الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليلة رأس السنة الميلادية.. الأغنياء يمضونها ببذخ والفقراء في بيوتهم

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
ليلة رأس السنة الميلادية.. الأغنياء يمضونها ببذخ والفقراء في بيوتهم

 

عمان - الدستور - فارس الحباشنة

احتفل الاردنيون امس بعيد رأس السنة الميلادية، وحملت ليلة رأس السنة الكثير من مفارقات الوضع الاقتصادي في الاردن، فالاحتفالات لم تخل عند «المترفين» و»طبقة الاغنياء» من البذخ الفاضح، والتكاليف الباهظة لحجوزات الفنادق والمطاعم السياحية الفارهة، والسوق السوداء لشراء بطاقات الدعوة لحضور حفلات كبار الفنانين والفنانات العرب الذين احيوا احتفالات راس العام في الاردن.

اسعار حجوزات بعض الفنادق والمطاعم السياحية الفارهة لاحياء احتفالات راس السنة تراوحت بين 250 الى 1000 دينار، الارباح الطائلة تصبح مبررة في هذه الليلة التي تلتهب بها المشاعر بانتظار لحظات العبور للعام 2012.

مظاهر الاحتفال بالعام الجديد بدأت بشكل مبكر، حيث توجه مواطنون منذ ساعات الصباح الباكر لشراء مستلزمات الاحتفال والاستعداد لاستقبال العام الجديد بين الأهل والعائلة والاصدقاء سواء في البيت او خارجه، واكتست متاجر وفنادق ومطاعم عمان بالاحتفال بمظاهر استقبال العام الميلادي الجديد.

في ليلة راس السنة الكل تقريبا يسعى الى قضاء هذه الليلة في اجواء احتفالية مختلفة، قبل ان يجري تصفير عداد الايام مرة جديدة، في هذه الليلة ثمة مشاهد احتفال متناقضة، سهرات بذخ وترف، مقابل سهرات متواضعة وفقيرة.

الفقراء في الاردن، عمدوا للاحتفال برأس السنة الميلادية ببيوتهم، من خلال تتبع انقلابات تصفير ساعة ولادة عام جديد عبر القنوات الفضائية التي تنقل احتفالات دول العالم مع فارق توقيتها، اجواء البرد القارص لهذا العام تمنعهم من الخروج للسمر والسهر في الاماكن العامة المفتوحة، ولا يبقى امامهم سوى البقاء في بيوتهم، حتى مضاعفات السوق السوداء قد تزيد من كلف الاحتفال في البيت ايضا، فكل المستلزمات ترتفع اسعارها بشكل مفاجيء مع حلول رأس السنة.

في احتفالات رأس السنة لهذا العام، دخلت امتحانات الثانوية العامة على خط تعطيل وعزوف الاردنيين عن الخروج للمشاركة في الاحتفالات، وآثرت عائلات البقاء بالمنازل محتفلين بيسر وببساطة وتواضع بحلول العام الجديد، مسكونين بهواجس ابنائهم المتقدمين لاجتياز الثانوية العامة.

ثمة من يقول ان هناك اسعارا متاحة لكل الناس، لكن عند تتبع بورصة الاسعار فانها تبدأ من 150 دينارا في بعض المطاعم الصغيرة وتصل الى 1000 دينار في الاماكن التي تقدم حفلات لمطربين وفنانين معروفين، وهذه الاسعار خارج كلف الاضافية تضاف دائما للسهر في الفنادق والمطاعم.

عمان في ليلة رأس السنة كانت مقصدا لعشرات الفنانين والنجوم العرب الذين احيوا الاحتفالات بالعام الجديد في مطاعمها وفنادقها، وسط اعداد كبيرة من معجبيهم ومحبيهم.

التاريخ : 01-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش