الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونة: العلاقات الأردنية الكويتية نموذج يحتذى للعلاقات بين الدول العربية

تم نشره في الجمعة 15 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
الطراونة: العلاقات الأردنية الكويتية نموذج يحتذى للعلاقات بين الدول العربية

 

الكويت - بترا

أكد رئيس الوزراء د. فايز الطراونة عمق العلاقات التي تربط الاردن والكويت وتميزها في مختلف المجالات وعلى كافة الاصعدة حتى اصبحت نموذجا للعلاقات بين الدول العربية.

وكذلك اكد رئيس الوزراء خلال لقائه في مقر اقامته بالكويت صباح امس رؤساء تحرير الصحف الكويتية على توفر الارادة السياسية في البلدين الشقيقين لدفع مجالات التعاون الى افاق اوسع،لافتا الى ان سمو أمير دولة الكويت له باع طويل في الدبلوماسية العربية التي تجمع ولا تفرق.

وقال «جئت والوفد المرافق الى الكويت شاكرين لمستوى التعاون وبشكل خاص في مجال الاستثمارات الكويتية والثقة التي يولونها للاردن كمقصد لاستثماراتهم التي وصلت نحو10 مليارات دولار، كما جئنا معززين للعلاقات الاردنية الكويتية في شتى المجالات «مؤكدا الحرص على توفير البيئة الجاذبة لزيادة هذه الاستثمارات وضمان تحقيقها للاهداف التي انشئت من اجلها».

وبشأن بعض العقبات التي تواجه المستثمرين اكد رئيس الوزراء ان الحكومة جادة بمعالجتها وبما يضمن استمرارية دورها في احداث التنمية الشاملة وعوائدها الربحية على المستثمرين، مؤكدا ان الشعب الاردني يدرك قيمة هذه الاستثمارات واهميتها في ايجاد فرص العمل.

وقال «لمست من خلال لقاءاتي بمجموعة من المستثمرين ومسؤولي الصناديق الكويتية ان المستثمر الكويتي يشعر بالامان والاستقرار».

وحول شكل العلاقة المستقبلية بين الاردن ومجلس التعاون الخليجي اكد رئيس الوزراء ان المنحة الخليجية للاردن بقيمة 5 مليارات دولار لدعم مشاريع التنمية على مدى خمس سنوات تؤكد استمرارية وتعميق اللحمة بينهما مشيرا الى ان شكل العلاقة بين الاردن ومجلس التعاون الخليجي قد يتحدد مستقبلا بناء على شكل العلاقة بين دول المجلس نفسها.

وشدد الطراونة على ان الرؤى السياسية بين البلدين متماثلة ومتطابقة تجاه مختلف الاوضاع الاقليمية والدولية. وبشأن الربيع العربي قال ان هذا الربيع تحول في عدة مناطق بالعالم العربي الى فوضى وسفك دماء معربا عن تفاؤله بأن تلك الانظمة ستغير من طريقة تعاملها مع شعوبها. واشار بهذا الصدد الى تعامل الاردن الحضاري بأجهزته كافة مع الحراك السلمي المطالب بالاصلاح، لافتا الى ان الاردن كان دائما نموذجا للحالة الأمنية في اقليم مضطرب معربا عن ثقته بان حالة الاستقرار التي يعيشها الاردن ستبقى سائدة، وقال «نحن دولة مستقرة بنظامها ودستورها وقانونها».

وحول السياحة في الاردن وتأثرها بالأحداث الجارية في المنطقة اكد رئيس الوزراء ان الاردن يسعى ليكون مقصدا سياحيا مباشرا للمجموعات السياحية ويعمل على ايجاد البيئة المناسبة لذلك، لافتا الى المشاريع السياحية التي سيتم انشاؤها في منطقة البحر الميت من فنادق فئة 3 و4 نجوم، وهذه المشروعات وغيرها مفتوحة للاستثمار امام الاشقاء الكويتيين.

واعرب عن تفاؤله بأن الموسم السياحي مبشر حيث ان هناك زيادة في اعداد السياح القادمين الى الاردن خلال الشهور الاربعة الاولى من هذا العام بمعدل 9 بالمائة وخلال الشهر الماضي بنسبة حوالي 40 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وردا على سؤال حول رسوم التأشيرة التي تدفعها العائلة الكويتية للخادمات المرافقات اعلن وزير المالية سليمان الحافظ ان وزارة المالية ستدرس بالتنسيق مع وزارة الداخلية امكانية اعفاء الخادمات المرافقات من رسوم التأشيرة. وبشأن مشروع القانون الجديد لضريبة الدخل واثره على الاستثمارات اوضح وزير المالية ان القانون سيراعي الاستثمارات في الاردن ومكان تواجدها، مضيفا نحن ندرك اهمية هذه الاستثمارات ونسعى لزيادتها ونحرص على ان لا يكون للقانون تأثير كبير عليها، مؤكدا في الوقت نفسه ان الاردن يحترم اتفاقيات عدم الازدواج الضريبي. وبشأن التحديات التي واجهت الشركة المتكاملة للنقل في الاردن اكد وزير الصناعة والتجارة شبيب عماري انه اتفق خلال لقائه امس الاول مع وزير التجارة والصناعة الكويتي انس الصالح على التدخل لحل هذه المشكلة التي ليس للحكومة الاردنية علاقة بها منذ الاساس، موضحا ان الحكومة ستطلب من امانة عمان تقديم التزاماتها فيما يتعلق بالنقل العام. وقال تم الاتفاق على ان تستمر الشركة بين الشركاء انفسهم وان الشريك الكويتي لم يعد يرغب بالانسحاب من الشركة.

التاريخ : 15-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش