الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مقالع الحجر» في بلدة حيان.. انتشار عشوائي بجانب التجمعات السكنية وشكوى من تأثيراتها الصحية والبيئية

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
«مقالع الحجر» في بلدة حيان.. انتشار عشوائي بجانب التجمعات السكنية وشكوى من تأثيراتها الصحية والبيئية

 

المفرق – الدستور – محمد الفاعوري

أشتكى مواطنون في بلدة حيان المشرف 8كم جنوب مدينة المفرق من انتشار المقالع بجانب التجمعات السكانية، ما يشكل خطرا حقيقيا على أبناء المنطقة وبخاصة الأطفال وطلاب المدارس اثناء ذهابهم وإيابهم من وإلى مدارسهم ،مما يعرضهم لامراض الجهاز التنفسي اضافة الى ازعاجها للسكان وتلويثها للبيئة والمزروعات في المنطقة .

وناشد الاهالي الجهات المسؤولة التدخل في حل قضية المقالع في المنطقة مشيرين الى أنهم باتوا لا يستطيعون النوم والجلوس في بيوتهم جراء الأصوات الناجمة عن عمليات الحفر والخوف على أطفالهم من السقوط بسبب قربها من المنازل وانتشارها حول التجمعات السكانية ، وتعرض العديد من السكان لامراض في الجهاز التنفسي كالتحسس والربو والازمات الصدرية .

« الدستور « تابعت الموضوع حيث تبين جولة ميدانية بأن العديد من المقالع ملاصقة تماما لمنازل المواطنين وتنتشر بشكل عشوائي في معظم مناطق البلدة أضافة الى ان مستوى الحفريات في أغلبها يتجاوز الـ 200 متر تقريبا فضلا عن أن منطقة العمل غير مسيجة مما يعني أنها تشكل خطرا حقيقيا على أبناء المنطقة وبخاصة الاطفال مايستدعي مراقبتهم من قبل ذويهم باستمرار تفاديا لتعرضهم للسقوط في تلك الحفريات .

ويؤكد مواطنون أن المقالع لا تشكل خطرا فقط على المواطنين بل حتى على الماشية والأغنام، لافتين الى تعرض المواشي للانزلاقات في المقالع مؤكدين أن مجموعة من الأغنام أنزلقت في أحد المقالع مما تسبب بنفوق تلك الأغنام على الفور، وألحقت بصاحبها خسارة مالية كبيرة فضلا عن تأثر الحقول الزراعية الواقعة بجانب المقالع، وذلك بسبب الغبار الناتج عن عمليات الحفر، فثمة مشاريع من الزيتون المثمر أصبح لا يستفاد منها وأصابها المرض من الغبار المتطاير، إضافة إلى تحويل المنطقة إلى مكرهة صحية مطالبين أصحاب المقالع «بالتوقف عن العمل ودفع التعويضات للمتضررين» .

من جانبة أكد مدير بلدية المفرق ورئيس الجمعية الاردنية للبيئة المهندس هايل العموش أن الدراسة الميدانية التي أجريت لواقع المقالع والمحاجر في المنطقة، ومن خلال التحليل المنطقي تبين أن ما نسبته (85 في المائة) من قطع الأراضي المستخدمة كمواقع للمحاجر والمقالع تعود ملكيتها للمواطنين، وهي ملكية خاصة باستثناء مقلعين تعود ملكية أراضيهما لخزينة الدولة مضيفا أن ما نسبته (77 في المائة) من المقالع والمحاجر الموجودة القائمة مرخصة من سلطة المصادر الطبيعية .

وأوضح أن الاستثمار العشوائي غير السليم للمقالع في مناطق حيان أدى إلى بروز العديد من المشاكل البيئية والاقتصادية والاجتماعية الخطيرة بالإضافة إلى عدم وجود برنامج مستدام يهدف إلى إعادة تأهيل المقالع لوجود العديد من الحواجز التي تعيق ذلك ناهيك عن النقص في الخبرات التقنية وفي وسائل وأدوات التقييم والمراقبة فيما يتعلق بتأهيل المقالع على المستويين العام والخاص مؤكدا أن الدراسات التي أجريت على المنطقة أشارت إلى وجود تلوث بيئي من حيث الضجيج والتلوث البصري والهوائي، وإلى وجود تلوث لمصادر المياه السطحية في المنطقة وإلى خسارة في قيمة العقارات .

ويؤكد العموش أن «جميع المقالع القائمة لم يتم عمل أو إجراء أي تقييم أثر بيئي لها، سواء من الجهات المختصة أو من أصحابها، والبيئة المحيطة للمقالع أغلبها مناطق زراعية وتزرع بأشجار الزيتون، علما بأن جميع المقالع والمحاجر تنتج مخلفات صلبة من حجارة وأتربة، غير جيدة لاستخدامها في البناء، فيما يجادل جميع أصحاب المقالع بأن لا وجود لأي تأثير بيئي للمقالع على نوعية الهواء والمياه.

وكشف العموش عن الآثار السلبية الناتجة عن المقالع والحاقها الضرر بصحة المواطن والبيئة من خلال تلوث الهواء بالغبار الناتج عن عمليات التجريف والطحن والغربلة والتعبئة وحركة الآليات والشاحنات وتشويه المنظر العام والقيم الجمالية للطبيعة .

وقال إن عمليات المتابعة والرقابة لتطبيق الأنظمة والقوانين المتعلقة بأعمال المحاجر والمناجم غير فعالة بشكل جيد نظراً لعدم توفر الكوادر الكافية وعدم توفر الإمكانيات الفنية والمادية وغياب تعاون الجهات الرقابية ذات العلاقة موضحا أن90 % من أصحاب المقالع يقرون بتأثير المقالع والمحاجر على نوعية التربة وخصوبتها في المناطق المجاورة.

يشارإلى أن عدد المقالع في منطقة حيان يزيد على عشرة مقالع تمتاز بحجارتها الجيدة المعروفة ويجري تصديرها إلى مختلف دول العالم .

التاريخ : 29-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش