الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الحمة الأردنية» .. حين يتحول الاستثمار إلى «دمار».. وتغيب عن قوائم السياحة

تم نشره في الاثنين 11 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
«الحمة الأردنية» .. حين يتحول الاستثمار إلى «دمار».. وتغيب عن قوائم السياحة

 

بني كنانة -الدستور بكر عبيدات

تراوح المشاريع المقترح تنفيذها في الحمة الأردنية مكانها منذ سنوات وأصبح سكانها المنطقة بين فكي كماشة « الجهات الرسمية « ممثلة بوزارة الزراعة و البلدية وسلطة وادي الاردن – والفك الثاني شركة استثمارات تسمى « زارا « التي قامت قبل سنوات بهدم كامل المنشآت السياحية المقامة حول برك المياه المعدنية لتحيلها لمكان موحش بعد ان كانت المنطقة كاملة تعتاش على هذه الحمامات وتكتسب رزقها ورزق أطفالها .

يقول قاسم عطية عطاونة ان منطقة الحمة الأردنية وبعد هدم المنشآت السياحية التي كانت حول برك المياه المعدنية باتت عبارة عن مدينة أشباح ينشب الفقر أنيابه في القرية التي كانت قبل سنوات مضت تنعم برزق وافر نتيجة وجود الحمامات المعدنية التي كان يؤمها طالبي العلاج والآن كما تراها خالية ,مناشدا الجهات المعنية العمل على إعادة الألق لمنطقتهم حتى لا يأتي يوم ونقول :» كانت هنا قرية اسمها المخيبة الفوقا « .

واشار الباحث وعضو جمعية أصدقاء الأرض رئيس جمعية وادي خالد التعاونية يوسف الشمري الى وجود مجموعة من المشاكل القديمة الجديدة منها .. الاقنية المكشوفة التي تهدد صحة وسلامة المواطنين و تخلي الجهات المعنية عن إنشاء مشروع الحمة الشعبية التي طالما تغنت به على امتداد سنوات خلت ,منوها الى أن الجمعية قامت باستقطاب حوالي 3 آلاف سائح بيئي من مختلف مناطق العالم ,فضلا على تنفيذها مشروع خاص بحماية المياه الجوفية ممول من الاتحاد الأوروبي تشارك به كافة البلديات التي تقع على نهر اليرموك وهي بلدية خالد بن الوليد وطبقة فحل و معاذ بن جبل وشرحبيل بن حسنة ودير علا والشونة الوسطى والجنوبية .

وقال ان منطقة الحمة تفتقر لأهم مقومات الحياة وباتت تعيش خارج الزمن ولم تعد تلك المنطقة التي كانت يوما ما مقصدا للمواطنين و السياح طالبي العلاج الطبيعي لوجود حمامات معدنية فيها .

واوضح محمد سعود معلاوية أن سكان منطقة المخيبة الفوقا يواجهون مشاكل عديدة مثل نقص المياه حيث يلجأون لشراء المياه من صهاريج لا يعرفون مصدرها ولا مدى صلاحيتها للاستهلاك .. منوها الى أن المنطقة يوجد بها أعداد كبيرة من المواطنين مصابون بالسرطان والأمراض الجلدية المختلفة نتيجة استخدامهم للمياه التي تحتوي على الكبريت .

واكد راشد محمد ومحمد بشارات وآخرون ما ذهب إليه المعلاوية أن المياه التي يستخدمونها ملوثة ولا تصلح للاستهلاك , مشيرين الى أن ما يدفعهم لذلك هو نقص المياه التي توزعها السلطة التي تقوم بضخ المياه لساعتين أو ثلاثة فقط .

وقال أحمد دوايدة انه عمل في الحمة الأردنية لمدة تجاوزت 12 عاما وكان يتقاضى 120 دينارا شهريا وكان يبيع مصنوعات يدوية تسهم بزيادة مدخوله الشهري وتعينه على الوفاء بالمستلزمات المالية , إلا أن الحال تغير للأسوأ بعد هدم الحمامات المعدنية وتحويلها الى منطقة مهجورة .

واشار يحيى عياش إلى أن الوضع المعيشي لسكان منطقة الحمة الأردنية قد تغير للأسوأ إثر هدم المرافق السياحية التي كانت تحيط بالحمامات المعدنية في المنطقة، والتي كانت مصدر دخل لهم ولأسرهم , داعيا الجهات المعنية الى ضرورة العمل على إعادة الحياه للمنطقة الهامة من الناحيتين العلاجية والسياحية.

من جانبه بين رئيس لجنة بلدية خالد بن الوليد المهندس سمير أبو بكر أن البلدية ستقوم خلال الأسبوعين القادمين بتنفيذ مشروع الحمة الأردنية على قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالي 7 دونمات , مشيرا الى ان إقامة مثل هذا المشروع تأتي لإعادة الحياة لمنطقة الحمة بعد قيام شركة استثمارات سياحية قبل سنوات بهدم المنشآت السياحية المقامة حول منطقة حمامات المياه المعدنية لغايات إنشاء فندق ومنتجع سياحي كبير ، إلا أنها لم تقم بذلك للآن لأسباب مجهولة.

وقال ان البلدية قامت بالتفكير بإنشاء حمة شعبية بتمويل من بنك محلي تعيد للمنطقة حيويتها السابقة وتنهي سنوات من البطالة والفقر والحرمان .

المدير الفني ببلدية خالد بن الوليد / المشرف على مشروع منتجع الحمة السياحية المهندس صلاح أحمد الملكاوي بين أن هذا المشروع لا تربطه أدنى علاقه بالمشاريع التي كانت شركة زارا ستقوم بتنفيذها في المنطقة , مبينا أن هذا المشروع ممول بموجب منحه مقدارها 300 الف دولار فازت بها البلدية مؤخرا وتم طرحه للمرة الثالثه متوقعا أن تتم مباشرة بالعمل بالمشروع في الخامس عشر من شهر آب المقبل بعد إقراره من اللجنة المركزية المشكلة من مندوبين من بنك تنمية المدن والقرى وبلدية خالد بن الوليد وديوان المحاسبة .

على ذات السياق بين مساعد مدير صحة محافظة اربد لشؤون بني كنانة د. محمد إبداح أن كافة عيون الماء في اللواء ملوثة باستثناء عين التراب مبينا أنه تم وضع إشارات تحذيرية للمواطنين على هذه العيون تحذرهم من شرب الماء الموجود فيها نظرا لتلوثها .

و أوضح مدير التنمية الاجتماعية عبد الرحمن عبد الله الحميدي أن نسبة الفقر في منطقة الحمة الأردنية مرتفعة جدا وذلك لتضافر مجموعة من العوامل مشيرا الى أن المديرية تقوم على منح الأسر الفقيرة و العفيفة مساعدات منها عينية ومالية وفق أسس محددة ضمن القانون الذي يحكم مثل هذه الحالات .

عدد من مالكي الحافلات التي تعمل على خط إربد – الحمة برروا النقص الحاد بوسائل النقل بعدم وجود ركاب في المنطقة سواء في اربد أو في الحمة الأردنية , وأنهم يواجهون منافسات شديدة من قبل مالكي السيارات الخاصة والباصات الصغيرة متمنين على الجهات المعنية وقف هذه التجاوزات .

من جانبه بين متصرف اللواء بدر محمد القاضي أن المتصرفية تولي تنفيذ مشروع الحمة الأردنية كل العناية والاهتمام لما له من آثار ستنعكس بصورة إيجابية على الواقع السياحي في اللواء بصورة خاصة وعلى مستوى المملكة بصورة عامة.

وكان وزير السياحة حميدي الفايز أشار خلال زيارته للواء مؤخرا الى انه سيتم خلال الأشهر القليلة المقبلة الإعلان عن سبب تلوث الحمامات المعدنية في المنطقة والتي أدت لهدم المرافق السياحية من حولها وعزوف المستثمرين عن الاستثمار في الموقع.

يذكر ان وزارة السياحة كانت قد قامت في العام 2006 بشطب موقع الحمة الأردنية من قوائمها وذلك – كما قالت وقتها – لانتفاء صفة السياحة عنها بعد هدم المنشآت السياحية من حولها من قبل الشركة المالكة .

التاريخ : 11-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش