الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأيتام ومجهولو النسب» يعلقون اعتصامهم على «الدوار الرابع» بعد تعرضهم لاعتداء

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
«الأيتام ومجهولو النسب» يعلقون اعتصامهم على «الدوار الرابع» بعد تعرضهم لاعتداء

 

عمان - الدستور

نظم الايتام ومجهولو النسب مؤتمرا صحفيا أمس أمام مبنى مجمع النقابات المهنية بعد تعليقهم اعتصاما على الدوار الرابع إثر تعرض المعتصمين للاعتداء عليهم.

الناطق الرسمي باسم الايتام ومجهولي النسب علاء الطيبي أكد، خلال المؤتمر الصحفي انه تم الاعتداء على المعتصمين فجر أمس أثناء نومهم على الدوار الرابع، مشيرا الى تلفظ المعتدين بألفاظ نابئة بحق المعتصمين.

وقال الطيبي إن الايتام سيتوجهون مشيا على الاقدام الى السفارة البريطانية للتقدم بطلب اللجوء الانساني بعد «الاعتداء المؤسف» الذي تعرضوا له.

وأشار الطيبي إلى «تجاهل» الحكومة ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية لهم بالرغم من تنفيذهم عدة اعتصامات كان آخرها اعتصامين مفتوحين على الدوار الرابع للمطالبة بتعديل أرقامهم الوطنية المرمزة برقم 2000 وتأمين فرص عمل لهم، اضافة الى إعطائهم الاولوية في المساكن التي تقدمها وزارة التنمية الاجتماعية.

من جهتها، أصدرت وزارة التنمية الاجتماعية بيانا صحفيا أمس عرضت فيه موفقها من اعتصام الايتام الذي استمر عدة أيام وقالت فيه إنها تولي خريجي دور رعاية الاطفال اهتماما كبيرا وتقدم لهم خدمات الرعاية اللاحقة التي تساعدهم على الاندماج في مجتمعاتهم وتؤمن لهم سبل الحياة الكريمة. وأوردت الوزارة في البيان مجموعة من الحقائق التي تدحض مطالب «الاعتصامات المتكررة التي قام بها عدد من المواطنين باسم الايتام بشكل لا يتسق مع أحقية تحقيق المطالب والبحث في الحلول المناسبة لها»، مبينة حجم ونوع المساعدات التي تقدمها لخريجي دور رعاية الاطفال الإيوائية.

وقالت إن المعتصمين في الدوار الرابع تزيد أعمارهم عن 20 عاما، وبالتالي فهم ليسوا أيتاما حسب التعريف الدارج لليتيم الذي يقرن اليتم بالطفولة، وأنه لا يوجد أي من أطفال دور الرعاية الإيوائية بين هؤلاء المعتصمين.

وأضافت أن دور رعاية الأطفال الفاقدين للسند الأسري تضم 850 طفلا وطفلة في الوقت الحالي بينما تصل الطاقة الاستيعابية القصوى لهذه الدور الى حوالي 1460 طفلا.

وبينت الوزارة أن متلقي خدمات دور رعاية الاطفال هم من فئات معروفي الامهات مجهولي الاباء وتشكل 47 بالمئة، وفئة المفككين أسريا الذين ما زال آباؤهم وأمهاتهم على قيد الحياة وتشكل 31 بالمئة وأخيرا فئة الايتام وتشكل نحو 22 بالمئة.

وقالت إن عدد الخريجين من دور رعاية الاطفال الايوائية ومن الفئات كافة بلغ في آخر 10 سنوات نحو 150 خريجا وخريجة، جميعهم حصل على خدمات الرعاية اللاحقة التي تساعدهم على الاندماج في مجتمعاتهم وتؤمن لهم سبل الحياة الكريمة.

وحول مطالب المعتصمين، قالت الوزارة إنها اتخذت مجموعة من الاجراءات حيال هذه المطالب قبل أن يبدأ طرحها في الاعتصامات ومنها إحالة موضوع الرقم الوطني الى وزير الداخلية لإيجاد حل للمشكلة والنظر في اعطاء الجنسية للخريجين او المنتفعين من غير حملة الجنسية الاردنية بالتعامل مع كل حالة على حدة عن طريق وزارة الداخلية لايجاد الحل المناسب وفق التشريعات النافذة.

وقالت الوزارة انها اتخذت مجموعة من الترتيبات الفنية لإخراج استراتيجية الايتام ومن في حكمهم وهي الان بانتظار الاطلاق الرسمي لغايات التنفيذ.

وفيما يتعلق بتوظيف وتشغيل خريجي دور الرعاية وتحسين نوعية حياتهم بينت أنه تم تجنيد 8 من الايتام في القوات المسلحة كحالات إنسانية وتمت مخاطبة رئيس هيئة الاركان المشتركة بأسماء 79 خريجا لتجنيدهم في القوات المسلحة.

وأضافت انها خاطبت الاجهزة الامنية بأسماء 34 خريجا ليتم تجنيدهم فيها حسب الاصول، فيما تمت مخاطبة مديرية الأمن العام بأسماء من لهم قيود أمنية لحل مشكلاتهم بهدف حصولهم على فرص عمل أخرى.

وفي ذات الاطار، قالت الوزارة إنها وظفت عددا من خريجي دور الرعاية الاجتماعية في الفنادق وتم تأمين 5 فرص عمل لدى شركة المناصير. كما تم عقد اتفاقية مع مؤسسة الأميرة تغريد للفنون والحرف لتدريب الخريجين حيث تم تأهيل 25 خريجا من الجنسين بمهن حرفية ويدوية مختلفة، وقامت المؤسسة بتعيين أغلبهم، الى جانب تعيين نحو 40 خريجا وخريجة في وزارة التنمية الاجتماعية ومكاتبها في الميدان، واستحداث برنامج للرعاية اللاحقة في الوزارة سيقدم قروضا إنتاجية لهم.

وفيما يتعلق بخدمات الاسكان التي قدمتها الوزارة للخريجين، قالت الوزارة انه استفاد من مشروع مساكن الاسرة الفقيرة 18 خريجا بمبلغ إجمالي 288 ألف دينار، ويتم إعطاء الاولوية في توفير المسكن لمن اقترن بالزواج من خريجي دور الرعاية.

أما بالنسبة للفتيات الخريجات، فأكدت الوزارة أنه يتم استيعابهن في بيوت اليافعات التي أنشئت بمكرمة ملكية سامية منذ عام 2008 لمن ترغب في الاستفادة من هذه البيوت وتلتزم بأنظمتها وتعليماتها ولحين قدرتها على الاستقلال والاعتماد على الذات.

وقالت الوزارة إن مجلس الوزراء وافق على تغطية نفقات معالجة خريجي دور الرعاية الإيوائية/ فئة غير القادرين من مخصصات المعالجة الطبية ضمن موازنة وزارة الصحة اعتبارا من الاول من تموز الحالي.

وأضافت انه تم شمول خريجي دور الرعاية الاجتماعية ممن يقل دخلهم الشهري عن 180 دينارا بمظلة التأمين الصحي ومعاملتهم معاملة الاسر الفقيرة، وتم التعميم على مديريات التنمية الاجتماعية الميدانية لاجابة طلب كل من يتقدم بطلب الحصول على بطاقة تأمين صحي.

وفيما يتصل بخدمات صندوق الامان، قالت الوزارة إنها تدفع سنويا للصندوق 250 ألف دينار حيث قام بتدريس وتدريب وتأهيل ما مجموعه 1700 يتيم ويتيمة يعيشون ضمن أسر أقاربهم او ضمن دور الرعاية، بحيث يقدم لهم السكن الملائم والمصروف الشخصي ورسوم الدراسة او التدريب اضافة الى التأمين الصحي الخاص او في الخدمات الطبية الملكية.

وقالت الوزارة انها ساعدت 50 شخصا من خريجي دور الرعاية على الزواج بتسهيل سبل الزواج لهم وتزويد المساكن الزوجية بالاثاث اللازم لبدء حياتهم الى جانب والمساهمة في تكاليف حفلات الزواج بقيمة اجمالية بلغت 100 ألف دينار، في حين تجري مراسم الزواج وفق التشريعات السارية وبموافقة الطرفين الكاملة.

وبينت الوزارة أنها تقدم ما مجموعه 188 ألف دينار سنويا الى 157 من خريجي مراكز الايواء الى جانب تقديم خدمات الاحتضان الى 984 طفلا فيما ينتظر 130 طفلا آخر للحصول على حق الرعاية. وأوردت الوزارة مجموعة لعينة من أسماء الخريجين الذين يشاركون في الاعتصامات ونوع وإجمالي المساعدات التي تلقوها من الوزارة والتي تصل في معظمها الى 18 ألف دينار.

التاريخ : 22-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش