الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز : مليار دولار خسائر قطاع السياحة العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
الفايز : مليار دولار خسائر قطاع السياحة العام الماضي

 

أجرت الحوار- نيفين عبد الهادي

تندفع لحظة البحث عن حلول سريعة الى اقصاها في قطاع السياحة فلم يعد أمام العاملين بهذا القطاع وقتا إلاّ ساعة وعليهم مسابقة الزمن وصولا الى حلول عملية تنقذ القطاع من مهب رياح الازمة التي يمر بها!!!

خسائر القطاع وفق وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز وصلت الى مليار دولار العام الماضي، وعدد كبير من المنشآت السياحية استغنت عن موظفيها، والاستثمارات السياحية تتراجع، وغيرها من المؤشرات السلبية التي تفرض حالة استثنائية من البحث عن الممكن بايجاد حلول سريعة لواقع حال هو الأسوأ بالتاريخ السياحي نتيجة لما تعيشه المنطقة من اضطرابات، وكذلك نتيجة للنشاطات المحلية من اعتصامات واضرابات.

جدلية مؤجلة النتائج يعيشها قطاع السياحة بين خسائر ضخمة، وحلول متواضعة، ضمن امكانيات مادية بسيطة جدا، لتبدو في محصلة الامر صورة المشهد السياحي العام كما لو انك مررت اسفنجة لتنظيف «لوح»، واذا بك تزيد اللوح ضبابية وتلوثا، فتضيع الكلمة وتمحى الفكرة.

وزير السياحة والاثار نايف حميدي الفايز «مايسترو» العمل السياحي، يصر رغم اقراره بحجم الخسائر وتراجع الحراك السياحي، على ان ينظر للجزء الممتلئ من كوب الحقيقة، ويرى بأن هذا العام سيكون عام استعادة العافية السياحية، ليتم التأسيس بعد ذلك لحالة سياحية جديدة يمكن من خلالها تجاوز اي عقبات او مشاكل مستقبلية.

خطط عديدة

وزير السياحة والآثار في حوار شامل خاص لـ»الدستور» يكشف عن خطط الوزارة لتجاوز ازمة القطاع، وحلول حكومية ستقدم لذات الغاية من ابرزها اعادة النظر بعدد من الجنسيات المقيدة، والتحديثات التشريعية التي بدأت الوزارة بتطبيقها ومن ابرزها نظام ادارة المواقع الاثرية الذي يحسم جدلية دور القطاع الخاص بهذه المواقع، والكثير من البرامج والخطط التي نعرف تفاصيلها في الحوار التالي نصه.

الدستور: لتكن البداية، في الوقوف على تفاصيل الحال السياحي، وطبيعة الازمة التي يمر بها؟.

الفايز: هناك تراجع كبير باعداد السياح الذين قدموا للاردن، كما وصلت خسارة الاردن من السياحة الى قرابة مليار دولار، وهذا بحد ذاته يتحدث عن حجم الازمة التي يمر بها القطاع، ويطلب الاسراع بحلول جذرية لاستعادة عافية القطاع.ولعل عام 2012 سيكون المساحة التي نعمل فيها لتهيئة الارضية ان يكون عام 2013 الافضل سياحيا، فالظروف ليست سهلة. وعندما نتحدث عن هذا التراجع حتما يعود لاسباب الاضطرابات التي تمر في المنطقة، الى جانب ما تشهده الساحة المحلية من مظاهرات واعتصامات، وهي حق مكتسب للمواطن، لكني كمراقب سياحي أقول: كان لها تأثير سلبي كبير جدا على القطاع، ذلك انه بالخارج لا يميز الاعلام بين السلمي وغير السلمي بهذه المسألة.

ولم تكن خسائر القطاع مباشرة، حيث لم نحقق حجم الوظائف المتوقع للعام 2011، وكذلك كان هناك «تسريح» لاعداد من الموظفين واغلاق مرافق سياحية وتراجع الاستثمارات السياحية.

حلول الازمة

الدستور: كيف يمكن الخروج من هذه الازمة؟ وهل بدأتم خططا عملية بهذا الخصوص؟.

الفايز: بداية، علينا ان نتفاءل بالخير، ولكن لا بد من العمل للوصول الى هذا التفاؤل بنتائج عملية، وهذا يحدث من خلال تضافر الجهود والعمل كفريق واحد في السياحة وفي البلد بشكل عام وكمواطنين.

ولا بد ان يقوم قطاع السياحة بوضع برامج متكاملة وتكثيف الزيارات الميدانية الى نظرائهم في الدول الاخرى للتأكيد على تميز المنتج الاردني وتحديدا هذا العام 2012 نظرا لتعدد المناسبات الهامة الموجودة في الاردن.

وقال.. اضافة الى تمتع وطننا بالامن والاستقرار وهذا رأسمال السياحة الان وبالتالي فهوقادر على استقبال الزوار على مدار ايام السنة وهذا يتم من خلال وزارة السياحة وهي الام ومن ثم هيئة تنشيط السياحة ودائرة الاثار العامة ومن ثم الجمعيات السياحية المتعددة.

والظرف الصعب الذي يمر به القطاع يدعو الى الكثير من الجهد والعمل في السياحة وباقي القطاعات الرسمية، منها وزارة الداخلية، النقل والطيران، والاجهزة الامنية والحدود، وكذلك الاعلام، الكل مطلوب منه الان التحدث بلغة ايجابية واضحة ان الاردن يرحب بزواره فلم يعد الاعلام مقتصرا على دولة محددة بل ما يكتب في الاردن ينتشر بالعالم كله وباسرع وقت.

الجنسيات المقيدة

الدستور: الى اين وصل موضوع النظر في الجنسيات المقيدة والسعي من قبل «السياحة» مع «الداخلية» لتقيليل عددها؟.

الفايز: هناك عدد من الجنسيات المقيدة التي تخضع لظرف معينة لزيارة الاردن ونحن هنا لا نطلب الغاء التأشيرة ولكن وضع الية مناسبة للحصول على تأشيرة في وقت مناسب.

وكان هناك قرار من مجلس الوزراء في النظر بموضوع الجنسيات المقيدة وامس الاول استلمنا كتابا من وزارة الداخلية للنظر في موضوع «التأشيرات» والجنسيات المقيدة وتشكيل لجنة لهذه الغاية من الجهات المعنية وستعمل على دراسة كل جنسية على حدة سيما واني تكلمت مع وزير الداخلية بهذا الخصوص.

ونحن هنا لا نتحدث عن كل الجنسيات المقيدة نحن فقط نتحدث عن الجنسيات التي يمكن ان نستفيد منها سياحيا.وحتما سيكون قريبا آلية لهذه المسألة والجنسيات التي لا يوجد لها دواع لوجود تأشيرة لها حتما ستلغى هذه التأشيرة وفي حال بقيت التأشيرة لظروف معينة سنصل الى آلية لمكاتب السياحة والسفر لاستقطاب الزوار بقصد الزيارة والسياحة.وهنا علينا ايضا التأكيد ان طلبنا هذا فقط للزوار والسياح بقصد السياحة الترفيهية اوالعلاجية وليس القصد فقط رفع القيد عن الجنسيات المقيدة فنحن هدفنا واضح هوالاستقطاب السياحي.وقمنا مؤخرا برفع القيد عن الجنسية الصينية والهندية بقصد السياحة.

السياح الاسرائيليون

الدستور: في اطار الحديث عن التأشيرات ما حقيقة ما يقال ان السائح الاسرائيلي لا يحتاج لتأشيرة لدخول الاردن وهل بالفعل تم اعفاؤهم من التاشيرة؟.

الفايز: لا حقيقة لهذه المسألة فالسائح الاسرائيلي يحصل على فيزا لزيارة الاردن، وعلينا هنا الاشارة الى ان السياح القادمين من اسرائيل سواء أكانوا يهودا أم من عرب فلسطين (48).

وهذا لا شك موضوع سياسي اكثر منه سياحي ونحن دوما نحاول الفصل ما بين السياسة والسياحة ودوما نقيس مدى الفائدة والضرر من اي خطوة يتم اتخاذها ونتخذ اي اجراء تكون نتائجه ايجابية مهما كانت الخطوات الازمة لذلك.

واؤكد هنا ان السائح الاسرائيلي يحصل على فيزا لزيارة الاردن وكذلك عرب (48) وكلاهما يدفع ذات الرسوم للحصول على الفيزا.

الدستور: ما هوواقع الحراك السياحي القادم للاردن من فلسطين (48)؟.

الفايز: على مدى السنين كان الاردن هوالمتنفس السياحي الاهم لفلسطينيي (48)، ونحن نحاول باستمرار توفير التسهيلات اللازمة لهم وعلى الرغم من كونهم يحملون الجنسية الاسرائيلية لكن يبقى الاردن المتنفس الوحيد لهم.

الدستور: هل ايران من ضمن الدول التي سينظر بقيد جنسيتها؟.

الفايز: كل جنسية مقيدة سيتم دراستها وحتما سنصل الى حلول لهذه المسألة في حال تأكدنا من اننا سنجني فوائد ايجابية نتيجة تطبيقها ولكن في حال ثبت لها سلبية ما يمكن القيام به حتما لن نقدم عليه سيما وان البدائل دوما موجودة ولدينا الكثير من الاسواق الجديدة والتي لا تدخل في اطار الجنسيات المقيدة فهناك بدائل وخيارات عديدة وفرص متاحة عديدة.

اجراءات حكومية

الدستور: ما هي ابرز الاجراءات الحكومية التي اتخذت لغايات التخفيف من ازمة قطاع السياحة؟.

الفايز: بداية في موضوع الضرائب اتخذت الحكومة قرارا بتمديد مدة تخفيف ضريبة الايواء على الفنادق الى (8%)، مقارنة ب (14%) المفروض ان تدفع، وموضوع الفيز في اعادة النظر بالجنسيات المقيدة ايضا خطوة للتخفيف على القطاع، وكذلك معاملة السائح العربي كالمواطن في رسوم السياحة واحالة اي مخصصات مستقبلية يمكن ان يتم توفيرها لصالح هيئة تنشيط السياحة لكن هذه الخطوة تتم في حال توفرت مخصصات.

وكذلك هناك جهود لتنوع المنتج المحلي وتطويره من خلال عدة اجراءات وهناك فرق تعمل على عدة اتجاهات في الوقت الذي تسعى به فرق لتطوير المنتج يقابل ذلك فرق اخرى تعمل على التسويق وايجاد البدائل من الاسواق الجديدة وكذلك هناك جهود لتطوير وتأهيل الموارد البشرية للعمل في القطاع.

الدستور: وماذا بشأن الحديث عن امكانية الاستفادة من الدخل السياحي لصالح القطاع «تغذية ذاتية»؟.

الفايز: هذا يحتاج الى تغييرات في التشريعات والقوانين وهذه مسألة خاضعة للدراسة لكن لا يمكن التأكيد أنها ستطبق؛ فالامر يخضع للدراسات نظرا للتحديات التي يواجهها القطاع والتي تحتاج الى حلول جادة.

الحراك الشعبي

الدستور: هناك آراء ترى مجالا لاستثمار الربيع العربي لصالح القطاع السياحي في الاردن، هل انتم مع هذه الاراء، وكيف يمكن تحقيق ذلك، في ظل احتفاظ الاردن دونا عن غيره من دول المنطقة بنعمة الامن؟.

الفايز: انا اتفق مع ذلك كليا، والجميع يتحدث الان عن ضرورة ان تتحول سياحة المنطقة بالكامل إلى الاردن وهذه مسألة صحيحة لكن هناك معطيات وحقائق تحول دون ذلك من ابرزها الحراك في الشارع الذي ينقل بصورة سلبية ومضخمة للخارج.

ومن العوائق؛ ان جزءا من البرامج السياحية كانت مربوطة بدول المنطقة مثل مصر اوسوريا، وهذا يجعلنا نتعلم ضرورة وضع برامج خاصة بالاردن وحده عندها تتوفر لدينا فرصة تسويق الاردن كوجهة رئيسة ويمكن ربطها بتركيا اوفلسطين على سبيل المثال اومع مكة المكرمة والاراضي المقدسة.

الدستور: هل تقف اشكالية غلاء المنتج الاردني عائقا امام التسويق السياحي وحجم الاقبال على طلب السياحة الاردنية؟.

الفايز: انا لا اتفق مع هذه النظرية فالسياحة للاردن مكلفة اذا لم يسوق الاردن بالطريقة الصحيحة لكن اذا درس الامر بالطريقة الصحيحة فالامر عكس ذلك وهناك الكثير من الدول كلفة السياحة فيها اكثر من الاردن، ولكن دوما المقارنة في هذه المسألة لا تكون منصفة فالمقارنة تتم بين الافضل في الاردن مع الاقل جودة بغيره من الدول عندها يتضح فارق الاسعار بشكل لافت.

تنوع الاسعار

المنتج الاردني يعطيك تنوعا في موضوع الاسعار، فهناك الغالي وكذلك المناسب بالنسبة للاسعار، وعليه هناك ما يناسب الجميع لكن المهم تشجيع سياحة المجموعات السياحية عندها يمكن للمكاتب السياحة توفير اسعار مناسبة.

وهنا علينا ان نعترف بوجود نقص في المرافق والمؤسسات السياحية الرخيصة، كالفنادق 3 و4 نجوم، لدينا نقص فيها، وبحاجة الى زيادة الاستثمار فيها.

الدستور: هل بدأتم بتطبيق برنامج اعادة هيكلة رواتب موظفي الوزارة، في ظل وجود اعداد من الموظفين العاملين بعقود لدى الوزارة ودوائرها، وبرواتب مرتفعة تصل الى (5) و(6) الاف دينار؟.

الفايز: نحن بدأنا بتطبيق البرنامج وهوبالمناسبة انصف عددا كبيرا من موظفي الوزارة ولكن ما يقال عن وجود رواتب خيالية لدينا تصل الى 5 و6 الاف دينار، هي بالغالب في المشاريع، وبمجرد انتهاء المشروع ينتهي عمل الموظف بها وينهي عمله بالوزارة والفرق بين مشروع واخر بحسب التمويل القادم من جهات مانحة ولفترات زمنية محددة.

وعلينا هنا التأكيد انه لا توجد رواتب بالحجم الكبير الذي يتحدث عنه البعض هناك عقود ونحن لا ننكر ذلك لكن برواتب عادية وفي غالبيتها بالمشاريع وليس بين الموظفين في الوزارة.

ونحن الان في مرحلة تقييم للهيكلة نتلقى خلالها الاعتراضات والقبول لكن بصورة عامة الهيكلة انصفت موظفي الوزارة.

الدستور: وماذا عن موظفي هيئة تنشيط السياحة ممن يتقاضون رواتب مرتفعة جدا تصل الى 4 و5 الاف دينار هل سيتم تطبيق برنامج اعادة هيكلة الرواتب عليهم؟.

الفايز: هيئة تنشيط السياحة خارج عمل الوزارة وهي هيئة منفصلة عن الوزارة وهي مؤسسة اهلية ونحن جاهزون لتبرير دور الهيئة وما تقدمه والمنفعة التي تقدمها للبلد.

وزارة السياحة لا تروج للمنتج الاردني وزير السياحة هوفقط رئيس مجلس ادارة الهيئة لكن دورها وعملها منفصل وعملها يسير بهذا الاتجاه انها جهة مستقلة.

الفساد المالي

الدستور: هل تخضع دائرة الاثار العامة لذات النهج الذي تخضع له هيئة تنشيط السياحة تحديدا فيما يتعلق بالرواتب سيما بعدما دخلت ملفات الدائرة في اطار الفساد المالي؟.

الفايز: باتت كلمة الفساد واسعة القاعدة يصعب ان نقول عن كل قرار يرى فيه البعض انه خاطئ انها قضية فساد.

وحسب علمي ان دائرة الاثار العامة معظم العقود بها تتبع لمشاريع ولكن ما اؤكده هنا انه لا يوجد ارقام خيالية بين رواتب قطاع السياحة.

وموضوع اعادة الهيكلة مشروع كبير وما نؤكده ان لدينا عقودا بأعداد جيدة ولكن في حال وجود وضعٍ غير صحيح حتما سنعمل على تصويبه قريبا وفي حال وجود تجاوزات سنصوبه من خلال القوانين والانظمة المعمول بها.

الدستور: قررتم مؤخرا ارجاء العمل بتعديل قانون السياحة وبدأتم بالتشريعات الخاصة بالجمعيات السياحية هل لنا ان نعرف مساركم تجاه الاصلاح التشريعي في القطاع؟.

الفايز: قانون السياحة تمت دراسته بشكل موسع ولكن نظرا لوجود انظمة تابعة له فهو بحاجة الى تعديل قررنا ايقاف تعديله الى حين الانتهاء من تعديل الانظمة التابعة له وتحديدا «نظام ادارة المواقع السياحية»، وعليه بدأنا بانظمة الجمعيات السياحية كافة وكانت الانطلاقة من جمعية وكلاء السياحة والسفر وكذلك سنعمل على تعديل نظام جميعة الفنادق وغيرها من الجمعيات والقطاعات ذات العلاقة.وسنركز بالتعديلات على ان تكون كل الانظمة عصرية تتناسب مع تطورات المرحلة والاستراتيجية الوطنية للسياحة.

نظام المواقع السياحية

الدستور: لنتوقف عند نظام ادارة المواقع السياحية ما هي التعديلات التي ستتم في النظام وهل بالفعل ستتضمن ادخال القطاع الخاص بهذا الجانب السياحي؟.

الفايز: هذا الموضوع فهم منذ البداية خطأ فهذا النظام لم يتطرق بالمطلق لخصخصة وبيع المواقع السياحية فهناك قانون الاثار وهواقوى من اي قانون اخر يحمي الاثار ولن نتنازل عن حق الاردنيين بهذه المواقع.

ولكن هناك بعض الامور الخدماتية التي يجب ان تتوفر في هذا المواقع والمرافق الاخرى وعليه كان هناك اعادة نظر بالنظام لادخال القطاع المختص بهذا الجانب فقط بالمواقع وسننتهي من النظام قريبا.

ويجب ان نركز على ان يكون في المواقع خدمات، فليس من مهام الحكومة ادارة مطعم، اواي نوع خدماتي، فدور دائرة الاثار الحفاظ على الاثار، وترميمها والتنقيب عنها، لكن بالمقابل هناك خدمات يجب ان يقدمها القطاع الخاص، وهذا لا يعني خصخصة المواقع.

وموضوع تقديم الخدمات هوالجزئية التي تشهد خلافا في النظام الى جانب انه اسيء فهم الموضوع الذي نسعى لتطبيقه ولا يوجد اي وزير سابق اولاحق في السياحة سيعمل على الاساءة لاي موقع اثري اواستغلاله بالمطلق.

تحذيرات اليونسكو

الدستور: ما الجديد في قضية تحذيرات اليونسكولضم البترا من ضمن قائمة المواقع المهددة بالخطر؟.

الفايز: نحن بدأنا منذ اشهر بالسير بالاجراءات التي من شأنها تصويب جميع الاخطاء التي وردت في تقرير اليونسكوحول البترا وهناك مراسلات وزيارات متبادلة بهذا الخصوص ونحن نتابع المسألة كونها حساسة ودقيقة يجب الاستجابة لكل الملاحظات.

الدستور: ماذا عن الاستعدادات للاحتفال بمرور 200 عام لاعادة اكتشاف البترا؟.

الفايز: نحن نجد بهذه المناسبة فرصة جديدة ومختلفة للترويج وهي بالفعل فرصة ذهبية لتحقيق هذه المسألة، وتم اعداد برامج واحتفالات خاصة للاحتفال بهذه المناسبة ونقوم باعداد برنامج مع سلطة البترا ليس فقط خلال شهر اب بل لفترات طويلة سيتم الاعلان عنه قريبا.

الدستور: وضع مياه البحر الميت وما يثار بشأن تناقص هذه المياه كيف تجدون مخرجا في رسالتكم السياحية لهذه الاشكالية سيما وان الموقع وضع تحت المجهر السياحي بعدما خاض معركة عجائب الدنيا السبع؟.

الفايز: لا نعمل بمعزل عن وزارات اخرى ومشروع قناة البحرين حتما سيحل مشكلة البحر الميت من ناحية تراجع منسوب المياه به وهذا يطمئن المستثمرين بان وضع البحر الميت موجود ولا مشاكل فيه.كما ان الاهتمام بهذا الموقع لن يتوقف نظرا لكونه اصبح موقعا عالميا بعد مسابقة عجائب الدنيا الطبيعية، باعتراف الجهات المنظمة وعليه نحن مستمرون باستثمار هذا الموقع والحدث العالمي الذي اوجده على خريطة السياحة العالمية.

الدستور: ما هي ابرز العقبات التي تواجه تنفيذ خططكم؟.

الفايز: الامكانيات المالية المتواضعة لهذا السبب اللجنة الاقتصادية عرضت هذا الموضوع وطالبت في حال وجود مخصصات اضافية دعم الحملات الترويجية لهيئة تنشيط السياحة ونحن نعي ان الوضع الاقتصادي سيئ للقطاعات كافة ونأمل ان نجد لهذه الاشكالية حلا سيما وان قطاع السياحة جاذب للاستثمارات من جانب وقطاع يحقق دخلا عاليا ورافدا للاقتصاد الوطني.

التاريخ : 31-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش