الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غابات الطفيلة تتعرض للاعتداءات جراء عمليات التحطيب والرعي

تم نشره في الجمعة 20 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
غابات الطفيلة تتعرض للاعتداءات جراء عمليات التحطيب والرعي

 

الطفيلة - الدستور

تتعرض الغابات الطبيعية والاصطناعية المنتشرة في لواءي الحسا وبصيرا وقصبة الطفيلة للاعتداءات المتكررة، وتقلص مساحاتها سنويا جراء عمليات التحطيب والرعي والحرائق .

ودعا مواطنون بلديات الطفيلة ومديرية الزراعة إلى ضرورة إعادة تأهيل ومراقبة الغابات المنتشرة في لواءي الحسا وبصيرا وقصبة الطفيلة.

وطالبوا بتكثيف حملات النظافة البيئية ومراقبة الاعتداءات المتكررة على هذه الغابات، من خلال تسيير دوريات راجلة ومتحركة، باعتبارها ثروة وطنية يتوجب المحافظة عليها من التدهور والتصحر والتلوث، حيث طالت تبعات الجفاف والتصحر وانحباس الأمطار أجزاء واسعة من تلك الغابات.

وتنتشر في بقاع عدة بالطفيلة، غابات من السرو والقطف والحور والصنوبر، فيما يحتضن لواء الحسا شريطا واسعا من أشجار الطرفا قبالة بلدة الحسا، وتمتاز محمية ضانا للمحيط الحيوي بأنها موئل ما تبقى من غابات السرو الطبيعية المعمرة وأكثر من 800 نوع نباتي، ثلاثة منها لا يمكن إيجادها في أي مكان في العالم ، وفق مدير المحمية المهندس عامر الرفوع .

وأشار العديد من زوار هذه الغابات إلى تناثر النفايات وتراكمها لتشكل مظهرا غير حضاري طاردا للمتنزهين، مطالبين بضرورة تفعيل تواجد المراقبين والطوافين وعمال النظافة فضلا عن أهمية وضع حاويات لجمع النفايات.

ويرى مواطنون ان غابات مدينة الطفيلة وأحراشها الطبيعية، التي تتنوع أشجارها بين السرو والبلوط والعرعر، تعد متنفسا طبيعيا للمواطنين لقضاء أوقاتهم وعطلهم في أجواء مريحة ونظيفة، كما في غابات لحظة وغرندل وعابل وضانا وقصبة الطفيلة والتي تعتبر ثروة طبيعية يتطلب تأهيلها والمحافظة عليها.

ويؤكد المواطنون حاجة هذه الغابات للطرق المؤهلة والساحات التي تمكن الزوار من قضاء أوقاتهم بين الأشجار الحرجية ، في ضوء انعدام الحدائق والمتنزهات العامة بالطفيلة ، علاوة على دور هذه الطرق في عمليات إطفاء الحرائق التي تنشب سنويا في أشجار بعض هذه الغابات التي تعد ثروة وطنية يتوجب المحافظة عليها للأجيال القادمة.

وبينت مصادر وزارة الزراعة ان عمليات مراقبة دورية تنفذ على غابات الطفيلة في المناطق الجنوبية والشمالية ووسط المدينة، عبر مراقبين يزيد عددهم على 60 عاملا يقومون بمراقبة زوار هذه الغابات، ومتابعة أية اعتداءات تتم من تقطيع للأشجار لعمليات التدفئة و الطهي أثناء الرحلات، مشيرة إلى انه تم ضبط العديد من المخالفين العام الماضي .

ودعت المتنزهين إلى أهمية المحافظة على الثروة الحرجية في جميع غابات الطفيلة الطبيعية والاصطناعية، وعدم إشعال النيران قرب هذه الأشجار ، مشيرة إلى انه تم تنفيذ حملات نظافة بيئية في عدد من الغابات.

التاريخ : 20-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش