الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أصحاب وسائقي صهاريج مياه يغلقون الطريق المؤدي لمحطة حوفا

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
أصحاب وسائقي صهاريج مياه يغلقون الطريق المؤدي لمحطة حوفا

 

اربد – الدستور – صهيب التل

أغلق عشرات من أصحاب صهاريج المياه الخاصة في محافظة إربد امس الطريق الرئيس المؤدي إلى محطة حوفا المزار.

وأشار أصحاب الصهاريج الى أن إغلاق الطريق الذي يربط إربد لواءي المزار الشمالي وبني عبيد جاء احتجاجا على عدم تزويدهم بالمياه من قبل مسؤولي محطة حوفا.

وبرر هؤلاء هذا الإجراء بسبب «مزاجية» مسؤولي المحطة في التعامل معهم وامتناعهم عن تزويد الصهاريج بالمياه وتفضيلهم صهاريج على أخرى.

وقال أحد اصحاب الصهاريج محمد سلمان إن هذه الأوضاع أثرت سلبا على أوضاعه واوضاع زملائه المالية، باعتبار فصل الصيف موسم العمل بعد طول ركود العمل في باقي الفصول.

واوضح أن عدد المرات التي يعبئون فيها لا تتجاوز مرة واحدة يوميا بعد أن كانت 6 أو 7 مرات في السابق ما جعل مهنتهم غير مجدية في ظل الأسعار المتعارف عليها.

وتقدر حاجة المحافظة من المياه بـ26 مليون متر مكعب سنويا.

وطالب اصحاب الصهاريج بتمكينهم من التزود بالمياه و تمديد دوام المظلة إلى ما بعد الثالثة عصرا وهو موعد إغلاقها ليتمكنوا من تزويد المواطنين باحتياجاتهم منها ، مشيرين إلى أنهم لم يعودوا قادرين على التزود بالمياه كما في السابق حيث أن الواحد منهم لا يستطيع التعبئة إلا مرة واحدة في الوقت الراهن.

من جانبه قال مساعد مدير إدارة قطاع مياه الشمال في شركة مياه اليرموك المهندس محمد الربابعة إنه تم اتخاذ قرار بإغلاق المظلة كل يوم سبت وان تزويد الصهاريج سيكون بحسب توفر المياه ، مؤكدا أن الأولوية هي تسييل المياه في الشبكات للمشتركين وانه في حال حدوث عجز في المياه فسيتم اغلاق المظلة أمام الصهاريج لحين توافر المياه ، لافتا إلى أن الخط الناقل من الزعتري سيدخل الخدمة خلال الفترة القليلة القادمة بعد الانتهاء من غسله وإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة ما يسمح بزيادة كميات المياه المخصصة لمحافظة اربد ، مشيرا إلى أن المظلة تستهلك (400)م3 يوميا وان غالبية هذه الكمية لا تذهب للمواطنين في منازلهم بل تباع إلى المزارع ومزارع الدواجن ومعامل الطوب ولغايات المشاريع الإنشائية والصبات الإسمنتية .



كما دعا المهندس الربابعة أصحاب الصهاريج التوجه إلى الآبار الخاصة وبعضها مرخص لغير غايات الشرب لاستخدام مياهها في المزارع ومعامل الطوب وعمليات الصبات الإسمنتية وترك الآبار المخصصة لمياه الشرب لتزويد المواطنين بمياهها ، لافتا إلى أن شركة مياه اليرموك وبعد ارتفاع تكاليف الطاقة ستقوم بإعادة دراسة كلف استخراج المياه لإعادة النظر بالأسعار التي تباع بهذه الصهاريج والبالغ سعرها (60) قرشا للمتر الواحد في حين أن تكلفتها وقبل ارتفاع كلف الطاقة على الشركة تتجاوز الدينار للمتر الواحد.

التاريخ : 28-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش