الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في غفلة «الأمانة».. غابت النظافة والشوارع تغص بالنفايات

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
في غفلة «الأمانة».. غابت النظافة والشوارع تغص بالنفايات

 

* كتب: فارس الحباشنة

كأنه لا تكفي اهالي عمان مشكلة النفايات المتراكمة في الشوارع التي تحاصرهم لما يصدر عنها من روائح كريهة، حتى يضاف إليها مشكلة حرق حاويات النفايات في فترة الليل.. لتصبح مشكلة لا تهدد البئية فحسب، بل تطال صحة المواطن وتهدد سلامته، وقد تتسرب ألسنة النيران المنبعثة عن حاويات النفايات لتطال ايضا اشياء قريبة منها. حرق حاويات النفايات، ظاهرة ليست بالطارئة بل تتكرر عند حلول كل صيف، ويكثر لجوء العابثين اليها في فترة الليل، ويقول مواطنون ان عمليات الحرق تسبق حصول جامعي النفابات على المعادن الثقيلة الموجودة فيها. ولا تقتصر سياسة الامانة بهذا الخصوص على «النأي بالنفس» الذي تنتهجه في ملفات تنموية وخدمية، بل وصلت الى ملف النفايات والنظافة في عمان المثقل بالارباك والعجز عن ايجاد حلول ناجعة للازمة وتداعياتها السلبية بيئيا وصحيا على المدينة.

أزمة النظافة عادت الى الواجهة مجددا مع حلول فصل الصيف، وتبين ان الامانة لم تعد خطة لمعالجة الاختلالات التي شهدها قطاع النظافة خلال الاعوام الماضية، لتبدو انها سائرة بذات السياسة التي خلفت احتقانا ونقدا واسعين بين اهالي عمان حول جدواها ودورها في التخفيف من ازمة النظافة بالمدينة. لا حدود لمشاهدات تؤكد غياب النظافة في مدينة عمان، مشاهدات غنية بالعبر والمواعظ التي تبرهن على أن نظافة المدينة بخطر، ومن يراقب تكدس وتراكم النفايات في شوارع وأزقة وحارات عمان الغربية والشرقية يدرك صمت الامانة ازاء تفشي هذه الظاهرة والاهمال الواضح دون ادنى حد من المسؤولية والمعالجة الطارئة لمخاطرها الصحية والبيئية. شوارع وحارات وازقة في عمان تعج بالنفايات المكدسة، وأكوام النفايات ترتفع يوما بعد يوم حتى تكاد تتحول الى جبال من الاوساخ والزبل المنعبث منه غازات وروائح كريهة، فيما الاهالي ينتظرون يوميا ان يزول هذا المظهر البيئي الخطير عن عتبات بيوتهم وعماراتهم، ولكن دونما اي جدوى او فعل حقيقي من الامانة.

التاريخ : 17-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش