الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تجارة الزرقاء» تطالب البلدية بإزالة البسطات من الوسط التجاري

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
«تجارة الزرقاء» تطالب البلدية بإزالة البسطات من الوسط التجاري

 

الزرقاء – الدستور – إبراهيم أبو زينه

طالب رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم بلدية الزرقاء والأجهزة المعنية بالمحافظة , بضرورة إزالة جميع البسطات من الوسط التجاري والتي يعود غالبها إلى التجار ذاتهم و أصحاب الحال و ذلك لما تسببه للكثير من السلبيات , خاصة في شهر رمضان المبارك.

ووفق شريم البسطات غير قانونية , كونها غير مرخصة وتستبيح الأرصفة والشوارع وتسيء للمظهر الحضاري لوسط البلد , كما أن بعض الباعة على البسطات يتفوهون بألفاظ خادشة للحياء العام , فضلا عن المخلفات التي يتركها أصحاب البسطات خلفهم.

أما الضرر الأكبر للبسطات , فيبين شريم ذلك أن بضاعة البسطات غير معروفة المصدر و ليس عليها بطاقة بينان , فإذا أراد أي مواطن قام بالشراء من بضاعة البسطات و أراد فيما بعد إرجاعها , إما لخلل فيها ٍأو من أجل تبديلها , فيعتبر ذلك مستحلا , فإما أن يغادر صاحب البسطة مكانه أو إما أن يغير صنف البضاعة التي يبيعها.

وتنتشر البسطات غالبا في شوارع الملك غازي والأمير شاكر والملك حسين (السعادة سابقا) والملك عبد الله وفي مجمع سفريات الوسط (المجمع القديم) و مجمع سفريات الأمير راشد (المجمع الجديد) و إما المساجد لاسيما أمام مسجد عمر ابن الخطاب و مسجد الشيشان في الوسط التجاري , تحتوي على العديد من البضاعة كالخضار والفواكه ومستلزمات رمضان كبسطات العصائر و التمور والفوانيس ناهيك عن بسطات النحاسيات والأحذية و ملابس والعاب أطفال و الشالات النسائية وغيره.

مطالب غرفة تجارة الزرقاء اعتبرها فادي الخليف مجحفة في حقة وحق العديد ممن هم على شاكلة من الباعة على البسطات , فقرار إزالة البسطات من الوسط التجاري , بداية الموت جوعا بالنسبة لهم , فالبسطة وكما يوضح الخليف ذلك , مصدر زرقة وحياته فإذا باع ما عليها فإنه سيأكل وسيطعم أبناءه الأربعة في ذلك اليوم , و إن لم يبع شيئا فستظل عائلته في الجوع , فكيف إذا أزيلت البسطة بالكامل.

و هذا ما يتفق عليه و معه بائع البسطة عادل محمد الذي اعتبر البيع على البسطات هو طريقهم الوحيد للعمل وجلب لقمة العيش , و بين ذلك و انه وكما يسميه المجتمع من أصحاب الأسبقيات فأغلب المحال ترفض العمل لديه ,فضلا عن المؤسسات الأهلية والخاصة , فلن يجد عادل بديلا بعد أن تاب الله عليه إلا أن يعمل إلا كبائع بسطة لكي يقتات وينخرط في المجتمع من جديد.

التاريخ : 22-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش