الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخصاونة وأشتون يترأسان الاجتماع الأول لفريق العمل الأوروبي - الأردني اليوم

تم نشره في الأربعاء 22 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
الخصاونة وأشتون يترأسان الاجتماع الأول لفريق العمل الأوروبي - الأردني اليوم

 

عمان - الدستور - ماضي عيسى

يعقد في منطقة البحر الميت اليوم الأربعاء الاجتماع الأول لفريق العمل الأوروبي-الأردني برئاسة رئيس الوزراء عون الخصاونة عن الجانب الأردني والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون عن الجانب الأوروبي.

الاجتماع يعقد في قصر المؤتمرات في البحر الميت، ويعده كثيرون تظاهرة اقتصادية سياسية تدعم السياسات الاصلاحية الاردنية من جانب، والدور الاردني المحوري في المنطقة والعالم، ومن المنتظر ان تصدر عنه قرارات مهمة اقتصاديا وسياسيا لصالح الاردن.

ويهدف الاجتماع الى تعزيز التعاون وتوجيه الدعم لجهود الإصلاح السياسي والاقتصادي في المملكة.

جدير ذكره أنه جاء تأسيس هذا الفريق انطلاقا من القناعة بالدور المحوري والمهم للأردن وتقديراً للجهود التي ينتهجها على صعيد الإصلاح بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بمبادرة من الاتحاد الأوروبي لتعزيز التعاون وتوجيه الدعم لجهود الإصلاح السياسي والاقتصادي في المملكة.

ويشارك في الاجتماع عدد من المسؤولين في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي للاعمار والتنمية، إضافة إلى عدد من رؤساء الشركات الأوروبية والعديد من ذوي الاختصاص.

وفي ختام جلسات الاجتماع التي تستمر يوما واحدا، من المتوقع ان يعقد رئيس الوزراء والممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي مؤتمرا صحفيا مشتركا، في حين تتضمن جلساته عددا من الكلمات للمشاركين.

وتأتي هذه المبادرة الاوروبية بتشكيل فريق العمل الأردني الأوروبي انطلاقا من القناعة بالدور المحوري والمهم للاردن وتقديرا للجهود التي ينتهجها على صعيد عملية الاصلاح خاصة ان الاردن اسرع في عملية الاصلاح وابرزها التعديلات الدستورية التي ادخلت على الدستور الاردني وشملت أكثر من 40 مادة وارسال حزمة قوانين وتشريعات ناظمة للحياة الحزبية والسياسية الى الجهات ذات العلاقة لإقرارها.

ويعد اطلاق هذه المبادرة المتمثلة بتشكيل فريق عمل اردني اوروبي، بخاصة أن الأردن يحظى بالوضع المتقدم في علاقاته مع الاتحاد الاوروبي، شهادة من الاتحاد الاوروبي بأن الاردن جدير بالدعم في هذا المجال، وتقديرا للاصلاحات التي أنجزها الاردن في مختلف المجالات، وتأكيدا على دعم الاتحاد الاوروبي للاردن في جهوده المبذولة في هذا الإطار.

يشار الى ان الاردن سيكون البلد الثاني بعد تونس الذي يشكل فريقا مشتركا مع الاتحاد الاوروبي، والاول في المنطقة الذي ستطبق معه هذه المبادرة.

ويشارك في الاجتماع مسؤولون من الاتحاد الأوروبي، والمفوضية الأوروبية، وبنك الاستثمار الأوروبي، والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية، إضافة إلى عدد من رؤساء الشركات الأوروبية، واحزاب اردنية ومؤسسات مجتمع مدني وشركات ورجال اعمال والعديد من ذوي الاختصاص.

من جهة اخرى قالت المفوضية الاوروبية بعمان في بيان وزعته أمس ان فريق العمل سوف يعكس عزم الاتحاد الأوروبي على دعم الأردن في مسيرته نحو الإصلاحات الديمقراطية وصولا إلى مجتمع عادل وشامل مع حقوق ديمقراطية وعدالة اجتماعية وفرص اقتصادية كسمات رئيسية.

وقالت اشتون في البيان ان «الأردن ملتزم بالسعي نحو تحقيق وتيرة ثابتة من الإصلاحات التي تعتبر حيوية لتعزيز المؤسسات، وتعميق الديمقراطية، وسيادة القانون، وسيكون العام 2012 عاما مهما لتعزيز الإصلاحات الطموحة».

واضافت ان الاتحاد الأوروبي ملتزم بمرافقة الأردن في رحلته التاريخية، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، وسيقوم الاتحاد بضمان تقديم دعم اقتصادي ملموس وفعال لدعم برنامج الإصلاح السياسي الأردني الطموح.

واضافت ان اجتماع فريق العمل الذي سيشارك فيه الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لمنطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط برناردينو ليون، سيعمل على تعميق العلاقات القوية بين الجانبين، وسيكون بمثابة حافز لضمان التنسيق الفعال من جانب الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، بالإضافة إلى الهيئات الأوروبية والدولية الأخرى.

وجاء في بيان المفوضية الاوروبية أن فريق العمل الأوروبي-الأردني هو الفريق الثاني في منطقة جنوب البحر المتوسط منذ الربيع العربي، حيث عقد الفريق الأول في تونس في أيلول 2011 وتم إنشاء هذا الفريق للمساعدة في التصدي للتحديات التي يواجهها الأردن في عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي.

كما يهدف إلى تحقيق تنسيق أكثر فعالية للدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه وعدد من الهيئات الأوروبية والدولية، مع التركيز بشكل خاص على سياسات ومبادرات قصيرة ومتوسطة الأجل تتخذها الحكومة الأردنية.

واشار البيان الى ان الاجتماع سيبدأ بتقديم ملاحظات تمهيدية من قبل رئيسي الاجتماع، ثم يعقب ذلك مناقشات تركز على الإصلاحات السياسية وتعزيز الحاكمية، اضافة الى مناقشة الإصلاحات الاقتصادية وقضايا التنمية والتوظيف، بمشاركة كبار المسؤولين من الجانبين، بالإضافة إلى ممثلين من الدول الأعضاء، وكبار رجال الأعمال وممثلين عن المؤسسات المالية الدولية، حيث من المقرر أن يتم الإعلان عن مبادرات دعم إضافية.

وسبق اجتماع اليوم، جلسات خاصة عقدت أمس ضمت ممثلين عن المجتمع المدني والأحزاب السياسية وممثلي قطاع الأعمال انضم اليها الشركاء الأوروبيون، بما في ذلك المؤسسات السياسية الأوروبية، لدعم تطوير الأحزاب السياسية، وعقبها عرض ملخص لفريق العمل عن نتائج هذه المناقشات.

واكدت المفوضية الاوروبية في بيانها ان الأردن لاعب رئيس وشريك للاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط، مشيرة الى ان الجانبين عملا خلال السنوات الماضية على تعزيز الشراكة الوثيقة بينهما، لا سيما في إطار سياسة الجوار والاتحاد من أجل المتوسط، بحيث وصلت العلاقات في تشرين الأول 2010 إلى مستوى جديد من الشراكة (الوضع المتقدم)، ما فتح فرصا جديدة لتطوير العلاقات.

التاريخ : 22-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش