الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متحدثون بندوة «فلسطين النقابية» يحذرون من مخططات تهويد القدس وفرض السيادة على الأقصى

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
متحدثون بندوة «فلسطين النقابية» يحذرون من مخططات تهويد القدس وفرض السيادة على الأقصى

 

عمان - الدستور

أقامت لجنة فلسطين النقابية ندوة حول «الأخطار المهددة لفلسطين والمسجد الاقصى» شارك فيها الناشط د. فارس الفايز والنقابي المهندس علي حتر والقيادي الإسلامي سعود ابومحفوظ ورئيس لجنة المتابعة العليا لفلسطيني 48 محمد زيدان.

وتحدث زيدان عن المخططات الصهيونية لتهويد القدس وفرض السيادة الإسرائيلية على القدس والمسجد الأقصى مستشهدا بالإجراءات التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي بحفر الانفاق تحت المسجد الاقصى واحاطته بالأحياء اليهودية.

وقال زيدان إن من أبرز المخاطر التي تتهدد القدس هي هدم باب المغاربة ومحاولة اقامة جسر عسكري مكانه ليتسنى للقوات الإسرائيلية الدخول الى ساحات المسجد الأقصى اضافة الى زرع قبور يهودية قديمة واقامة حدائق توراتية في محيط المسجد الأقصى.

واشار الى وجود مخطط لتفريغ القدس من اهلها وطرد رجالات قيادية منها وضرب الاقتصاد من خلال فرض الضرائب الباهضة على التجار وزعزعة اسس التعليم العربي حيث اصبح اكثر من خمسة آلاف طالب يتسربون سنويا من المدارس في القدس وحدها.

وأكد زيدان على ضرورة حماية المسجد الأقصى واعماره وترميمه والتواجد فيه على مدار الساعة لحمايته ومنع اليهود المتطرفين من تقسيمه وتنفيذ المخططات المشابهة لما حصل في المسجد الإبراهيمي في الخليل.

وطالب بأن تكون قضية القدس والمسجد الأقصى على سلم اولويات الانظمة العربية لمنع الكيان الصهيوني من تنفيذ مخططاته التوسعية.

من جانبه، قال د. الفايز ان فلسطين هي اكبر قضية مطروحة في مجال العلاقات الدولية، حيث شهد القرن 19 تأسيس الجمعيات المعادية لفلسطين في الغرب بخاصة في بريطانيا.

واضاف ان الغرب ادخل العرب في سلسلة من التجارب الفاشلة، كان ابرزها نكبة 1948 والتي سيطرت فيها العصابات الصهيونية على اجزاء من فلسطين قبل ان تتوسع وتتمدد.

واشار الى ان العرب لم يكونوا جادين بالدفاع عن فلسطين العام 1948 حيث تمكن ما يزيد على مئة الف صهيوني معظمهم شاركوا في الحرب العالمية الثانية من السيطرة على فلسطين بعد ان حشد العرب من جيش الانقاذ والجهاد المقدس ما يقارب 30 الف مقاتل.

من جهته، تحدث المهندس حتر عن الاخطار الاقتصادية والثقافية التي تحيط بالقدس، مؤكدا ان المعركة مع اسرائيل ليست معركة جزئية وتفاصيل بل صراع بدأ منذ 115 عاما عندما طرح هرتزيل فكرة اقامة وطن لليهود في فلسطين.

وقال ان الشركات الامريكية تصادر ممتلكات المنطقة وهي في ذات الوقت متعاونة مع شركات اسرائيلية وتعمل على دعم اسرائيل اقتصاديا على حساب الحق العربي.

من جانبه، تطرق ابو محفوظ الى الاخطار التي تتهدد المدينة المقدسة عبر التاريخ بدءا من الدولة العثمانية وتناول الممارسات الاسرائيلية التي تهدف الى تهويد المدينة المقدسة.

واستعرض ابو محفوظ التقصير العربي والاسلامي في الدفاع عن مدينة القدس خلال فترة ماقبل النكبة.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء في مداخلة له ان المشروع الاستعماري الغربي يهدف الى امتصاص ثروات الوطن ومنع الوحدة العربية.

التاريخ : 14-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش