الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجار القطرانة يرفضون عرض «المياه» بتعويضهم عن خسائرهم لشهر واحد

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
تجار القطرانة يرفضون عرض «المياه» بتعويضهم عن خسائرهم لشهر واحد

 

الكرك -الدستور - صالح الفراية.

رفض تجار لواء القطرانة إقتراح وزارة المياه والري بخصوص تعويضهم عن خسائرهم عن شهر واحد بعد أن تم الاتفاق الأسبوع الماضي عن ثلاثة شهود نتيجة أعمال الحفريات المتصلة بمشروع جر مياه الديسة الى عمان والتي تتسبب في التاثير سلبا على نشاطهم التجاري لمرورها من امام محالهم التجارية.

وعرضت الوزارة ان يتم تعويض التجار عن شهر واحد كمدة قصوى للانتهاء من تلك الحفريات ، وليس لثلاثة اشهر كما كان متفق عليه سابقا خلال اجتماع عقد في البلدية بحضور متصرف اللواء حيث تم طلب استبيان من المحلات التجارية عن واقع حال هذه المحلات وتم تزويدهم بكافة الطلبات وتم الكشف على أرض الواقع على هذه المحلات والبالغ عددها حوالي 100 محل تجاري لمختلف القطاعات وتم الاتفاق وبكفالة المتصرف أن يتم الدفع قبل البدء باجراءات الحفر أمام المحلات التجارية والتي أغلقت بسبب الحفريات والأتربة، حيث فوجئ أصحاب المحلات التجارية بأن الشركة قد بدأت بالحفر أولا قبل الدفع للتجار، مشيرين الى أنهم طلبوا لقاء محافظ الكرك وحضوره الى موقع الاعتصام الا أنه لم يحضر مع العلم أن الشارع الرئيسي تجاه عمان سيتم اغلاقه لمسافة 6 كيلو ولمدة عام كامل حيث كنا ننتظر موسم الصيف بفارغ الصبر حيث الحجيج والعمرات والمسافرين الى أن هذا العمل لم يراعي مصالح التجار خاصة وأنهم يقومون بالصرف على العائلات وأبناءهم في الجامعات .

وقرر التجار التمسك بموقفهم المطالب بالتعويض الفوري عليهم وعن ثلاثة اشهر وليس عن شهر واحد كما تقترح وزارة المياه والري ، فيما قرر التجار الاستمرار في منع المقاول من مباشرة اعمال الحفر اضافة الى الاستمرار في اعتصامهم المفتوح الذي بداوه قبل ثمانية ايام للفت الانظار الى قضيتهم .

وأشار التجار علي أبو طربوش ومطلق بني عطيه وجميل البزايغه إلى أن الحفريات أمام محالهم التجارية التي هي مصدر رزقهم الوحيد تؤدي إلى إغلاق مداخل محالهم وتمنع المتسوقين من الدخول إلى متاجرهم للتسوق خاصة وأنهم يعتمدون في رزقهم على حركة السيارات التي تمر عبر الطريق الصحراوي بما في ذلك السيارات الخاصة والسياحية والسيارات التي تنقل أفواج المعتمرين الذاهبين والقادمين من الديار المقدسة ما يتسبب بالخسائر المالية الكبيرة في تجارتهم. وطالب سميح أبو طربوش ومحمود البزايغه ومصطفى بني عطيه وخليل بني عطيه وهم التجار وأصحاب العقارات الذين تضرروا كثيرا من تنفيذ المشروع في منطقتهم الشركة المنفذة للمشروع بان تقوم بتعويضهم عن الخسائر المالية التي ستلحق بهم ومن ثم تقوم بإعمال الحفريات بموجب اتفاق .

ولفتوا إلى أن الشركة والجهات الرسمية ترفض التعويض حتى الآن للتجار ما يؤدي إلى استمرار التوقف بالعمل.

وأكدوا أنهم ما يزالون مستمرين في الاعتصام ورفضهم لإجراء الحفريات لحين استجابة الجهات الرسمية وإدارة الشركة لمطالبهم الشرعية في التعويض عن الخسائر التي لحقت بهم جراء تنفيذ المشروع، مشيرين الى ان الشركة والجهات الرسمية تعاملت مع مطالب سابقة لأهالي مناطق بالجنوب تماثل حالة سكان وتجار القطرانة وقدمت لهم التعويضات قبل تنفيذ المشروع.

التاريخ : 13-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش