الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آل خطاب: «الزراعة» تسعى الى تنفيذ مشـروعات زراعية ريادية تهدف الى تطوير القطاع

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
آل خطاب: «الزراعة» تسعى الى تنفيذ مشـروعات زراعية ريادية تهدف الى تطوير القطاع

 

معان ــ الدستور ــ قاسم الخطيب

أكد وزير الزراعة أحمد آل خطاب أن الوزارة تسعى الى تحسين الواقع الزراعي في مختلف مناطق المملكة عبر تنفيذ مشروعات زراعية ريادية تهدف الى تطوير القطاع الزراعي وتسهم في التخفيف من حدة الفقر والبطالة .

وأشار آل خطاب خلال زيارته أمس الى أهمية زيادة دعم مشاريع التنمية الريفية التي تنفذها الوزارة لتعود بالنفع والفائدة على شريحة من المجتمعات المحلية لتساهم في محاربة الفقر في المحافظة . ولفت الى أن الوزارة تحرص على أهمية التوسع في ايجاد مشاريع المرأة الريفية بهدف تمكين المرأة اقتصاديا وتؤمن للنساء ولأسرهن الدخل وتساعدهن على تحسين واقعهن الاجتماعي والاقتصادي وجعلهن شريكا أساسياً في عملية التنمية ، الى جانب استمرار دعم وتطوير برامج التنمية الريفية المستدامة للمزارعين عبر تأسيس مشاريع إنتاجية صغيرة في مناطق جيوب الفقر للحد من ظاهرتي الفقر والبطالة. ويأتي إقامة مشروعات الأسر الريفية في اطار اولويات الوزارة الرامية ، بحسب الوزير آل خطاب ، الى التوسع في إقامة الحفائر والسدود الترابية على مساقط المياه لاستخدامات مربي الماشية ، ولإنعاش المساحات الرعوية في المناطق الشرقية من المحافظة ذات الجفاف وانخفاض معدلات الأمطار.

وبين ان الوزارة معنية بتحفيز المزارعين وتحديث البنية التحية الزراعية بهدف زيادة الانتاج في وحدات المساحة الزراعية وإعطائها القيمة لتعزيز تنافسية الانتاج وباسعار مقبولة، وكذلك تفعيل دور مراكز البحوث الزراعية لمواكبة التطورات التي يشهدها القطاع لخدمة المزارعين.

وأشار الى أهمية زراعة شجرة « السلم « في بعض مناطق المحافظة والتي تعتبر من النباتات المهمة لمشاريع مكافحة التصحر، أضافة الى أن ثمارها تعد مصدرا لغذاء الثروة الحيوانية ، مقترحا أن تزرع هذه الشجرة في مناطق رعوية للمواشي لأنها ذات قيمة غذائية عالية ، مشددا على أهمية التوسع في زراعة الأعلاف.

وأكد آل خطاب انه سيتم دراسة كافة الاحتياجات والمطالب والمشاكل التي يعانيها المزارعون ومربو المواشي في المحافظة ومن ضمنها اهمية اقامة مشاريع زراعية لتوفير عوامل الانتاج وتأمين فرص العمل لأبناء المنطقة. وشملت جولة الوزير الذي رافقه فيها رئيس جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية صيتة الحديد وعدد من المسؤولين في الوزارة أقضية آذرح والمريغة ومناطق الثغره وأبو العلق والعباسية بمحافظة معان .

وتركزت مطالب المزارعين خلال اللقاء على زيادة أعداد المستفيدين من المشاريع الزراعية التي تقدمها وزارة الزراعة ومن أبرزها مشروع تطوير الأراضي بالمشاركة والتوسع في مشاريع الحاكوره. وأكدوا أن شمول جميع مناطق المحافظة بهذه المشاريع يمكن المزارعين من تطوير أراضيهم واستصلاحها وزراعتها بالأشجار المثمرة ويوفر لهم مردودا ماديا جيدا يساهم بالحد من الفقر والبطالة.

وطالب المزارعون بإعادة النظر باسعار الاعلاف لمساعدتهم على توفير احتياجات مواشيهم ، ما يسهم في المحافظة على استقرار الامن الغذائي. وكانت رئيسة جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية صيتة الحديد قامت بتوزيع عدد من المواد العينية والغذائية وطرود الخير على الاسر الفقيرة والمحتاجة ، اضافه الى المستلزمات المدرسية للطلاب الفقراء وكسوة الشتاء في عدد من المناطق النائية في المحافظة.

التاريخ : 13-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش