الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الشوبك» تتصدر قائمة المناطق الاكثر هجرة

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
«الشوبك» تتصدر قائمة المناطق الاكثر هجرة

 

الشوبك – الدستور – موسى خليفات

تعد قرية ابو مخطوب في لواء الشوبك مثالا واضحا لغياب التنمية الشاملة الذي يؤدي الى انهيار الارياف والقرى وهجرة ابنائها وسكانها الاصليين الى المدن الكبيرة حيث الخدمات الوفيرة وفرص العمل والعلم.

وعند الحديث عن هجرة السكان فإن لواء الشوبك بمحافظة معان يتصدر قائمة المناطق الاكثر ازديادا في نسب الهجرة التي اكدتها جميع الدراسات التي اجرتها الجامعات ومراكز البحث بخاصة الدراسة التي اجرتها جامعة الحسين بن طلال وتبين من خلالها الحجم الكبير للهجرة التي يشهدها اللواء بسبب غياب التنمية وتوافر فرص العمل.

وكانت الدراسة التي اشرف عليها مركز الدراسات وتنمية المجتمع بالجامعة في وقت سابق قد خلصت الى ان عدد المهاجرين من ابناء الشوبك بلغ خلال الفترة من 1996 وحتى 2006 نحو 1320 مواطنا اي بواقع 11 مواطنا لكل شهر، ما يشير الى حجم هذه الهجرة التي باتت تؤرق السكان وتشكل تحديا كبيرا للمسؤولين.

وعزت الدراسة أهم اسباب هذه الهجرة إلى افتقار اللواء للمشروعات التنموية الكبرى،واعتماد الأغلبية العظمى من أبنائه على الوظائف الحكومية في ظل انعدام عوائد الدخل الناتجة عن القطاعات الأخرى بخاصة الزراعة التي تعتمد عليها نسبة كبيرة من السكان والتي بدأت هي الاخرى تتراجع في السنوات القليلة الماضية بسبب ارتفاع تكاليف الانتاج وقلة الموارد المائية.

واسهم عدم توافر الخدمات بحسب الدراسة بخاصة الصحية المتطورة ومحدودية دور مؤسسات المجتمع المدني وقلة فرص العمل واستحالة بعضها لخريجي بعض التخصصات في الجامعات المختلفة في تشجيع الكثيرين من ابناء لواء الشوبك وقراه المترامية الى الهجرة للمدن الكبرى في المملكة. وادت الهجرة التي شهدها لواء الشوبك على مدار السنوات الماضية الى تفريغ قرى كاملة من سكانها الذين تركوها وانتقلوا الى قرى اخرى في اللواء او فضلوا العيش في المدن الكبيرة كالعاصمة عمان والعقبة والزرقاء وغيرها من المدن الاخرى.

ويضم الشوبك العديد من القرى التي باتت مهجورة بنسب متفاوتة منها، ابو مخطوب وشماخ والجاية والجنينة، غير ان قرية ابو مخطوب تأتي على قائمة القرى التي سجلت اعلى نسب للهجرة حتى خلت تماما من سكانها الاصليين من عشائر الشوبك المختلفة.

ويرى د. عمر الخشمان من جامعة الحسين بن طلال وهو احد ابناء الشوبك ان الطبيعة الجغرافية لمنطقة الشوبك وتباعد تجمعاتها السكانية وصعوبة التنقل فيما بينها اسباب دعت كثيرا من السكان الى الهجرة الى جانب عدم توافر الخدمات الكافية وقلة فرص العمل والتزام الكثير من ابناء الشوبك بوظائف مختلفة في مناطق اخرى وخاصة في المدن الكبرى.

وقال ان مطالب ابناء الشوبك المستمرة للجهات الحكومية ركزت وما زالت على ضرورة زيادة مستوى الخدمات المقدمة للسكان في مختلف المجالات، وإيجاد الاستثمارات المناسبة التي تسهم في تقليل ظاهرة الهجرة والحد منها.

ويعتقد د. سليمان البدور ان غياب المشاريع التنموية وشح المياه التي أثرت على الإنتاج الزراعي في بعض قرى الشوبك أدت مجتمعة إلى تهجير سكان بعض القرى فضلا عن انعدام الوظائف وفرص العمل لابناء اللواء.. وشهد لواء الشوبك الكثير من الدعوات الموجهة للحكومات المتعاقبة لاستغلال كلية الشوبك الزراعية وتحسين واقعها ورفدها بتخصصات جديدة، وتعزيز مكان اللواء الذي يضم قلعة الشوبك التاريخية ومواقع سياحية واثرية اخرى على الخريطة السياحية المحلية والاقلمية.

ويشاهد الزائر الى قرية ابو مخطوب التي تقع اسفل واد سحيق بالقرب من قلعة الشوبك وعلى الطريق المؤدي الى المقارعية والمنصورة في الجهة الشمالية الغربية من اللواء اثارا لمنازل بعد ان سكنتها في فترة من الفترات اسر شوبكية ومزارع تحولت الى حطام واصابها الجفاف بعد ان كانت تفيض بالخضرة وعيون ماء جفت بعد ان كانت تروي ظمأ ابناء القرية ومواشيهم.

وبحسب رئيس بلدية الشوبك الاسبق خالد عبد الرحمن الطورة فان قرية ابو مخطوب شهدت خلال الثلاثين سنة الماضية اشبه ما يكون بحركة نزوح جماعي لابنائها حتى خلت من السكان الا من عدد قليل لا يتجاوز اصابع اليد من الاسر التي مازالت تسكن بيوتا من الحجر والطين وبيوت الشعر ويعيش افرادها على الزراعة وتربية المواشي.

وعزت بعض كتب التاريخ اسم قرية ابو مخطوب الى مقام نبي الله اليسع بن أخطوب عليه السلام الذي ذكره الله تعالى مع الأنبياء في سورة الأنعام ‏.

ويتألف المقام الذي يقع على تلة مطلة على القرية من طابقين الاول مهدم في أكثره وقد بني من الحجارة الصفراء الكلسية وبعضها صلب وغير مشذبة.

ويوجد في أرضية الجهة الجنوبية للمقام ثلاث درجات من الحجارة الرمادية الصلبة تقود الى ممر مكشوف بطول خمسة أمتار ويصل الى الطابق الارضي للمقام وهو على شكل مستطيل حيث يمكن للزائر ان يشاهد بابا يؤدي الى غرفة تحتوي في واجهتها الشمالية على باب قوسي الشكل يؤدي الى غرفة اخرى على شكل كهف حفرت في الصخر ويعتقد انها تحتوى على مقام نبي الله اليسع عليه السلام.

ويعيش في قرية ابو مخطوب الآن ما يقارب عشر أسر تسكن بيوتا قديمة توجد فيها مدرسة اساسية يبلغ عدد طلبتها 20 طالبا وطالبة وعيادة صحية تابعة لوزارة الصحة تم اغلاقها منذ زمن بعيد بعد ان خلت القرية من السكان.

ويضطر سكان القرية الحاليون واغلبهم من الاسر المتنقلة للحصول على الخدمات الصحية من خلال مراجعة المراكز الصحية في قريتي المقارعية او المنصورة المتجاورتين فيما يوجد في القرية مسجد ما زال احد ابناء القرية يرفع الاذان فيه عند كل صلاة.

التاريخ : 05-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش