين دينارا ، يعيش منها رجل وزوجته ، وحيدين بلا اطفال وهي حياة صعبة وقاسية ، هذه الايام.

كانت الساعة تشير الى السادسة والنصف مساء ، ووقت الافطار يقترب ، هو اليوم الاول في رمضان ، الزحام شديد ، والعصبية تتبدى على الوجوه ، كانت قبلتنا هذه المرة الى جبل النصر ، حيث في هذا الجبل عدد كبير من الفقراء ، وحيث الفقر ايضا في كل مكان في المدن والقرى والبوادي والمخيمات ، وحيث يتسلل الى عيون الاطفال ، يسرق ضياءها ، ويستبد بلحظاتها ، فيكون محتلا ، لا بد من هزيمته.



اقتربنا من البيت .درج قديم.مهترئ.تنزل الدرجات الواحدة تلو الاخرى.التراب في كل مكان ، تكاد ان تقع مرارا لانك تنزل الى نقطة سحيقة من الجبل ، طرقنا الباب الحديدي الاسود ، اطل علينا صاحب البيت ، كان اربعينيا ، وبرفقته زوجته المسكينة ، ادخلنا الى بيته.كان يعاني من عدة امراض وغير قادر على العمل ، وابصاره ضعيفا ، وحركته قليلة جدا ، ويعيش في بيت تبعثرت اغراضه.وسط ظروف مأساوية لاتقبلها لعدوك فما بالك بأي انسان اخر.

القطط في كل مكان.عشرات القطط الصغيرة والكبيرة.وكأن البيت بات لها.حتى القط الاسود الذي كان ينظر الي بغضب ، كان جزءا من مشكلة البيت ، لانه زاد حمله الثقيل حملا اخر.جلت في انحاء البيت.خزان مياه بلاستيكي ملوث.حمام غير نظيف ابدا.مطبخ غارق بالرطوبة والعتمة.جزء من البيت بلا سقف ، والسبب يعود الى ان البيت بني على ارض الدولة كما هي قصة بيوت كثيرة في تلك المنطقة ، ولأن البيت غير مسجل باسمهم فمن الطبيعي ان يعانوا من غياب الخدمات.

يقول "صابر"وهو اسم على مسمى ان حياته صعبة للغاية.فهو يعيش في ظروف صعبة ، وبحاجة الى ثمن دواء لقدميه ، والبيت بلا اثاث او فراش.وبحاجة لاغطية واسرة وبحاجة الى فرش كامل ، كما ان البيت بحاجة الى اصلاحات وتصلحيات ودهان البيت وتأمين خزانات مياه نظيفة ، ومراجعة وضع العائلة بشكل كامل ، خصوصا ، انها تعيش بطريقة بدائية جدا ، لاتليق بحياة البشر.

الرجل المريض والذي بالكاد قادر على محاورتك او الحركة من مكانه على "باب الله"وهو يتعرض لمضايقة كثيرين ، فوق ظروفه الصعبة.المثير في قصته انك تجد انسانا يعيش بهذه الطريقة دون ان يتنازل احد لانقاذه من واقعه هذا ، عبر تأمينه ببيت ، او تحسين ظروف البيت الذي هو فيه عبر دهانه وتأهيله ، وفرشه بما هو ممكن من فراش ، وتأمين العائلة بأي دعم مالي او معنوي او من اي نوع كان لتواجه ظروفها الصعبة جدا.

رفضت الزوجة ان تكون موجودة خلال التصوير ، وقلنا للرجل المسكين ان كل مايهمنا هو مساعدة العائلة فقط.الزوج وزوجته.خصوصا ان مايتبقى من دخلهم بعد شراء الدواء والماء وبعض المستلزمات ، هو اقل من اربعين دينارا لشخصين ، اي ان متوسط الفرد يوميا هو دينار فقط ، وهو زمن العجائب ، حين يعيش الفرد بدينار فقط ، لااحد يعرف ماذا سيكفيه ، وماذا سيقدم له.

في رمضان عائلات لاتجد رغيف الخبز لافطارها ، وعائلات تنتظر صدقة الجيران ، وعائلات لايتذكرها احد ايضا ، وعائلة صابر تسألكم مساعدتها لوجه الله تعالى ويمكن الوصول الى العائلة عبر موبايل لعامل في المجال الخيري في جبل النصر ، يمكن عبره الاتصال واخذ العنوان كاملا ، ورقمه هو 0795054944 دون تدخل منه او منا في مجال المساعدات ، او تلقيها نيابة عن العائلة ، اذ تنحصر مهمة "الدستور"بنشر الحالة وفردها بين يدي الكرماء منكم لتقوم العلاقة مباشرة بين الطرفين ، وفي مثل قصة الرجل ماهو مؤلم جدا الى الدرجة التي تجعلنا نخجل من ذكر تفاصيل كثيرة.

اللهم اشهد اني قد بلغت.

[email protected]





التاريخ : 12-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش