الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آل خطاب : بيع مصنع رب البندورة في الأغوار الجنوبية مأساة اقترفتها حكومات سابقة

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
آل خطاب : بيع مصنع رب البندورة في الأغوار الجنوبية مأساة اقترفتها حكومات سابقة

 

الكرك - الدستور - منصور الطراونة و صالح الفراية

شدد وزير الزراعة أحمد آل خطاب على أهمية تنفيذ الاستراتيجية الطموحة التي أعدتها الوزارة لتفادي العديد من الأخطاء السابقة وللأخذ بيد المزارعين والعاملين في هذا القطاع الحيوي المهم في كافة المجالات .

وأشار آل خطاب في حديث لـ «الدستور» الى أن الوزارة تأمل أن يباشر العمل قريباً بمشروع حمامات البربيطة لخدمة مزارعي محافظتي الكرك والطفيلة بعد أن تم نقل فكرة المشروع الى منظمة الأغذية والزراعة الدولية للمساعدة في هذا المجال بعد أن تم اعداد الدراسات اللازمة للمشروع ، لافتا الى أنه سيوفر فرص عمل لما يزيد على مئة أسرة في تلك المنطقة النائية بعد أن يتم تجهيز ما مساحته الف دونم من الأراضي هناك وتوفير البنية التحتية الملائمة لإقامة المشروعات الزراعية الصغيرة على تلك الأراضي وهو قيد التأسيس والانجاز .

وأوضح انه ستتم زراعة جانبي السيل في البربيطة وتوزيع الأراضي على المواطنين في تلك المناطق ، مبيناً اهتمام الوزارة بمربي الثروة الحيوانية في كافة مناطق المملكة ، مشددا على أهمية توزيع التعويضات البيئية مجاناً والذي يتم بموجبه توزيع الأعلاف على مربي الثروة الحيوانية ضمن برنامج المساعدات بهدف تفادي الخسائر التي لحقت بالقائمين على هذا القطاع خلال السنوات المقبلة .

ولفت الوزير الى أن عملية تطوير وادي وسيل الكرك تسير على قدم وساق بعد أن تم انشاء المكاتب وتجهيز كافة الأدوات التي من شأنها تطوير تلك المنطقة السياحية وتوفير عمليات الجذب السياحي لها من خلال صيانة القنوات واضفاء الصبغة التجميلية على المنطقة من خلال مشروع ادارة المصادر الزراعية الذي يقوم بعدة أعمال من شأنها تطوير واقع المزارعين في تلك المنطقة وصيانة الآبار والقنوات والسدود .

وبين اهتمام الوزارة بضرورة دعم اتحاد المزارعين الأردنيين من خلال مخاطبة رئيس الوزراء قبل أيام بأهمية دعم الاتحاد بمبلغ مليوني دينار لتمكينه من المساهمة الفاعلة في التنمية الزراعية التي يشهدها الوطن ، معرباً عن أمله أن يبادر المزارعون الى الاشتراك بصندوق المخاطر الزراعية المختلفة.

واعتبر عملية بيع مصنع رب البندورة في الأغوار الجنوبية مأساة اقترفتها حكومات سابقة حيث كان المصنع يشكل رديفاً حقيقياً في تسويق استهلاك المزارعين في الأغوار ، مشدداً على أن الوزارة ستأخذ على عاتقها احياء هذا المصنع خدمة للمزارعين الذي يعانون من العديد من القضايا الزراعية التي دفعتهم الى العزوف عن ممارسة بعض الزراعات تفادياً للخسائر المتلاحقة ، مبيناً أهمية التنظيم في الزراعات المختلفة بخاصة في الأغوار الجنوبية اضافة الى أهمية الدور التكاملي في هذا المجال للوزارة واتحاد المزارعين والمزارعين أنفسهم حتى يتسنى للوزارة اعداد خطة لإنتاج البذور وعمليات التنظيم التي تخدم المزارع وتمكنه من تحقيق الربح .

وحول عملية حماية المستهلك والمنتج الزراعي أشار الى أن هاتين العمليتين متلازمتين وتسيران في نهج واحد ، مؤكداً أهمية تشجيع المنتج وتصنيف ناتجه، وانصاف المستهلك في الأسواق المحلية ، مبيناً الخطة الزراعية المعتمدة بالتعاون مع بعض الجهات ذات العلاقة لحماية المستهلك من ارتفاع أسعار الخضار والفواكه وغيرها خلال شهر رمضان الفضيل ، مبيناً أن من أهم واجبات وزارة الزراعة التركيز على العودة الى زراعة القمح ، وذلك ما تم التأكيد عليه من خلال لقائه مع مديري الزراعة في المملكة مؤخراً ، معتبراً هذا التوجه توجه وطني قومي.

وحول ما أشيع مؤخراً من كشف بعض الاختلالات في الوزارة اكد أن الوزارة لا يوجد لديها ما تخشاه وأن كافة أمورها تسير بشكل جيد دون أية معوقات.

وبين أن لدى الوزارة موظفين مؤهلين يعملون على كافة مفاصل الحدود قادرين على عدم تمكين أي مصدر أو مستورد من ادخال أي شحنة من المواد الغذائية أو العلفية غير الصالحة للاستهلاك البشري أو الحيواني كما أشيع عن شحنة الدجاج الفاسدة التي روج لها بأنها دخلت المملكة وتم بيعها في السوق المحلي ، مشددا على أهمية اجراء الفحوصات المخبرية اللازمة لأية مادة قبل دخولها الى الوطن . وأوضح أن الواقع الزراعي مرتبط بالكثير من العوامل من أهمها الأمطار والتي شحت خلال السنوات الأخيرة ما حدا بالوزارة لاستخدام الطرق البديلة بحفر الآبار والسدود الترابية في مختلف مناطق المملكة والاستمرار في هذا النهج سواء في سد القطرانة أو غيرها من المناطق لسقاية بعض الزراعات والتي أدت الى نتائج ايجابية في غالبية المناطق التي أقيمت فيها السدود الترابية .

التاريخ : 17-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش