الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن الملك : الأمير عاصم يرعى أعمال المجلس العلمي الهاشمي حول «وحدة الأمة ومنهجها الوسطي»

تم نشره في السبت 28 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
مندوبا عن الملك : الأمير عاصم يرعى أعمال المجلس العلمي الهاشمي حول «وحدة الأمة ومنهجها الوسطي»

 

عمان - بترا

مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني رعى سمو الأمير عاصم بن نايف امس أعمال المجلس العلمي الهاشمي الخامس والخمسين ، والثالث لشهر رمضان الفضيل لهذا العام ، الذي التأم تحت عنوان "وحدة الأمة وتضامنها ومنهجها الوسطي في بناء الحضارة الإنسانية" ، في قاعة المؤتمرات الكبرى في المركز الثقافي الإسلامي بمسجد الشهيد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين طيب الله ثراه. وأكد المشاركون في الندوة ضرورة نبذ كل الخلافات بين أبناء الأمة والتقيد بما جاء بالقرآن والسنة النبوية والاقتداء بمنهجية الرسول صلى الله عليه وسلم الذي وحد بين أبناء الأمة بعد التناحر والخلاف والعصبية والجاهلية وجعل المسلم أخ المسلم ورسخ قواعد التعاون على البر والتقوى. وثمنوا جهود القيادة الهاشمية في الدعوة إلى توحيد الجهود العربية والإسلامية ، مشيرين إلى رسالة عمان التي أعطت صورة ناصعة البياض عن الإسلام والمسلمين وبأنه دين يدعو إلى نبذ العنف والتسامح ويدعو ابناء الانسانية للحوار البناء وبما فيه صالح الإنسانية جمعاء.

واستعرض الدكتور جعفر عبد السلام من جمهورية مصر العربية واقع العرب قبل الإسلام الذين كانوا يعيشون في مجتمع مفكك شهد حروبا دائمة ونزاعات قبلية حيث كان القوي فيهم يأكل حق الضعيف حتى جاء الإسلام فألف بين قلوبهم وجمع كلمتهم وجعلهم إخوانا. كما عرض مجموعة من الوثائق من مسلمين وغير مسلمين من مختلف العصور تبين حالة الفرقة والتناحر للعرب قبل الإسلام وكيف حولهم الإسلام إلى أمة منتجة ووثق أواصر المحبة والوحدة والتعاون ونجح في دعوته لنبذ العصبية والتفرقة وأرشدهم إلى عقيدة واحدة. وقال ان معظم مشاكلنا تعود لحالة التشرذم والخلاف والفرقة التي اصابت الأمة وكأننا عدنا إلى الجاهلية. وحذر العلامة السوري الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي من الخلافات التي تحدث بين أبناء الأمة لأن أعداء الإسلام لا يستطيعون أن يخلقوا الخلافات بل يلجؤون إلى استغلال ما هو موجود من خلافات بحيث يوظفونه لصالحهم لتفريق أبناء الأمة.

كما نبه من التقاطعات والخلافات التي طرحتها ظاهرة الفكر الإسلامي التي أخذت تظهر من داخل الأمة ، مبينا أن نصب هذا الطرح أدى إلى غياب حقيقة الإسلام وغياب العبودية لله كما أن هذه الظاهرة سمحت للأفكار أن تتقاطع وتتصادم وتختلف مما أدى إلى تصادم المجتمعات الإسلامية.

ودعا إلى إلغاء تبني مثل هذه الظواهر خاصة ما يسمى بالفكر الإسلامي ، معتبرا إياها سببا رئيسيا في بث روح الخلاف والتفرقة بين المجتمعات الإسلامية وواصفا إياها بحرب الشعارات التي تنبع من داخل الأمة وتستثمر من الخارج. وأكد العلامة الدكتور حامد الرفاعي من المملكة العربية السعودية ضرورة نبذ الفرقة والاختلاف الذي يتناقض مع الوسطية في بناء الأمة ، مبينا أن الوسطية من سماتها الاعتدال وأن الوسطية هي في حقيقتها الحضورية في كل ميادين الحياة المختلفة. وشدد على عدم الاحتباس في مفاهيم أسلافنا التي جاءت في ظروف أحوالهم وعدم الاقتباس منها ، داعيا إلى إعادة النظر في بعض النصوص وتطويرها بما يتناسب مع ظروف الأحوال المعاصرة. وطالب بفتح أبواب الحوار الإنساني والحضاري المشترك لان الإسلام عقيدة وشريعة ورسالة إنسانية عظيمة جاءت لعمارة الأرض.

وتحدث رئيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية الدكتور عبد الناصر أبو البصل عن أثر الاختلافات على الأمة والجهود الأردنية في معالجة آثار الاختلافات المذهبية ، مبينا أن المذاهب الفقهية مظهر من مظاهر الإرشاد وان الاختلاف يدل على حرية الاجتهاد وان علم الخلافيات هو احد العلوم الإسلامية المهمة حسب رأي ابن خلدون. ونفى أبو البصل أن يكون الخلاف المذهبي من أسباب التفريق في وحدة الأمة بل ان الاختلافات مردها التعصب والهوى والجهل ، مؤكدا أن الخلاف الفقهي ثراء واسع للأمة. واستعرض الجهود الأردنية في توحيد شمل الأمة ، مبينا أن رسالة عمان كانت بمثابة رسالة للأمة العربية والإسلامية والعالم أجمع بفهم الإسلام على حقيقته خاصة أنها جاءت في وقت يتقاتل فيه المسلمون. وقال ان الأردن استطاع أن يجمع أبناء الأمة في كثير من المؤتمرات التي عقدت في أعوام 1999 2005و ولا يزال يبذل الجهود المتواصلة للتقريب بين أصحاب المذاهب ومعالجة أخطار الاختلاف.

وحضر المجلس الذي يأتي ضمن المجالس العلمية الهاشمية وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالسلام العبادي وعدد من الوزراء والأعيان والقضاة الشرعيين وكبار ضباط القوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني وقوات الدرك وسفراء الدول العربية والإسلامية المعتمدين لدى المملكة والمدعوين.



التاريخ : 28-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش