الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقديم «42» اعتراضا على جداول الناخبين جلها في الكرك

تم نشره في الجمعة 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
تقديم «42» اعتراضا على جداول الناخبين جلها في الكرك

 

عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي

وصل عدد الاعتراضات على جداول الناخبين الاولية في اليوم الثاني من مرحلة الاعتراض الى (42) اعتراضا في محافظات المملكة كافة.

وأعلن الناطق الاعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخابات حسين بني هاني في تصريح لـ»الدستور» ان الاعتراضات التي قدمت امس وزعت على النحو التالي (40) اعتراضا في الدائرة الثانية بمحافظة الكرك، واعتراضان اثنان في الدائرة السادسة بالعاصمة عمّان.

وبين بني هاني ان جميع الاعتراضات التي قدمت امس كانت «تسجيل الغير»، مبينا ان ما قدم امس هو اجمالي الاعتراضات المقدمة حتى الان، ذلك ان اليوم الاول لم تستلم الهيئة اي طلب بهذا الخصوص.

واشار الى انه تم تزويد الهيئة امس بجميع الاعتراضات المقدمة في مراكز الاعتراض، للنظر والبت بها، في ذات اليوم، مبينا ان آخر موعد لاستقبال طلبات الاعتراض سيكون السادس من الشهر الحالي.

وجدد دعوة الهيئة لجميع المواطنين مراجعة الجداول وتقديم الاعتراضات بشأنها في حال وجد اي خطأ، وصولا لجداول خالية من اي شوائب.

واكد بني هاني ان جميع مراكز الاعتراض سواء كانت المعنية بنشر الجداول او التي تستلم طلبات الاعتراض ستكون في دوام رسمي اليوم من الساعة الثامنة والنصف صباحا وحتى الثالثة والنصف، ولن يكون يوم عطلة يومي الجمعة والسبت لغايات الاستمرار باستقبال طلبات الاعتراض.

على صعيد متصل، أعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب انها شكلت اربع لجان يرأس كل منها أحد مفوضي مجلسها للنظر خلال الفترة المحددة قانونياً في الاعتراضات المقدمة من قبل الناخبين والبت فيها.

من جانبه، أعلن التحالف المدني لمراقبة الانتخابات النيابية (راصد) عن اقامة غرفة عمليات بدءا من يوم امس الخميس وعلى مدار أربعة أيام لغايات التحقق من الجداول الانتخابية.

واشار «راصد» في بيان صدر عنه امس، الى ان غرفة العمليات تعد خطوة الأولى من نوعها في العالم العربي، حيث سيعمل فريقان احدهما في الميدان مكون من 70 باحثا وآخر في غرفة العمليات مكون من 34 باحثا، لأجل التأكد بأن الأسماء المسجلة قد أدرجت في دوائرها الانتخابية بالشكل القانوني.

جدير ذكره، ان الغرفة التي أقيمت في مقر مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني-منسق التحالف-، سيتم فيها التأكد من خلو الجداول الانتخابية من أي أسماء لا يحق لها التسجيل كالعسكريين ومن هم دون سن الثامنة عشر والموتى، والتأكد من أن البطاقات الانتخابية موجودة بين يدي الناخبين ولم يتم احتجازها من قبل مرشحين مفترضين للانتخابات أو مؤازريهم.

الى ذلك، اكد منسق راصد د. عامر بني عامر أن عملية التحقق من دقة قوائم الناخبين تتم بعدة تقنيات، منها التقنية المسماة من القائمة للناخب، حيث يصار إلى أخذ عينة عشوائية ممثلة من قوائم الناخبين المعلنة من قبل الهيئة المستقلة للانتخاب، ويتم توجيه أسئلة للعينة عبر الاتصال الهاتفي، فيما تكون التقنية الثانية من الناخب للقائمة، حيث يتم اختيار عينة عشوائية ممثلة تقوم على نظام البلوكات في مختلف مناطق المملكة عبر الحديث مع المواطنين وجهاً لوجه، ويتم أخذ مجموعة من المعلومات ليصار إلى مقارنتها مع البيانات الموجودة في القوائم الانتخابية.

وبين بني عامر انه سيتم عرض نتائج تلك العمليات في مؤتمر صحفي يعقده التحالف يوم الاثنين القادم.

من جانبه، قال مدير مركز الفينيق للدراسات والأبحاث مستشار الدراسات الاستطلاعية الميدانية لهذه الدراسة أحمد عوض، انه تم اعتماد نظام البلوكات بحيث تمثل مختلف مكونات المجتمع الأردني في جميع محافظات المملكة وألويتها، مضيفاً أن العينة تتكون من (1200) مبحوث ومبحوثة، مقسمين بالتناصف بين الذكور والإناث.

فيما اكد المهندس محمد الخصاونة مشرف غرفة عمليات تقنية التحقق عبر القائمة للناخب، إنه تم اختيار عينة عشوائية ممثلة لجميع مناطق المملكة من القوائم التي أعلنتها الهيئة المستقلة للانتخاب، يتم التحقق من معلومات هؤلاء الناخبين بناءً على مجموعة من الأسئلة ويتم تقديمها لهم وإعدادها بناءً على المعلومات التي تطابق قانونية الناخب في جداول الناخبين.

ويشير التحالف إلى أنه قام بتدريب الباحثين للقيام بمهمات التحقق موزعين على غرفة العمليات والاتصالات وبشكل 12 فرقة ميدانية تجوب مناطق مختلفة في المملكة على مدار الأيام الأربعة، ويؤكد جاهزيته لاستقبال المهتمين والمختصين والإعلاميين في مقر مركز الحياة لاستقبال ملاحظاتهم والاطلاع على آلية العمل.

التاريخ : 02-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش