الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ومــاذا بعـــد

تم نشره في الأحد 8 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
ومــاذا بعـــد

 

حين التقيت بك حبيبي لاول مرة.

كنت ترمقني بنظرات ذات عبير ومشاعر جياشة.

كنت ابتسم ابتسامة كنت انت تقيدني بها فأحاول التملص من نظرتك فلم استطع.

كنت ابادلك نفس الشعور وكانت احاسيسي تأخذني عبر عالمك فتأسرني قصص التاريخ.

كنت انا وضحا وكنت انت ابن عجلان، بدأت قصتي معك بكلمات حين حين كنا نطالع كتيبات من دفاتر الايام.

كنت اكتب برامجي فكانت دائما تبدو كأنها سهم يخترق اضلعي

كنت اختبىء خلف الترس فاذا مشاعري كانت تلتهب بين اوتاري فادندن عشقي بين الاصحاب.

حينما كنا نلتقي كنا نلتقي خلسة عن اعين الرقباء فكنت اقف امام مرآتي واسرح شعري الاشقر واتغزل بنفسي.

كنت ارتدي اجمل الثياب وكنت اتجمل بقلم شفاه لونه وردي.

كنت انت تفعمني بعبق عطرك الجذاب.. اما وجنتي فكانت تحمر خجلا حين رؤياك حتى جاء اليوم الذي شيدنا به هذا الحب. شيدناه بليال كانت تغمض اهدابها حين اجتماعنا والقمر يبتسم لنا، والنجوم تطربنا بسمفونية الجمال.

كنت انا سيدي اتذكر عندما عاهدتني ان لا يفرقنا الا الموت ... حين التقينا عند شجرة الزيزفون فهي تشهد كيف كنت سعيدة معك... الى ان جاء يوم جرحت فيه مشاعري حين وعدتني ان تعود اليّ بعد سفرك ولم تنفذ وعدك.. نسيت بأنني السيدة الجميلة التي رعت كل حبنا وكانت مخلصة حتى النهاية.. ذهبت دون وداع على امل اللقاء ولكن طال الامر ولم تعد.. غادرت وانت تذرف دموعك في بحر الاوهام.. لكنك سيدي نسيت السيدة التي احبتك بكل اخلاص وتفان.. لقد اصبحت سيدي في عداد الاموات.. لن اقول وداعا ولن استجديك فأنا امرأة اعتز بكرامتي كما عهدتني.



] نجمة احمد عراق / ام جعفر

التاريخ : 08-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش