الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبناء وادي عربة يرفضون توجها حكوميا لتقسيم الأراضي إلى واجهات عشائرية

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
أبناء وادي عربة يرفضون توجها حكوميا لتقسيم الأراضي إلى واجهات عشائرية

 

وادي عربة - الدستور - جمعة العميري

عبرت الفعاليات الشعبية والشبابية في قضاء وادي عربة عن خشيتها وتخوفها من موضوع تعديل الحدود الإدارية بين عدد من محافظات الجنوب وتقسيم أراضي الوادي إداريا بين هذه المحافظات مما يعني تثبيت الواجهات العشائرية لآخرين ليسوا من قبائل وادي عربة.



وقال شيوخ ووجهاء وممثلي هذه الفعاليات اذا كان ما اشاراليه وزير الداخلية محمد الرعود خلال لقائه المجلسين التنفيذي والاستشاري لمحافظة الطفيلة الخميس الماضي يعني أراضي وادي عربة فأنهم يرفضون رفضا قاطعا مثل ذلك مشددين على أن أراضي الوادي هي مقاسم عشائرية بين قبائل وادي عربة ولن يسمحوا في حال تنفيذ أي توجه لاعتبارها واجهات عشائرية لآخرين من خارج الوادي ، لافتين إلى أن ملف الواجهات العشائرية قد طوي وأغلق منذ سنوات ولا يجوز فتحه مرة أخرى تحت أي ظرف من الظروف خاصة انه يعني إضفاء الشرعية القانونية حول الادعاء بحقيقة هذه الواجهات وتثبيتها على ارض الواقع ،مما سيفسح المجال أماما تدفق مواطنين من بعض المحافظات لتحقيق أحلامهم بالاستيلاء على أراضي الوادي.

واستغربوا إعادة فتح ملف الواجهات العشائرية بشكل رسمي موضحين أنهم نفذوا اعتصاما مفتوحا في الأشهر الماضية يتعلق بحقوقهم التاريخية في أراضي الوادي نتيجة محاولات الاعتداء عليها من آخرين بإشكال مختلفة وتم إنهاؤه بناء على وعود من مسؤولين رفيعي المستوى ، ولوحوا إلى أنهم سينفذون احتجاجات واعتصامات مفتوحة عندما يلحظون أية بوادر تشير إلى تنفيذ ذلك .

وقال العميد المتقاعد ضيف الله السعيديين رئيس اللجنة الشبابية للتواصل مع الحكومة لقد اطلعنا على ما أشار إليه وزير الداخلية حول مواضيع الواجهات العشائرية وتعديل وتجديد الحدود الإدارية بين المحافظات ومنها الواجهة الغربية لمحافظة الطفيلة والتي نفهم منها أنها تعني أراضي وادي عربة فإذا كان الأمر كذالك فان مواقفنا إزاء ذلك واضحة وصريحة لجميع من يهمهم الأمر إذ إننا نرفض بشكل قاطع أي توجه نحو اعتبار أراضي الوادي واجهات عشائرية للغير.

وأضاف أن أراضي وادي عربة محدده كمقاسم عشائرية بين قبائل الوادي وإذا كان المقصود أن يقسم وادي عربة إداريا لتثبيت واجهات عشائرية لذوي المطامع فان الآمر في غاية الخطورة وسيتمخض عنه تداعيات لن تحمد نتائجها .

وقال سلامة ابن سرور شيخ مشايخ عشائر السعيديين اننا نرفض رفضا قاطعا أي توجه يرمي إلى جعل أراضي وادي عربة واجهات عشائرية للغير ولن نتحمل ذلك على حساب حقوقنا التاريخية في أرضينا .

وهذا ما أكد عليه احمد أبو خليل شيخ مشايخ عشائر الاحيوات بقوله أنني أضم صوتي إلى جميع أبناء وادي عربة برفض أي توجه إداري وعشائري من محافظات أخرى على أراضي الوادي التي هي مقاسم عشائرية بين قبائله .

وأشار علي الرشايده شيخ مشايخ الرشايده إلى أن أي توجه نحو اعتبار اراضي وادي عربة واجهات عشائرية لبعض المحافظات فان الأمر سيصبح مرفوضا قطعيا من الجميع.

وقال محمد أبو مشاري السعيديين ان أي تعديلات في تجديد حدود بعض المحافظات على أراضي وادي عربة يستهدف تثبيت واجهات عشائرية مدعى بها لآخرين هو مؤشر خطير المقصود منه استرضاء مطالب حراكية وان مثل هكذا توجه أمر لا يشير إلى السير في اتجاه المصلحة العامة موضحا أن ذلك سيلقى الرفض كما كان الحال في الماضي وان الخيارات القانونية المشروعة ستكون مفتوحة أمام قبائل وادي عربة لحماية أراضيهم .

خليل العمارين رئيس بلدية القريقرة وفينان السابق قال نحن ضد أية قرارات تستهدف تثبيت واجهات عشائرية للغير على أراضي وادي عربة ولن نسمح بذالك تحت أي ظرف من الظروف واعتبر محمد سليمان السعيديين رئيس جمعية قاع السعيديين الزراعية أن أي توجه نحو تجديد حدود إدارية لبعض المحافظات على أراضي الوادي سيحرم قضاء وادي عربة من ترفيعه إداريا إلى لواء وحرمان مواطنيه من عدالة مكتسبات التنمية الشاملة التي تحظى برعاية ملكية سامية .

وقال عيد علي السعيديين رئيس ملتقى وادي عربة الثقافي اننا على وعي وإدراك أن هناك نوايا مبيتة للاستيلاء على أراضي الوادي تحت مسميات الواجهات العشائرية واننا نستغرب مثل ذلك خاصة انه يأتي متزامنا مع بعض الحركات في بعض المحافظات وهذا دليل على محاولات استرضائيه لن نسمح بتطبيقها على أراضي وادي عربة .

من جانبه أكد النائب حمد الحجايا انه سيتابع ونواب البادية الجنوبية هذا الموضوع مع وزير الداخلية ورئيس الوزراء وقال ان أراضي وادي عربة هي أراضي بادية وان أي توجه يجب أن يصب في مصلحة قبائل الوادي بالدرجة الأولى.

التاريخ : 22-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش