الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطران الروم الارثوذكس : ننعم في الأردن بالأمن والاستقرار والطمأنينة والسلام

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
مطران الروم الارثوذكس : ننعم في الأردن بالأمن والاستقرار والطمأنينة والسلام

 

السلط – الدستور – رامي عصفور

قال المتروبوليت فيناذكتوس مطران الروم الأرثوذكس في الأردن "إن هذه البقعة المقدسة من ارض الأردن الطهور ما زالت شاهدة بمزاراتها وكنائسها التي تتحدث عن تاريخ كبير لمنطقة كانت وستبقى إشعاعا روحيا للقاصي والداني وان هذا لم يكن ليتم لولا أننا في أردننا الغالي ننعم بالأمن والاستقرار والطمأنينة والسلام في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة هذه الحقيقة التي لا نساوم عليها ولا نقبل بالإساءة لها أو العبث بها ".

وأضاف المطران فيناذكتوس خلال احتفال الكنيسة الأرثوذكسية أمس بعيد الغطاس وبدء موسم الحج لعام 2012 في موقع عماد السيد المسيح ( المغطس ) على الضفة الشرقية لنهر الأردن حيث ترأس الاحتفال وبمشاركة المطران داود مطران جورجيا والرهبان المرافقين له في كلمة له أمام جموع الحجاج الذين زاد عددهم عن سبعة آلاف انه " من الواجب علينا كدين أن نشكر الله أولا على هذه النعمة وان نسأله لجلالة مليكنا الخير والبركة وان يحفظ الله الأردن من كل شر وبلية والشكر الجزيل لسمو الأمير غازي وهيئة موقع المغطس لاهتمامهم ومحافظتهم على هذا الموقع ولأجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة لتعاونهم في حفظ الأمن والنظام لنستطيع أن نقيم صلواتنا اليوم و نسأل الله أن يرفع الكرب والضيق عن كل المعوزين والمعذبين في الأرض وان يحل السلام بين شعوب العالم "

وبين المطران فيناذكتوس أنه " حان الوقت لنؤمن إيمانا راسخا أكيدا في ظل ما نراه اليوم ونحن نرى العالم من حولنا يتصارع ويتسارع ويسارع من اجل أن يقبض كل واحد فيه على غيره ليبقى هو وحده مالكا لهذا العالم " مضيفا أننا " لم نأتي لنصنع الاحتفالات والمهرجانات بل جئنا لنصلي ونشكر الرب ولنعبر عن إيماننا بصلاتنا وخشوعنا وقلوبنا في هذه البقعة التي عاش فيها النساك والمتوحدين والقديسين " .

وكان الاحتفال الذي حضره نواب و سفراء المعتمدين لدى البلاط الملكي ورجال الدين من الأردن وخارجه وجمهور غفير من أتباع الكنيسة زاد عددهم عن سبعة ألاف مشارك قد بدأ بتجمع المصليين والمحتفلين في دير القديس يوحنا المعمدان في موقع المغطس حيث سار الموكب الرسمي الكبير الذي حمل أيقونة السيدة مريم العذراء إلى موقع الاحتفال على الضفة الشرقية لنهر الأردن و أقيم القداس الكبير تلاه تقديس مياه نهر الأردن ومن ثم نزول المشاركين إلى النهر و رمي الصليب في المياه وتبريك جموع الحجاج بمياه النهر .

يذكر أن هذا العيد المعروف بعيد الغطاس هو يوم الحج إلى نهر الأردن المقدس (المغطس) حيث تعمد السيد المسيح على يد القديس يوحنا المعمدان في نهر الأردن حسب جميع الشواهد العقائدية والتاريخية قبل حولي 2000 عام تقريبا.

وكان مدير هيئة موقع المغطس المهندس ضياء المدني أشار إلى أن الهيئة اتخذت كافة التحضيرات الإدارية واللوجستية لاستقبال جموع الحجيج من الكنيسة الأرثوذكسية لإحياء يوم الغطاس وإقامة الصلوات على المطل الجديد لنهر الأردن

و انه تم اتخاذ كافة الترتيبات من اجل تسهيل إجراءات دخول الحجاج وخروجهم للموقع وتمكينهم من إقامة طقوسهم الدينية بسهولة ويسر وتم إعفاء جميع الحجاج المشاركين في الاحتفالات الدينية من رسوم الدخول والخدمات.

التاريخ : 21-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش