الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤساء لجان المخيمات يوكدون دعمهم للمشروع الاصلاحي الملكي

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
رؤساء لجان المخيمات يوكدون دعمهم للمشروع الاصلاحي الملكي

 

عمان- بترا

أكد رؤساء لجان خدمات مخيمات اللاجئين الفلسطينيين دعمهم وتأييدهم المطلق للمشروع الاصلاحي الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني لرفعة شأن الوطن والشعب الاردني المعطاء.

واكدوا في البيان الذي صدر عقب لقائهم في مقر لجنة خدمات مخيم الحسين بحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود العقرباوي اليوم الاربعاء، رفضهم المطلق لجميع دعوات الفتنة ولكل من يريد استغلال المخيمات لمصالحه الضيفة على حساب الوطن وأمنه واستقراره ومنجزاته.

واعربوا عن استنكارهم وشجبهم لكل من يحاول ان يلعب على ورقة المخيمات مستغلين بيئتها الطيبة الصادقة وأهلها الطيبين الذين يكنون كل الحب والتقدير والولاء للقيادة الهاشمية صاحبة الايادي البيضاء عليهم، مشيرين في هذا الاطار الى المكارم الملكية السامية التي استفاد منها أهالي المخيمات سواء كانت في مجال المعونات الانسانية والغذائية او طلبة أتيحت لهم فرصة الالتحاق بالجامعات الرسمية واندية رياضية وشبابية وجمعيات خيرية.

واكدوا في بيانهم عهدهم لجلى الملك بأن يكونوا الجند الاوفياء للوطن وسدا منيعا ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمنه واستقراره والعبث بمكتسباته.

واضافوا "ان رؤساء لجان المخيمات لاحظوا استغلال بعض القوى الحزبية وأصحاب الاجندات المشبوهة ممن يسعون جاهدين للاصطياد في الماء العكر لبيئة المخيمات وأهلها، مؤكدين أن جميع هذه المحاولات المشبوهة مكشوفة ولم تعد تنطلي على أحد، لافتين الى حرص أهالي المخيمات على نصرة أهلهم في فلسطين الغالية وهم يثمنون الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك للدفاع عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في المحافل الدولية وصولا الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وهم لا يحتاجون الى من يخطف صمتهم وان يغيب دورهم لتحقيق مصالح حزبية وفئوية." وقالوا ان المخيمات ستبقى صخرة من صخور الوطن وليس خنجرا بيد أحد يستقوي بها عليه، مشددين ان المخيمات تشكل جزءا لا يتجزأ من مكونات الوطن الغالي ونحن سائرون خلف رائد الاصلاح وقائد المسيرة المظفرة جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرين الى الجهود الخيرة التي تبذلها الحكومة لرفع مستوى الخدمات المقدمة لقاطني المخيمات.

وأضافوا ان رهان المخيمات لن يكون الا على وحدة الوطن وأمنه واستقراره شأنهم بذلك شأن مكونات المجتمع الاردني الاخرى مؤكدين ان جلالة الملك عبدالله الثاني هو صمام أمان هذا البلد .

ووقع البيان رؤساء لجان خدمات مخيمات الوحدات والامير حسن ومادبا وجرش والزرقاء والسخنة والبقعة والحسين والطالبية وسوف واربد وعزمي المفتي وحطين.

التاريخ : 13-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش