الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلدة ساكب.. شوارعها محفرة والنظافة في أحيائها معدومة

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
بلدة ساكب.. شوارعها محفرة والنظافة في أحيائها معدومة

 

جرش - الدستور - رفاد عياصرة

شكا عدد من ابناء بلدة ساكب التابعة لبلدية المعراض غرب محافظة جرش من كثرة الحفر والمطبات في الشوارع الرئيسية، بالإضافة الى تراكم النفايات في العديد من الاحياء والشوارع الداخلية.

وأكد عبدالله محمد عياصرة ان انتشار المطبات والحفر في الشوارع تسبب بأضرار كبيرة للسيارات وانه تقدم أكثر من مرة للبلدية بشكاوى من اجل معالجة هذه المشكلة الا ان البلدية لم تتخذ أي إجراء يذكر.

وقال صلاح محمد ان وجود الحفر والمطبات في الشوارع يعود سببه الى ما خلفه مشروع الصرف الصحي وتساهل البلدية مع المقاول الذي نفذ المشروع, مطالبا البلدية بإجبار المقاول على الإيفاء بتعهداته التي التزم بها او ان تقوم هي باصلاح الشوارع.

كما شكا صهيب محمد عياصرة من فقدان النظافة في الاحياء, ومن تقاعس عمال البلدية عن القيام بواجبهم ، اذ ان الحاويات تبقى أياما دون ان يتم تفريغها, مما يجعلها مصدرا للروائح الكريهة, ومكانا خصبا لتكاثر الحشرات والجرذان.

على صعيد متصل، حمل عادل عيسى بني حمدان البلدية مشكلة انتشار الجرذان في البلدة, والتي مصدرها الحاويات الملاصقة لمنازل المواطنين, مضيفا أنها أتلفت جزء من أثاث منزلة, واثاث غيره من المجاورين، مؤكدا أنها تتسبب بالرعب للأطفال اثناء الليل.

وفي المقابل اكد رئيس اللجنة المؤقتة لبلدية المعراض المهندس عوني العتوم ان سبب الحفر والمطبات الموجودة في الشوارع هو الحفريات المتعلقة بمشروع الصرف الصحي, حيث ان المقاول لم يلتزم بالتعليمات الواردة بالعطاء والتي تنص على ضرورة قيام المتعهد بإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل المباشرة بالمشروع، اما فيما يتعلق بالنظافة فأكد ان البلدية لا تمللك سوى خمس ضاغطات ولا تكفي لخدمة تجمع سكانب يبلغ تعداده حوالي خمسين الفا، مبينا ان البلدية لا تملك الا «جرافة» واحدة مستعارة من أحدى البلديات, مضيفا ان إعادة اصلاح البنية التحتية في البلدية يحتاج إلى حوالي ثلاثة ملايين دينار, لا تملك البلدية منها شيئا.

التاريخ : 22-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش