الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوراق منسية : قبل 95 عاما .. الإنجليز احتلوا بلادنا وأجبرونا على دفع نفقات احتلالهم

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
أوراق منسية : قبل 95 عاما .. الإنجليز احتلوا بلادنا وأجبرونا على دفع نفقات احتلالهم

 

تضمَّـنت المعاهدة البريطانية ـ الأردنية التي فرضها المُحتلون الإنجليز على الشرق أردنيين والتي وقعها في القدس في 20 / 2 / 1928م رئيس حكومة الإمارة الأردنية حسن خالد أبوالهدى الصيَّـادي السوري الأصل ممثلا عن شرقي الأردن، واللورد»بلومر»المندوب السامي في فلسطين ممثلا عن الحكومة البريطانية بندا ينصُّ على أن :»تتحمل حكومة شرقي الأردن نفقات المعتمد البريطاني وموظفيه، وأن تخضع جميع القوانين والأنظمة التي تصدرها حكومة شرقي الأردن لموافقة حكومة ملك بريطانيا»، وقد عارضت الحركة الوطنية الأردنية المعاهدة الجائرة التي فرضت على الشرق أردنيين دفع تكاليف الإحتلال البريطاني لبلادهم، ولم يتوقف الأردنيون عن رفض المعاهدة وأصبحت المطالبة بإلغاء المعاهدة الأردنية البريطانية مطلبأ تلتقي عليه جميع القوى الإسلامية والقومية واليسارية والوطنية المستقلة ولم تكن تخلومنه مظاهرة أومناسبة، وشجع القرار التاريخي الذي اتخذه الملك الراحل الحسين بن طلال في 1 / 3 / 1956 م بإنهاء خدمة الضابط البريطاني الفريق جون كلوب باشا من قيادة الجيش العربي الأردني وتطهـيـر الجيش من جميع الضباط الإنجليز حماس الأردنيين فصعَّـدوا مطالبتهم بإلغاء المعاهدة الأردنية البريطانية، ولم يمض طويل وقت حتى كان رئيس الحكومة الأردنية الرئيس سليمان النابلسي يوقـًّـع في 13 / 3 / 1957 م مع السفير البريطاني في عمـَّـان المستر تشارلز جونستون ممثلا للحكومة البريطانية على إتفاقية إلغاء المعاهدة الأردنية ـ البريطانية،

وقام المجلس النيابي بالتصديق عليها في نفس اليوم لتجتاح العاصمة وكل المدن والبادية والقرى والمخيمات في ضفتي الأردن مظاهرات الابتهاج والفرح بإلغاء المعاهدة بعد حوالي ثلاثين عاما من توقيعها لأول مرَّة في 20 / 2 / 1928 م.

التاريخ : 10-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش