الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المـشيــر طـنـطــاوي يــزور لـيـبـيــا

تم نشره في الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
المـشيــر طـنـطــاوي يــزور لـيـبـيــا

 

طرابلس - وكالات الانباء

وصل المشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية امس الى ليبيا في زيارة تستمر 3 ايام وتعتبر الزيارة الرسمية الاولى له خارج البلاد، على رأس وفد رفيع المستوى يضم وزيري الكهرباء والخارجية المصريين حيث كان في استقباله رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل.

وحل طنطاوي الذي يعتبر الحاكم الفعلي لمصر في مطار طرابلس الدولي وكان في استقباله عبدالجليل. وتهدف الزيارة الى تعزيز العلاقات بين البلدين الجارين اللذين اطاحت بقائديهما السابقين ثورتان في 2011. وقبل النزاع الذي اطاح بمعمر القذافي كان مئات الاف المصريين يعيشون في ليبيا. وهذه اول زيارة دولة الى الخارج يقوم بها المشير طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تولى السلطة في مصر اثر الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في شباط بعد انتفاضة دامت 18 يوما.

واعلن مسؤول عسكري مصري ان الزيارة "تهدف الى بحث افاق جديدة للتعاون والمساهمة المصرية فى اعادة اعمار ليبيا" التي تسبب نزاع مسلح دام 8 اشهر فيها بدمار كبير.

وتأتي زيارة طنطاوي بعيد تجدد اشتباكات بين ميليشيات متنافسة جنوب طرابلس. واشار مسؤول في الحكومة الى ان ميليشيا من مدينة غريان الواقعة على بعد حوالي 50 كيلومترا جنوب العاصمة خاضت مواجهة مع مجموعة مسلحة اخرى لم يتم التعرف الى هويتها مساء امس الاول. ولفت الى عدم توافر معلومات عن سقوط ضحايا حتى الساعة، مؤكدا ان ميليشيا غريان خاضت معارك الجمعة ميليشيا اخرى من مدينة الاصابعة المجاورة. وانتهت اعمال العنف التي استخدمت خلالها صواريخ غراد مساء السبت الماضي عند توجه وزير الدفاع اسامة جويلي الى المكان.

وبعد مرور 24 ساعة على فتح قوة الشرطة الليبية ابوابها للآلاف من اعضاء الميليشيات للانضمام الى صفوفها سجل 100 شخص فقط مما يؤشر على الطريق الطويل الذي تواجهه الحكومة لاخضاع الميليشيات التي كافحت للاطاحة بمعمر القذافي لكنها تعد الآن اكبر تهديد لاستقرار البلاد وتشتبك بصورة منتظمة فيما بينها وتقوض سلطة الحكام الجدد.

وترغب الحكومة المؤقتة -المجلس الوطني الانتقالي- في دمج الميليشيات في قوة الشرطة والجيش. وقال رئيس المجلس الانتقالي الشهر الماضي انه اذا لم يستجيبوا فالدولة معرضة لخطر الانزلاق الى حرب اهلية. لكن مع وضوح التوافد البطيء للاشخاص للتسجيل في مركز التجنيد الرئيسي في وزارة الداخلية في مجمع بطرابلس فان معظم اعضاء الميليشيات لا يزالوان مترددين. وقال مسؤول في الموقع ان ما بين صباح السبت وصباح الاحد سجل 100 شخص فقط. ولا توجد ارقام يمكن الوثوق بها لعدد المقاتلين في وحدات الميليشيات الليبية لكن يمكن ان يكون عددهم بمئات الالاف.

التاريخ : 17-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش