الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشائر عباد تؤكد التفافها حول الراية الهاشمية

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
عشائر عباد تؤكد التفافها حول الراية الهاشمية

 

عمان - الدستور

اكدت عشائر عباد التفافها بكل فخر واعتزاز حول الراية الهاشمية المظفرة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني قائد مسيرة الاصلاح والتطوير.

واشادت شخصيات ووجهاء وشيوخ عشائر عباد في كلمات القيت خلال الاحتفال الذي اقامته عشائر عباد امس بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني في حدائق الحسين بعمان برعاية رئيس الوزراء السابق العين الدكتور معروف البخيت وبحضور شخصياتها وشيوخها ووجهائها، بالاصلاحات الدستورية والانجازات التي تحققت في عهد الهاشميين والتي اوصلت الاردن الى مصاف الدول المتقدمة، كما استعرضوا الانجازات العظيمة التي تحققت في جميع المجالات في ظل الهاشميين، كما جددوا البيعة والولاء للعرش الهاشمي المفدى.

واكدوا في كلمات خلال الاحتفال ان عشائر عباد وهي تحتفل بهذه المناسبة الكريمة ودلالاتها تؤكد ان عهدها موصول ابدي ممتد حتى يرث الله الارض وما عليها وقالوا «نؤكد اننا كما كنا على الدوام ملتفون حول راية النهضة والاصلاح والحداثة».

وأشادوا بنعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار في هذا الوطن الغالي بفضل القيادة الهاشمية الفذة.

وقال رئيس الوزراء السابق العين الدكتور معروف البخيت: نلتقي اليوم في مناسبة كريمة تجتمع فيها المعاني والدلالات ونؤكد جميعنا العهد عهد الاباء والاجداد لراعي المسيرة وحادي الركب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في يوبيله الذهبي وقد خبرناه منذ نعومة اظفاره حتى عامه الخمسين من عمره الممتد بحفظ الله ورعايته اردنيا تكتمل فيه شيم الاردنيين وقيمهم الاصيلة وجنديا وقائدا في الذود عن هذا الحمى المنيع وبناء نهضته وصون مسيرته المظفرة وهويته الحاسمة وعربيا على درب سادة آل البيت الاطهار يرفع بكل ايمان وعزيمة لواء النهضة العربية ووحدة صف الامة والدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته السيدة المستقلة واقرار حق العودة بوصفه حقا مقدسا لا يملك احد مهما كان التنازل عنه او عن جزء منه.

واضاف الدكتور البخيت يقول ان احتفالنا اليوم بالعيد الخمسين لميلاد جلالة الملك يجيء متزامنا مع الذكرى الثالثة عشرة لتولي جلالته سلطاته الدستورية في ظل ظروف اقليمية متسارعة شكلت منعطفات تاريخية تغير معها وجه المنطقة برمتها وتبدلت موازينها وطرأت تحديات جديدة واضطربت الاولويات وتفاوتت ومع كل ذلك مضى الاردن بكل عزيمة واقتدار نحو تأكيد مكانته الاقليمية والدولية وصون مكتسباته والبناء عليها في مسيرة مباركة اتسمت بالاصلاح الشامل والمراجعة المنهجية الشجاعة حتى كان العام الفائت العام 2011 بردا وسلاما على الاردن والاردنيين فيما طال لهيبه الاشقاء العرب في اكثر من مكان وسط تغييرات عاصفة دموية وقودها الناس والمؤسسات نحو المجهول الغامض.

وقال البخيت: نعم لقد دشن الاردن خلال العام الفائت قاعدة الانطلاق الواثق الامن لمشروعه الاصلاحي التوافقي حيث لا مغالبة ولا اقصاء ولا نزف دماء وكانت ارادة القائد الرائد حاسمة بانجاح الاصلاح الشامل، السياسي، الاقتصادي،الاداري، والاجتماعي، وتكلل ذلك بالتعديلات الدستورية وقد استكملت حلقاتها الدستورية واصبحت امرا واقعا بما يكفل توفير البيئة التشريعية الضامنة للتعددية والنزاهة واستقلالية السلطات وتأكيد مبدأ المساءلة كمتطلب اساسي للولاية العامة، وكان العفو العام تجسيدا لثقة القائد بنفسه وبابناء شعبه مثلما استعاد الاردن تعبيراته الثقافية الحضارية السامية في زمن الانكفاء والدماء وخاضت الدولة بكل مكوناتها معترك مكافحة الفساد والافساد تحقيقا لقوة الدولة ولمبادىء العدالة وتكافؤ الفرص والنزاهة الوطنية فطالت القضايا المحولة للجهات المختصة خلال العام الفائت مجمل الملفات بما في ذلك الملفات التي طالما نظر البعض اليها بوصفها محصنة ليثبت ان لا احد مهما كان فوق الحساب والمساءلة.

وقال الدكتور البخيت ان جلالة الملك عبر وفي اكثر من منعطف ومناسبة عن انحيازه الضميري والمبدئي للشرائح الفقيرة وللطبقة الوسطى فكانت مبادراته وتوجيهاته لصالح امن الناس الاجتماعي الاقتصادي، مشددا على ضرورة ان تنعكس الارقام والمعدلات على مستوى حياة الاردنيين وان لا تبقى حبرا على ورق مميزا بجلاء بين التنمية والنمو مشددا وفي كل معرض على اولوية المحافظات في المشاريع والخطط والبرامج وبتوجيه الاستثمار النوعي اليها وحشد الامكانات كافة لخدمة ابنائها وبناتها وتوفير افضل الفرص لهم. وقال البخيت ان عشائر عباد وهي تحتفل اليوم بهذه المناسبة الكريمة ودلالاتها تؤكد ان عهدها موصول ابدي ممتد حتى يرث الله الارض وما عليها وتؤكد كما كانت على الدوام التفافها حول راية النهضة والاصلاح والحداثة.

واضاف اننا نؤمن يقينا بان العشائر الاردنية الكريمة التي بنت هذه المؤسسات وقدمت التضحيات الجليلة في الدفاع عن هوية الاردن الحاسمة واستقراره واستثمرت بالعلم والعقول فحاز ابناؤها اعلى المراتب العلمية وفي كافة الحقول وحققوا المعجزات وكان منهم العلماء والمفكرون والادباء وقدموا الصورة النموذج في تعليم بناتهم وحقوقهن التي توازي بل تفوق افضل المعايير العالمية ضمن اطار القيم العربية الاصيلة ستبقى هذه العشائر المخلصة لهذه المعاني والمنذورة لخدمة دولة الرسالة ودعم مسيرة الخير والانجاز.

وقال ان عشائر عباد بتاريخها ومواقفها المشهودة وبكل ما حققته لهذا الوطن المنيع تؤكد انها ستبقى دائما في صف دولة المؤسسات ودولة القانون التي تحترم الرأي والرأي الاخر وتصون الحريات العامة وتحميها فالحرية كما نعرفها مرتبطة تماما بالمسؤولية في ظل سيادة القانون والعدالة.

واضاف اننا في هذه المناسبة الكريمة نرفع الهامات بهذه المسيرة المظفرة ويزداد فخرنا بهذه القيادة المباركة ونضرع الى الله جل وعلا ان يكلأ عبدالله الثاني بعظيم عنايته وان يرزقه دائما بطانة الخير والرأي السديد وان يحمي الاردن وطنا نموذجا آمنا مستقرا شامخا.

والقى النائب فواز النهار المناصير واللواء المتقاعد محمد فلاح العبادي والمهندسة فيحاء الصلاحات العبادي وسند المهيرات وسهم الحرايزة كلمات أكدوا فيها تأييدهم وولاءهم وانتماءهم للوطن والعرش الهاشمي المفدى سليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني والتفافهم حول الراية الهاشمية المظفرة.

واشتمل الاحتفال على قصائد شعرية وفقرات فنية واغان واهازيج وطنية تغنت بالقائد والوطن.

التاريخ : 05-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش