الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرائق الحدودية الاسرائيلية تتسبب في تناقص الطيور المهاجرة بالأغوار الأردنية

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
الحرائق الحدودية الاسرائيلية تتسبب في تناقص الطيور المهاجرة بالأغوار الأردنية

 

عمان-الدستور-محمود كريشان

لم تقتصر الاضرار التي تتسبب بها الحرائق الصيفية التي يفتعلها جيش الاحتلال الاسرائيلي سنويا على المناطق الحدودية غرب النهر وتمتد الى شرقه فقط على الاشجار المثمرة والمعدات الزراعية في المزارع الاردنية المحاذية للحدود، بل امتد ضرر تلك الحرائق ليطول الحياة البرية من خلال تناقص أعداد الطيور المهاجرة في الاغوار، الى جانب الأضرار المترتبة على البيئة والاشجار والنباتات.

ووفق مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران، فان الحرائق الحدودية الاسرائيلية أدت الى تناقص أعداد الطيور المهاجرة في كل عام الى الاغوار مثل الحجل والشنار والزريقة والبجع واللقلق الاسود والبلشون والدرسة والنورس والحمام المرقط والسماك الابقع والأبلق وخطاف البحر والصقور والهوازج، والسنونو والنمير الفلسطيني والشحرورية والعصفور الاسباني وابيض الصدر والبطية والكواسر والطيور المغردة وهازجة القصب الصياحة.

وبين العوران في تصريح خاص لـ»الدستور» ان الحرائق الاسرائيلية أدت أيضا الى تناقص أعداد الطيور المحلية المستقرة والتي تعيش في مناطق وادي الاردن مثل غراب الليل وصقر العسل والرخمة والبيدق والشنار والعقاب الابقع وابوقردان وعدد من عائلة الطيور الجارحة المتعددة، مشيرا الى ان ما تمارسه اسرائيل في هذا الجانب «تدمير حقيقي لإرثنا الوطني والبيئي وللحياة البرية في الاغوار».

وأوضح العوران ان المختصين لاحظوا انخفاضا ملموسا في أفواج الطيور المهاجرة الصيفية التي يبدأ وصولها إلى البلاد ما بين شهري شباط وحتى أيلول، ويأتي معظمها من أفريقيا، بالاضافة لتناقص اعداد الطيور الجارحة التي كانت تسهم في خدمة المزارع في الاغوار بشكل مباشر أو في خدمة البيئة بشكل عام، من خلال قضائها على الثدييات والآفات المضرة بالزراعة والمزروعات وخاصة في المناطق الزراعية الكثيفة بالمناطق الزورية. وشدد العوران على أهمية المنطقة كموقع مهم لهجرة الطيور التي يشاهدها السكان كل عام، ودعا إلى أهمية حماية الطيور المحلقة خلال هجرتها وتوفير البيئة الملائمة لتلك الطيور من خلال الضغط على اسرائيل بالكف عن افتعال الحرائق السنوية بذرائع زائفة تتعلق بمراقبة الحدود ومنع التسلل، من اجل تجنب وقوع كارثة بيئية متمثلة بانقراض هذه الأنواع أو نقصان أعدادها.

واشار العوران الى ان أخطار الحرائق الاسرائيلية آخذة بالتزايد عاما بعد عام، وتشكل تهديدا لبقاء كثير من هذه الطيور واستمرارية هجرتها حيث اصبحت تلك الحرائق من المهددات الرئيسة للطيور المحلقة والمقيمة في الاغوار، ما يؤدي إلى نفوق عدد كبير من الطيور المهاجرة خلال عبورها، وتناقص اعداد الطيور المستقرة بمناطق الاغوار، لافتا الى ان الاتحاد وبالتعاون مع الجهات المختصة بالرفق بالحيوان وحماية الحياة البرية والطبيعة ستقوم بمخاطبات رسمية مع منظمات دولية وعالمية في مسعى لوضع حد للانتهاكات الاسرائيلية بهذا الخصوص.

التاريخ : 01-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش